تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المبيدات الزراعية..الموت غير المعلن

A Palestinian farmer harvests barley on a farm near the border of southern Gaza Strip with Israel April 28, 2014. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa (GAZA - Tags: AGRICULTURE) - RTR3MW43

النيماكور أحد المبيدات الزراعية التي تحذر منها وزارة الزراعة في قطاع غزة على موقعها الالكتروني ضمن لائحة المبيدات المقيدة الاستعمال، في يوم السبت الموافق 19-4-2014  توجهت مراسلة المونيتور إلى الشركات التي تستورد وتبيع المبيدات الزراعية في مدينة غزة، واستطاعت شراء النيماكور  في أقل من دقيقتين دون تصريح من وزارة الزراعة بينما رفض محل آخر بيعه دون التصريح.

هذه المحال تتجاور في سوق قديم بقطاع غزة، يقول أحد أصحابها  إبراهيم حبوش للمونيتور " هناك رقابة دورية من وزارة الزراعة على البضائع في هذه المحال، ولكن المشكلة في تقصير الوزارة مع المزارعين".

مبيد التيمك أحد المبيدات المسجلة في الموقع ذاته ولكن في قائمة الخطر والممنوع، يقول التاجر (م. أ) الذي جاء حاملاً دفتر يتنقل بين محال المبيدات لتسويق بضاعته للمونيتور" قبل يومين نجحنا بتهريب شحنة من مصر عبارة عن مبيد التيمك وتصل إلى 50 برميل وهو أمريكي المنشأ"، موضحاً أن سعر الكيلو يصل إلى حوالي 75دولار.

وفي تقرير لمركز الميزان لحقوق الإنسان نشر عام 2010 أكد أن هذه المبيدات والأسمدة أحد أسباب التلوث الغذائي في القطاع وخاصة عند استعمالها بدون الاستعانة بالمهندسين الزراعيين، موضحاً تزايد الأمراض التي تسببها المبيدات كسرطان الدم، وسرطان الثدي والبروستاتا والتشوهات الخلقية.

واحد من أكبر مستوردي المبيدات الزراعية سهيل خضير يقول للمونيتور أن وزارة الزراعة حذرت جميع المحال من بيع مادتي النيماكور والتيمك إضافة إلى مواد أخرى ووضعت القيود على بيع النيماكور إذ يلزم تصريح من الوزارة لبيعه وشرائه فهي مواد مسرطنة. وتابع "في قطاع غزة هناك أكثر 40 ألف دونم يتم استخدامها لزراعة مختلف المحاصيل في موسمي الصيف والشتاء أي ما يعادل 80 ألف دونم سنويا، وتحتاج هذه الأراضي إلى 160 ألف لتر من النيماكور".

المزارعون

ومن محال المبيدات الزراعية إلى الأراضي الزراعية في منطقة مواصي خان يونس حيث التقت المونيتور المزارع محمد الفرا(46عاما) وتمتد أرضه على مساحة 150 دونم ويزرعها بالبطاطا والبطيخ،  يقول" الآفات الزراعية زادت في الأراضي بشكل كبير بسبب كثافة الزراعة، ما يجعلنا في حاجة لرشها بشكل دائم بمختلف المبيدات، ونبدأ بتطهير الأرض بغاز البرموتيد".

وعرض الفرا بعض المبيدات التي يستخدمها ومنها النيماكور واسطوانة غاز البروميد التي يبلغ سعرها1450 دولار، وهو غاز محظور دوليا لما له من تأثير على المياه الجوفية وصحة الإنسان بحسب تقارير متخصصة.

ويبرر الفرا " لم يتم حظره بعد في القطاع وبمجرد حظره لن أستخدمه وسنعود للتطهير الحراري عبر تسخين الأراضي الزراعية".

محمد الزق مدير الجمعية التعاونية لتنمية الثروة الزراعية في خانيونس والذي كان متواجدا في أرض الفرا يقول للمونيتور " ليس هناك مشكلة في استخدام المبيدات طالما أن المزارع لا يقطف الثمار قبل انتهاء فترة أمان كل مبيد"، موضحا أن محصول مثل الفراولة تم إتلافه أكثر من مرة عقب تصديره إلى أوروبا بعد فحص سمية المواد المتبقية فيه بسبب قطفه مبكراً.

وبحسب المزارع الفرا فالنيماكور يحتاج فترة أمان تصل إلى 60 يوم من رشه على المحاصيل خلال الفترة الصيف و90 يوم خلال فترة الشتاء كي لا يبقى أي أثر للمواد الكيماوية داخل المحاصيل، في حين تحتاج مادة التيمك السامة إلى ستة شهور قبل قطف الثمار.

ويضيف الفرا " تجارة الأنفاق أدخلت العديد من المبيدات الممنوعة ولكن في الوقت ذاته خفضت أسعار المبيدات الأخرى"، موضحا أن عليه ديون من محال المبيدات بعد إغلاق الأنفاق بلغت أكثر من 28ألف دولار.

الزق والفرا كلاهما يؤكدان أن كثير من المزارعين يحرصون على انتهاء فترة أمان المبيدات، ويرجع الأمر لضمير المزارع وإشراف وزارة الزراعة.

يقول الفرا " لم أتلق أية دورات تعليمية مع وزارة الزراعة بل أكتفي بقراءة التعليمات باللغة العربية على الزجاجة وأطبقها، وأحيانا إذا احتاجت أرضي إلى النياكمور يأتي مهندس زراعي من الوزارة ليعاين الأرض لإعطائي تصريح بشرائه"

بدوره يؤكد الزق عدم وجود قدرة على متابعة كل المزارعين فأعدادهم تتجاوز أربعين ألف مزارع ولكن بمجرد أن يتصل أي مزارع بالوزارة أو الجمعية ترسل له مهندس زراعي لمعاينة الأرض.

عدلي الدوجي (32عاما) يعمل مزارعاً في أرض الفرا لا يستخدم أي كمامة على وجهه حين يرش المحاصيل بالمبيدات، يقول للمونيتور " أعاني أحيانا من الكحة واحمرار عينيَّ ولكن لم أعتد استخدام الكمامة، الأمر ليس مهما، فأنا أعمل في هذه الأرض منذ كان عمري 10 أعوام"

يقول الزق "تلف المحاصيل وعدم تسويقها، وغلاء أسعار المبيدات والأسمدة أهم المشاكل التي يعاني منها المزارع، ويرجع تلف المحاصيل إلى آفات الرطوبة والديدان والحشرات والذبابة البيضاء وذبابة الأنفاق والعناكب وغيرها".

رد الوزارة

كل تلك الملاحظات نقلها المونيتور إلى وكيل الزراعة صالح بخيت وكان أولها علبة النيماكور التي اشترتها المراسلة دون تصريح، كما لا يوجد عليها ترجمة للعربية وهي أحد شروط إدخال أي مبيد إلى قطاع غزة، فرد قائلا " هناك رقابة على جميع المبيدات حين تدخل من معبر كيرم أبو سالم ولو انتبه الموظفون إلى عدم وجود بطاقة استدلالية معربة فلن يتم إدخال الشحنة، أما أنك استطعت شرائها دون تصريح منا، فهذا يعود إلى ألاعيب التجار وغشهم بعيدا عن عيون الوزارة".

وحول اسطوانة غاز البروميد أكد بخيت أن البروميد تم حظره مؤخرا، والمصنع الذي كان يصنعه في إسرائيل تم إغلاقه، وربما بقيت اسطوانات مخزنة منذ زمن عند بعض المزارعين.

وأضاف "يدخل سنويا إلى غزة 550 طنا من المبيدات الزراعية وقد تم اتلاف 20 طنا منذ بداية عام 2014 عن طريق وضعها في المخازن، فممنوع دوليا التخلص منها لخطورتها".

وبين أن هناك 125 مهندسا زراعيا في وزارة الزراعة وهو عدد قليل مقارنة بمساحة الأراضي الزراعية، الأمر الذي يتسبب في مخالفات، لكنهم ينظمون تدريبات ونشرات لتوعية المزارعين.

وقال بخيت خلال لقاء في مكتبه بالوزارة " احترام فترة الأمان لكل مبيد زراعي هي طوق النجاة من تأثير المبيدات السلبية على صحة المواطنين".

أما جهاز التحليل الكروماتوغرافي HPLC الوحيد القادر على قياس ما تبقى من أثر للمبيدات داخل المحاصيل، يلفت بخيت إلى أنه معطل منذ 2006 وإسرائيل تمنع نقله للخارج وتصليحه، مؤكداً انتظارهم جهاز جديد من المنحة القطرية.

في حين تستمرّ مزارع غزة باستعمال مبيدات الحشرات غير القانونيّة والمسمّة، لا تنفكّ المخاطر الصحيّة على السكّان المحليين تزداد.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Already a Member? Sign in

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial