تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

القاعدة تسعى إلى توريط السنّة في العراق

A man smokes a cigarette as he sits at the site of a bomb attack in Kirkuk, 250 km (155 miles) north of Baghdad, March 29, 2013. Car bombs hit four Shi'ite mosques in the Iraqi capital Baghdad and another in Kirkuk just after prayers on Friday, tearing into crowds of worshippers and killing 17, police and witnesses said. Sunni Islamists linked to al Qaeda's Iraqi wing have stepped up attacks this year and often target Shi'ite sites in a growing sectarian confrontation a decade after the U.S.-led invasion. R

في أوّل بيان من نوعه، كشف تنظيم القاعدة في العراق أنه اجتمع بزعماء القبائل في محافظة الأنبار (غرب) واتّفق معهم على "توحيد الجهود في مواجهة "الجستابوات الصفويّة (الإيرانيّة)" في العراق.

وبيان القاعدة يؤكّد ما نشره "المونيتور" في الثامن من أيار/مايو المنصرم، حيث تحدّث إلى مصدر سياسي ناشط في الإعتصام داخل المحافظة أشار إلى أن جلسات الحوار التي حضرها السياسي السني صالح المطلك وهو نائب رئيس الوزراء والتي تهدف إلى التهدئة مع زعماء العشائر، كانت تتمّ بحضور ممثّلين عن الجماعات المسلّحة.

وذكر تنظيم القاعدة اجتماعاً موسّعاً عُقد بين عشائر الأنبار وممثّلي تنظيم دولة العراق الإسلاميّة، من دون تعيين مكانه وزمانه لأسباب نستطيع استيعابها وهي لا تنفصل عن الشروط التي اقتضته بالضرورة.

وأوضح التنظيم في بيانه أن "فحوى المواضيع التي عالجها الإجتماع تمّ الإتفاق عليها بالإجماع وظلّت هي الأخرى طيّ الكتمان". لكنه  أكّد أن "المجتمعين اتفقوا على انتشار المجاهدين للتصدي لـ(جاستوبات الفاشيّة الشيعيّة الصفويّة)".

وتابع البيان أن "هناك انتقالاً فعلياً بالصراع مع تلك الفاشيّة إلى مرحلة ستكون على وجه اليقين كفيلة بتغيير موازين القوى تماماً".

وكان "المونيتور" قد اتّصل بعدد من زعماء القبائل السنيّة في الأنبار لمعرفة رأيهم، لكن بعضهم رفض التعليق على ما ورد في بيان تنظيم القاعدة فيما أكّد الآخر أنه محاولة للإيقاع بالقبائل في المدينة.

وقال الشيخ لبيد النقيب رئيس لجنة الإفتاء لأهل السنّة، أن تنظيم القاعدة يتحجّج بحماية السنّة العراقيّين حين يقوم بأعمال العنف في البلاد".

لكن أحد الناشطين في ساحة الاعتصام أشار إلى  أن عدداً من رجال القبائل في المحافظة لديهم "اتصالات محدّدة مع المجموعات المسلّحة". وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويّته وهو طبيب أسنان واظب على الاحتجاج في الرمادي منذ شباط/فبراير الماضي، أن "الجماعات المسلحة لديها اتفاقات معيّنة مع زعماء العشائر، خصوصاً في ما يتعلّق بقرار المواجهة المسلّحة ضدّ حكومة المالكي".

وقبل صدور بيان القاعدة بنحو أسبوع، في 21 أيار/مايو المنصرم، كان "الـمونيتور" قد تلقّى عبر البريد الإلكتروني بياناً وقّع عليه 76 زعيماً دينياً من الطائفة السنيّة أعلنوا فيه "البراءة" من تنظيم القاعدة.

ورجال الدين السنّة الذين وقّعوا على هذا البيان مثّلوا تسع محافظات عراقيّة هي الأنبار ونينوى وبغداد وديالى وصلاح الدين وكركوك وبابل وواسط والبصرة. وقد جاء فيه أن "السنّة في العراق براء من أية هجمات إرهابيّة تستهدف العراقيّين بمختلف طوائفهم، ومن فكر القاعدة الذي قالوا إنه لا يشبه فكر السنّة ومعتقداتها". وحثّ البيان المواطنين "على التعاون مع قوّات الأمن في حربها ضدّ القاعدة وألا يكونوا عوناً أو سنداً للتنظيم".

لا يُعرف على وجه التحديد السبب الذي دفع بتنظيم القاعدة إلى الإعلان عن "تفاهم مشترك" مع قبائل السنّة، لم يسبق له أن كشف مثل هذا من قبل. لكن إعلانه هذا جاء متزامناً مع أوسع علميّة أمنيّة تشنّها القوّات العراقيّة في صحراء الأنبار التي يقول المسؤولون الأمنيّون أن عناصر القاعدة يتحصّنون فيها.

وفي تصريح أمام مجموعة من الصحافيّين من بينهم مراسل "الـمونيتور"، قال الجنرال علي غيدان قائد القوات البريّة العراقيّة أن "القوّات البريّة العراقيّة سيطرت على أكبر معسكر لتنظيم القاعدة في الأنبار خلال العمليّة العسكريّة التي أطلقتها في صحراء الأنبار غرب العراق".

وقد حملت العمليّة العسكريّة اسم "الشبح" وبدأت منذ الساعات الأولى من فجر يوم 16 أيار/مايو المنصرم. وقد ركّزت على الطريق السريع 160 الذي يربط العاصمة بغداد بالأردن وسوريا.

وأفاد ضابط برتبة رائد في الجيش رفض الكشف عن هويّته، "المونيتور" بأن "أربع طائرات مقاتلة ثابتة الجناح وصلت إلى قاعدة الأسد الجوية في الأنبار قادمة من قاعدة البكر الجويّة في صلاح الدين بالتزامن مع بدء العمليّة العسكريّة هناك".

وفي هذه الظروف، يبدو السنّة العراقيّون بين فكّي كمّاشة ضغط الجماعات المسلّحة والرأي العام في البلاد الذي قد يجعل السنّة عموماً طرفاً رئيساً في أعمال العنف. وقد واجه مراسل "الـمونيتور" مصاعب جديّة في التحدّث إلى صنّاع رأي ومراكز قرار سياسي في مدينة الرمادي. فالغالبيّة تشعر بالقلق إزاء إصدار مواقف من شأنها أن تُغضب تنظيم القاعدة أو الحكومة في بغداد.

لكن بعض الزعماء السنّة يحاولون إقناع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأن يقوم بخطوات للتهدئة. وقد حضر مراسل "الـمونيتور" مؤتمراً صحافياً للسياسي السنّي في الحزب الإسلامي كريم السامرائي وهو وزير العلوم المستقيل، أكّد فيه أنه بعث برسالة إلى المالكي طلب منه الظهور في خطاب تلفزيوني ينتقد فيه تنظيم القاعدة والميليشيات الشيعيّة". وقال السامرائي أن "المالكي استجاب لذلك".

وكان المالكي قد أعلن خلال مؤتمر صحافي ضمّ  نائبَيه صالح المطلك وحسين الشهرستاني وعُقد في 28 أيار/مايو المنصرم ، عن قرار المجلس دعم الأجهزة الأمنيّة في مواجهة القاعدة والميليشيات. وقد شدّد على مواجهة الخارجين على القانون بغضّ النظر عن انتمائهم ومذهبهم وأحزابهم السياسيّة".

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial