تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إيران والولايات المتحدة قادرتان على إنهاء أزمة العراق بحسب مستشار روحاني

حميد أبو طالبي، نائب رئيس الأركان للشؤون السياسية للرئيس الإيراني حسن روحاني، قال إنّ إيران لم تستبعد إمكانية التعاون مع الولايات المتحدة بشأن العراق.
Hamid Aboutalebi.jpg

نائب رئيس الأركان للشؤون السياسية للرئيس الإيراني حسن روحاني، حميد أبو طالبي، غرّد على موقع تويتر أنّ إيران والولايات المتحدة هما البلدان الوحيدان القادران على إنهاء أزمة العراق بشكل سلمي، وقال إنّه لم يتم استبعاد إمكانية التعاون.

أصبح أبو طالبي عضوًا متكلّمًا في فريق السياسة الخارجية الخاص بروحاني منذ أن تسببت تسميته المحتملة لمنصب سفير إيران لدى الأمم المتحدة في نيويورك بثورة في صفوف المشرعين الأميركيين بسبب دوره في أزمة الرهائن الأميركية في العام 1979. وبالإضافة إلى إقراره بتعاون محتمل بين الولايات المتحدة وإيران في سلسلة من التغريدات، اقتبس مؤيدًا تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بحاجة إلى اتخاذ "خيارات حازمة"، وقال أيضًا إنّ "الحلول السياسية" تستحق النظر فيها.

وغرّد أبو طالبي في 15 حزيران/يونيو قائلاً " سلّطت أحداث العراق الضوء على عدد من الفرضيات." وقامت المواقع الإلكترونية الإيرانية مباشرة بنقل تغريداته.

"أولاً، إيران وأميركا هما البلدان الوحيدان، من منظور القوة الإقليمية، القادران على إنهاء أزمة العراق بشكل سلمي"؛

"ثانيًا، استبعد كل من إيران وأميركا أي تدخل عسكري في العراق"؛

"ثالثًا، طلب كل من إيران وأميركا من الحكومة العراقية ومن نوري المالكي وضع حد لآفة الإرهاب وللمشاكل في العراق"؛

"رابعًا، إنّ الحكومة العراقية الشرعية مع قدراتها العسكرية، لديها حلول سياسية محتملة تستحق النظر فيها لحل المشاكل"؛

"خامسًا، لم يتخلى قط أي من إيران وأميركا عن الاحتمال الضمني بالتعاون لحل الأزمة في العراق"؛

"1) قال د. روحاني البارحة إنه في حال كنا قادرين على تقديم أي مساعدة لشعب العراق فسنساعدهم. لكن الحكومة العراقية قادرة على القضاء على الإرهاب..."
"في ما يتعلق بالإرهاب، على جميع الدول العمل يدًا بيد، بما في ذلك في العراق..."
"عندما نرى أميركا تتحرك ضد الجماعات الإرهابية في العراق، يمكننا عندها إطلاق الأحكام والتكلم بالموضوع."

"2) قال أوباما عن العراق: 'سنضاعف جهودنا لمواجهة الإرهاب في المنطقة حتى لا يتمكن [داعش] من تكوين ملاذ لنفسه...'"

"[تتمة لتعليق أوباما] 'في الوقت عينه، سنواصل الجهود الدبلوماسية المكثفة داخل العراق وفي المنطقة. ... يجب أن يكون المسؤولون العراقيون مستعدين لاتخاذ قرارات حازمة للحفاظ على تماسك البلد.'" وإنّ اقتباسات أبو طالبي هذه أخذت من تصريحات أوباما حول العراق في 13 حزيران/يونيو.

"الوقت يمر، والعرب يرون أنّ التأخر سيكلّف غاليًا."

يطرح المسؤولون في حكومة روحاني فكرة التعاون مع الدول الغربية في مسألة الإرهاب. لكن اليوم، صرف أمين المجلس الأعلى للأمن القومي فكرة التعاون مع الولايات المتحدة في مسألة العراق، واصفًا ذلك بـ"غير الواقعي أبدًا."
يجب أن يوافق المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي على قرارات السياسة الخارجية كافة.

عندما استولت الجماعة الإسلامية السنية، تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) – التي يدعمها البعثيون السابقون – على أجزاء من شمال العراق، تعهدت باقتحام بغداد ومدينتي النجف وكربلاء ذاتي الأكثرية الشيعية، وقيل إنّ داعش أعدم الآلاف. ولقد شعرت إيران بالقلق من فكر داعش المعادي للشيعة ومن سيطرته على أراضٍ مجاورة لحدود إيران. وعبّر قادة غربيون عدة أيضًا عن قلقهم من تمكّن أحد فروع القاعدة من الاستيلاء على مساحات كبيرة من الأراضي والاحتفاظ بها حتى الآن.

أفاد عدد من وسائل الإعلام الغربية، بما فيها صحيفتي الغارديان ووول ستريت جورنال، بأنّ الجيوش التابعة لفيلق القدس في إيران، وهو إحدى فصائل حرس الثورة الإسلامية الإيرانية، متواجدة حاليًا في بغداد أو تقاتل إلى جانب الجيوش العراقية في تكريت. وإنّ فيلق القدس، المسؤول عن العمليات العسكرية الإيرانية خارج حدود البلد، يدعم عددًا من الميليشيات والمجموعات الشيعية في العراق. وإنّ قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، يخضع مباشرة لسلطة المرشد الأعلى. وتقوم أيضًا علاقات وثيقة بين إيران والمالكي بالإضافة إلى عدد من الشخصيات السياسية العراقية.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial