نبض سوريا

بعد ماراثون ثلاثيّ لكسب دعم عشائر شرق الفرات... الأكراد في أوسلو ورياض 3

p
بقلم
بإختصار
توافق سعوديّ - أميركيّ لدعم مشروع الأكراد وتكاتف العشائر العربيّة مع قوّات سوريا الديمقراطيّة شرق الفرات لمواجهة خطط أنقرة ودمشق وقطر وموسكو وطهران في إثارة فتنة عربيّة - كرديّة.

وجّه محمّد الجندولي، وهو رئيس فرع الأمن العسكريّ في حكومة الأسد بمدينة الحسكة - شمال شرق سوريا، دعوة إلى رؤساء العشائر العربيّة لحضور مؤتمر عشائريّ في مدينة حلب - شمال غرب سوريا.

وأشارت صحيفة "جسر" المقرّبة من المعارضة السوريّة، الخميس في 20 حزيران/يونيو، إلى أنّ مؤتمر العشائر العربيّة الذي عقدته دمشق صباح الجمعة 21 حزيران في مدينة حلب بحضور 50 شخصيّة من العشائر العربيّة بشرق الفرات هو لمواجهة نتائج الزيارة المفاجئة لوزير الدولة السعوديّ لشؤون الشرق الأوسط" ثامر السبهان" لمنطقة دير الزور الخميس في 13 حزيران/يونيو الجاري واجتماعه مع مسؤولين وقيادات كرديّة ونائب وزير الخارجيّة الأميركيّ جويل رابيون والسفير الأميركيّ ويليام روباك وعدد من شيوخ ووجهاء العشائر العربيّة في حقل "العمر النفطيّ" في دير الزور، وخلال زيارته دعا العشائر العربيّة إلى التكاتف مع قوّات سوريا الديمقراطيّة، ومنع عودة تنظيم "داعش" وإنهاء الاحتجاجات التي شهدتها مناطق دير الزور، بعد تحريرها من تنظيم "داعش" على يدّ قوّات سوريا الديمقراطيّة , وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاحتجاجات التي بدأت في ـ20 من نيسان/أبريل الماضي، في مدن وبلدات ريف دير الزور الشرقي ذات الغالبية العربية كانت بسبب تردي الأوضاع الأمنية وارتفاع الأسعار, واتهم مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية الحكومة السورية بتأجيج الاحتجاجات المناهضة لقوات سوريا الديمقراطية في دير الزور .

وقال الرئيس المشترك للإدارة الذاتيّة في شمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش لـ"المونيتور": إنّ الوزير السعوديّ بحث في المستجدّات الأخيرة بالمنطقة وأكّد خلال الاجتماع دعم بلاده لاستقرار شمال وشرق سوريا، ودعا العشائر العربيّة إلى مساندة قوّات سوريا الديمقراطيّة لحفظ الاستقرار والأمان، وطالب رؤساء العشائر المسؤول السعوديّ بضرورة الاعتراف بالتمثيل السياسيّ للعشائر العربيّة لضمان مشاركتها في حلّ الأزمة السّوريّة".

وفي الاتّجاه ذاته قالت صحيفة الجسر في 20 حزيران أن الخارجيّة السعودّية أبلغت رئيس هيئة التفاوض لقوى المعارضة السوريّة الدكتور نصر الحريري، الاستعداد لعقد مؤتمر جديد باسم رياض 3 وضمّ "قوّات سوريا الديمقراطيّة" إلى الوفد التفاوضيّ .

وقال ناشط سياسيّ منحدر من عشيرة "الشمر" في دير الزور، فضّل عدم الكشف عن اسمه، لـ"المونيتور": "إنّ المسؤول السعوديّ طلب من وجهاء وشيوخ العشائر العربيّة دعم مشروع الإدارة الذاتيّة الكرديّة، وإنّ هذا لا يعني سيادة المكوّن الكرديّ على العشائر العربيّة، محذّراً العشائر من عواقب رفضها التعاون مع قوّات سوريا الديمقراطيّة، وأكّد دعم حكومة بلاده مشروع الأكراد".

وكمبادرة استعادة الثقة بين الأكراد والعشائر العربيّة في مناطق شرق الفرات، وخصوصاً في دير الزور، قالت الصحافيّة والناشطة الحقوقيّة المنحدرة من مدينة الرقّة "رنا هبّاش الأحمدي" لـ"المونيتور": من خلال متابعتي للاجتماعات التي جرت بين العشائر العربية والادارة الذاتية الكردية بعد الاحتجاجات التي حصلت في ديرالزور منذ شهر نيسان فإنّ قوّات سوريا الديمقراطيّة سمحت بمغادرة 800 امرأة وطفل من عوائل تنظيم داعش من مخيّم الهول - شرق الحسكة إلى مدينتيّ الرقّة والطبقة، بعضهم ما زال متأثّراً بفكر تنظيم داعش، ستتمّ تأهيله من قبل مراكز غير حكومية معنية بالصحة النفسية، للاندماج في المجتمع وإطلاق سراح المعتقلين المشتبهين بتأييدهم لتنظيم داعش وإغلاق معابر تهريب النفط الخاصّة بالعشائر العربّية" .

أضافت: "نظّم مجلس سوريا الديمقراطيّة ملتقى العشائر السوريّة في بلدة عين عيسى - شمال غرب الرقّة، بحضور قيادات قوّات سوريا الديمقراطيّة وممثّلي العشائر العربيّة، لاحتواء موجة الاحتجاجات الشعبيّة التي أطلقتها العشائر العربيّة في دير الزور، وتردّدت أخبار عن جهود أميركيّة لاحتواء التوتّر الكرديّ - العربيّ من خلال تلبية مطالب العشائر العربيّة في تحسين الخدمات والبنية التحتيّة والاستفادة من عائدات النفط في المناطق التي تتواجد فيها، وجاءت زيارة المسؤول السعوديّ ثامر السبهان لاحتواء التوتّرات ومواجهة مخطّط روسيّ – تركيّ – إيرانيّ – قطريّ وبالتنسيق مع النظام السوريّ، ولاستقطاب ودّ العشائر العربيّة وإثارة فتنة كرديّة - عربيّة ستسبّب في إنعاش داعش من جديد".

من جهتها، قالت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذيّة لمجلس سوريا الديمقراطيّة إلهام أحمد لـ"المونيتور": إنّ ملتقى العشائر، الذي عقد في مدينة عين عيسى، في 3 أيّار/مايو، كان ناجحاً، وطالب بدستور سوريّ ديمقراطيّ يمثّل كلّ أطياف الشعب السوريّ، والتصريحات السلبيّة للروس والنظام ضدّ المؤتمر تؤكّد تحقيق المنتدى أهدافه المرجوّة".

وانتقدت موسكو ودمشق ملتقى العشائر العربية في "عين عيسى" واعتباره يهدف إلى تقسيم البلاد.

وأكّد ملتقى العشائر، الذي حضرته 5000 شخصيّة من شيوخ ووجهاء 60 عشيرة وقبيلة سوريّة، في بيان رسميّ، دعمه ومساندته لقوّات سوريا الديمقراطيّة، مشدّداً على وحدة سوريا وإنهاء ما وصفه بالاحتلال التركيّ للمناطق السوريّة.

من جهته، رأى الكاتب والصحافيّ السوريّ فراس علاّوي في مقال بعنوان " توافق أميركي سعودي على توازنات جديدة شرق الفرات" أنّ هناك توافقاً أميركيّاً - سعوديّاً على تحقيق توازنات جديدة شرق الفرات من خلال طيّ مرحلة تنظيم داعش ومحاولة كسب ودّ العشائر وتهيئة المنطقة لاحتمال نشوب صراع مع المليشيات الإيرانيّة على الجهة المقابلة من نهر الفرات، والتي تسيطر على مناطق يقطنها أبناء تلك العشائر، وتقديم وعود بدعم عسكريّ وسياسيّ لاستعادتها في حال نشب مثل هذا الصراع"، وقال: "إنّ زيارة المسؤول السعوديّ لعشائر دير الزور هي لدعم الأميركيّين في إنشاء منطقة عازلة هناك".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly

Lamar Erkendi is a human rights activist and journalist who works for several Arab and foreign websites. 

x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept