تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ولاية المالكي الثالثة قد تنهي مستقبل "دولة القانون"

يحاول قياديّون في ائتلاف "دولة القانون" منع زعيمهم نوري المالكي من الترشّح لولاية ثالثة في الانتخابات التشريعيّة المقرّر إجراؤها في العام 2014. فهل ينجحون في ذلك؟
Iraqi Prime Minister Nuri al-Maliki inspects a guard of honour during his ceremonial reception at the forecourt of India's presidential palace Rashtrapati Bhavan in New Delhi August 23, 2013. Maliki expects to finalise a deal to sell India more crude oil during a visit to New Delhi over the next few days, he said on Thursday. REUTERS/Adnan Abidi (INDIA - Tags: POLITICS BUSINESS ENERGY COMMODITIES) - RTX12TX2

يحاول قياديّون في ائتلاف "دولة القانون" منع زعيمهم نوري المالكي من الترشّح لولاية ثالثة في الانتخابات التشريعيّة المقرّر إجراؤها في العام 2014.

وقال قيادي في الائتلاف في حديث خاص إلى "المونيتور" من بغداد، إن "اجتماعاً عقد منتصف هذا الشهر (آب/أغسطس الجاري) مع المالكي بحضور أبرز قادة النخبة في حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون. وقد دار حديث جدي عن المستقبل السياسي، في ظلّ تطوّرات الأزمة السياسيّة الراهنة".

وكشف القيادي الذي حضر الاجتماع والذي فضّل عدم الكشف عن هويّته نظراً لحساسيّة الموضوع، أن "المالكي كان واضحاً بشأن نواياه في الترشّح لولاية ثالثة في الانتخابات التشريعيّة المقبلة، وهو الأمر الذي أثار حفيظة عددٍ من أعضاء الائتلاف"، مشيراً إلى أن "قياديّين في حزب الدعوة دخلوا في مشادات كلاميّة على خلفيّة مواقف متضاربة من قرار المالكي".

وتابع قائلاً إن "قياديّين من بينهم وزير ومستشارون كبار في الحكومة، أخبروا المالكي بأن إصراره على الترشّح لولاية ثالثة أحرج ائتلاف دولة القانون، ومن الممكن أن يؤدّي إلى خسارة شعبيّته في الانتخابات المقبلة".

وتجدر الإشارة إلى أن كتلاً سياسيّة سنيّة وشيعيّة تعارض التجديد لمالكي لولاية ثالثة على رأس الحكومة الاتحاديّة.

وقد نقل القيادي المذكور عن معارضين للمالكي في داخل ائتلافه، أنهم "قدموا له مقترحاً ينصّ على ترشيح أحد أعضاء حزب الدعوة للمنصب، الأمر الذي سيساهم في تخفيف الضغط السياسي الذي يتعرّض له الحزب بسبب إصرار المالكي".

ولفت إلى أن "المالكي سمع في الاجتماع نقداً قاسياً لم يسبق أن حدث منذ تولّيه رئاسة الحكومة في العام 2006. أضاف "وقيل له إن الأحزاب الشيعيّة لن تسكت على قرار ترشّحك لولاية ثالثة وإن الشارع العراقي سيشتعل بنار حرب مؤذية جديدة لو كنت على رأس حكومة العام 2014".

لكن المالكي بحسب هذا القيادي في ائتلاف "دولة القانون"، ردّ على منتقديه ومعارضيه من داخل ائتلافه بتحذير شديد اللهجة قائلاً بأنه سيضطرّ إلى دخول الانتخابات التشريعيّة المقبلة بقائمة منفردة".

أضاف القيادي في حديثه إلى "المونيتور" أن "المالكي كان منزعجاً من مواقف قياديّين في ائتلافه. لكنه من المحتمل أنه سيواصل مشروعه في رئاسة الحكومة في الفترة المقبلة".

وأشار إلى أن "المالكي يشعر بأنه في حالة تحدٍ كبيرة، وأن عليه النجاح في هذا الامتحان السياسي الصعب".

بيد أن سعد المطلبي السياسي الشيعي المقرّب من المالكي، قال في حديث إلى "المونيتور" إن "المالكي اتّخذ قراراً بالترشّح لمنصب رئيس الوزراء مجدّداً، في حال حصل على غالبيّة الأصوات في الانتخابات التشريعيّة المقرّر إجراؤها في العام 2014".

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام محليّة عن جواد البزوني السياسي الشيعي المنشقّ عن ائتلاف دولة القانون قوله إن "المالكي سيرشّح نفسه للانتخابات بقائمة انتخابيّة تضمّ حزب الدعوة الإسلاميّة فقط".

ولفت البزوني إلى أنه "من الصعوبة أن يوافق المرجع الديني علي السيستاني على سعي المالكي للعودة إلى الدكتاتوريّة".

وينظر التيار الصدري إلى محاولة المالكي الترشّح لولاية ثالثة، على أنها ستؤدّي إلى تفاقم الأزمة السياسيّة في البلاد.

وقال النائب عن كتلة الأحرار جواد الحسناوي في حديث إلى "المونيتور"، إن "ترشّح المالكي لولاية ثالثة يعني دخول العراق في حالة احتقان كبيرة".

وتأتي التصريحات والمواقف المتضاربة بشأن المالكي وولايته الثالثة انطلاقاً من المصالح السياسيّة المختلفة، خصوصاً مع مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانيّة المقبلة. ومن الواضح أن تأييد قرار المالكي أو معارضته لا يخرج عن أجواء التنافس القائم في ما بين أبرز قادة الكتل في البلاد.

إلى ذلك، من الصعب تحديد رصيد نوري المالكي الشعبي وقدرته على حشد المزيد من التأييد، خصوصاً مع تدهور الوضع الأمني واستمرار الخلافات الحادة بينه وبين قادة السنّة والأكراد وكذلك بعض قادة الشيعة.

وقد جعلت هذه الظروف عدداً كبيراً من المراقبين العراقيّين يتحدّثون عن تحوّل المالكي إلى رقم خاسر في العمليّة السياسيّة. لكن وعلى الرغم من ذلك، ثمّة من يرى أنه ما  زال يحتفظ بحظوظه.

More from Ali Abel Sadah

Recommended Articles