نبض مصر

للمرّة الأولى... صوفيّ يتربّع على عرش الأغلبيّة السياسيّة في مصر

p
بقلم
بإختصار
في 17 أيلول/سبتمبر، فاز بالتزكية نائب رئيس حزب مستقبل وطن ورئيس لجنة التضامن في البرلمان المصريّ ورئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفيّة الشيخ الصوفيّ عبد الهادي القصبي، برئاسة ائتلاف دعم مصر الذي يجمع 7 أحزاب مصريّة تحت مظلّته، ويضمّ ما يقارب الـ400 نائب بين مستقلّين وحزبيّين من أصل 596 نائباً هم أعضاء مجلس النوّاب المصريّ، وهو الأمر الذي يفسح المجال أمام صعود سياسيّ للصوفيّة في مصر، للمرّة الأولى في هذا الشكل الذي يجعل أحد قادتهم يقود الأغلبيّة السياسيّة في البرلمان، بما يطرح تساؤلات في شأن مستقبل الصوفيّة وصعودها كبديل لجماعات الاسلام السياسي في المشهد السياسيّ المصري,بعد سقوط جماعة الإخوان المسلمين.

القاهرة - في 17 أيلول/سبتمبر، فاز بالتزكية نائب رئيس حزب مستقبل وطن ورئيس لجنة التضامن في البرلمان المصريّ ورئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفيّة الشيخ الصوفيّ عبد الهادي القصبي، برئاسة ائتلاف دعم مصر الذي يجمع 7 أحزاب مصريّة تحت مظلّته، ويضمّ ما يقارب الـ400 نائب بين مستقلّين وحزبيّين من أصل 596 نائباً هم أعضاء مجلس النوّاب المصريّ، وهو الأمر الذي يفسح المجال أمام صعود سياسيّ للصوفيّة في مصر، للمرّة الأولى في هذا الشكل الذي يجعل أحد قادتهم يقود الأغلبيّة السياسيّة في البرلمان، بما يطرح تساؤلات في شأن مستقبل الصوفيّة وصعودها كبديل لجماعات الاسلام السياسي في المشهد السياسيّ المصري,بعد سقوط جماعة الإخوان المسلمين.

ومن جانبهم، اعتبر مشايخ الطرق الصوفيّة في مصر رئاسة القصبي ائتلاف الأغلبيّة في البرلمان ردّ اعتبار للصوفيّة، واعترافاً بدورهم الإيجابيّ في المجتمع. وعبّر مشايخ الطرق الصوفيّة في تصريحات عقب الإعلان عن ترأّس القصبي ائتلاف الأغلبيّة، عن رغبتهم في تمثيل التيّار الدينيّ في الحياة السياسيّة في مصر في المرحلة المقبلة, وحيث جاء على لسان الشيخ علاء أبو العزائم شيخ الطريقة العزمية وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية في تصريحات صحفية 21 سبتمبر قوله :" نحن مؤهلون لتمثيل التيار الدينى في المعاناة السياسية في السنوات القادمة".

في حديثه إلى "المونيتور" قال عبد الخالق الشبراوي شيخ الطريقة الشبراوية (أحد فروع الطريقة الخلوتية الصوفية) ",فإنّ التصوّف يقوم على تربية النفس وتزكيتها، والمريد الصوفيّ هو تحت إمرة القيادة السياسيّة والمؤسّسات الدينيّة في مصر.

ويقوم التصوّف على التعبّد والزهد في الدنيا والتقرّب إلى الله، وأهمّ شروطه الابتعاد عن السياسة. وعلى الرغم من ذلك، لمشايخ الصوفيّة أدوار سياسيّة، وتتبوّء شخصيّات صوفيّة أرفع المناصب في مصر. وهناك قوّة عدديّة للمتصوّفين في مصر تصل إلى 15 مليون متصوّف من إجمالي السكّان الذي يتجاوز الـ104 ملايين نسمة وفقا لما قاله القصبي في عام 2017 وينتمون إلى 77 طريقة صوفيّة معترف بها رسميّاً في مصر. والطريقة هي جماعة أتباع تجمعوا حول زعيم واحد يبحث عن الحقيقة.

ومعروف عن المتصوّفين العداء الشديد لجماعات الإسلام السياسيّ، وخصوصاً السلفيّين، حيث تتجدّد على الساحة المصريّة خلافاتهم مع السلفيّين بين حين وآخر حول أمور تتعلّق بالعقيدة لا تخلو من اتّهامات متبادلة بالكفر. كما احتشدت الصوفيّة ضمن القوى السياسيّة في 30 حزيران/يونيو 2013 لإسقاط نظام الإخوان المسلمين.

وأضاف الشبراوي: "بات علينا إصلاح ما أفسده الإخوان المسلمون والسلفيّون، وهم وجهان لعملة واحدة. أرادوا أن يقودوا البلاد إلى التعفّن السياسيّ". واستطرد: "آن الأوان لننجز ما خسرناه من سنوات طويلة".

وحول إمكان تأسيس حزب صوفيّ، قال الشبراوي: "كانت لنا تجربة سابقة مع إنشاء أحزاب صوفيّة لم يتحقّق لها النجاح. ولهذا يشارك الصوفيّون في الحياة السياسيّة من خلال الانخراط في الأحزاب السياسيّة المختلفة.”

ويلعب مشايخ وشباب الطرق الصوفية دورا سياسيا ملحوظا منذ ثورة يناير 2011 في مصر فبالأضافة لاحتشاد الشباب الصوفي في ميدا التحرير لاسقاط نظام مبارك, انضمت الطرق الصوفية لحملة "تمرد" في 2013 لجمع استمارات إسقاط حكم الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي , كما كانت الحركة الصوفية بعد ثورة 30 يونيو في مقدمة التيارات المؤيدة للمشير عبدالفتاح السيسي, وساندت ترشحه للانتخابات الرئاسية 2014 بالعديد من المؤتمرات والندوات التي تمدح في المؤسسة العسكرية التي ينتمي إليها مما جعل جميع أبناء البيت الصوفي يعلنون تأييدهم للمشير وقتها ويعلنون البيعة له.

أضاف الشبراوي أن الصوفيين سيكونون دائماً جاهزين للاحتشاد خلف الرئيس عبد الفتّاح السيسي إذا اقتضى الأمر ذلك.

وظهرت أحزاب صوفيّة بعد ثورة كانون الثاني/يناير أبرزها حزب التحرير المصري الصوفيّ التابع إلى الطريقة العزميّة، وحزب النصر التابع إلى الطريقة الجعفريّة، وحزب نهضة مصر الذي ضمّ أعضاء من طرق صوفيّة عدّة، مثل الطريقة الشبراويّة، الرفاعيّة والتيجانيّة، بينما فشلت في الاستمرار لعدم تمكّنها من حصاد مقاعد في البرلمان في عام 2012، وهو ما تبعه خوض صوفيّين انتخابات برلمان 2015 عبر القوائم الحزبيّة الأخرى، واعتلاء قادتهم المشهد البرلمانيّ، حيث يشغل السيّد الشريف، وهو نقيب الأشراف (رابطة صوفيّة لأسرة آلبيت الرسول محمّد صلّى الله عليه وسلّم من ذرية أحفاده الحسن والحسين أبناء السيّدة زينب) منصب وكيل مجلس النوّاب المصريّ، بينما يترأّس القصبي لجنة التضامن الاجتماعيّ وذوي الاحتياجات الخاصّة.

أمّا عن ردّ فعل النوّاب السلفيّين في البرلمان المصريّ في شأن تولّي قائد صوفيّ مقعد رئاسة الأغلبيّة في البرلمان، فإنّ نوّاب لحزب النور اعتذروا لـ"المونيتور" عن التعليق، بينما قال أحدهم في حديث مقتضب إلى "المونيتور"، مفضّلاً عدم ذكر اسمه: "لا مجال لأيّ تلاسن أو خلافات صوفيّة–سلفيّة تحت قبّة البرلمان، فالقضايا الملحّة للمجتمع المصريّ حاليّاً لا تسمح بمثل هذه المعارك".

وفي حديثه إلى "المونيتور"، قال الداعية السلفيّ سامح عبد الحميد إنّ الصوفيّين غير مؤهّلين للعمل السياسيّ، فهم لا يجتمعون إلّا في زحام احتفالات الموالد عند القبور. وأضاف: "أتباعهم لم يعتادوا ممارسة السياسة، وتقلّد صوفيّ مناصب سياسيّة هو عمل فرديّ وليس جماعيّ".

وتشتهر مصر بإقامة الموالد الشعبيّة، وهي مناسبات دينيّة يحتفل بها الصوفيّون في مصر بيوم مولد وليّ من الأولياء الصالحين أو وفاته، لتكريمه وليس البكاء عليه، وأشهرها احتفالات مولد الإمام الحسين بن علي.

واعتبر عضو المكتب السياسيّ لائتلاف دعم مصر وأمين العلاقات الخارجيّة في حزب مستقبل وطن طارق الخولي أنّ نجاح القصبي في الوصول إلى قيادة
ائتلاف الأغلبيّة جاء بصفته أحد القياديّين السياسيّين والبرلمانيّين البارزين والمؤثّرين حاليّاً. وأضاف: "كونه يرأس مشايخ الطرق الصوفيّة، فإنّ ذلك يزيد من رصيده لاعتلاء المنصب". واستطرد: "الطرق الصوفيّة جماعات وطنيّة مؤثّرة تمثّل جزءاً أصيلاً من الساحة السياسيّة المصريّة، ولها أتباع وقواعد شعبيّة ينتشرون في ربوع مصر". ولفت الخولي إلى أنّ الدستور المصريّ يحظّر تواجد أحزاب دينيّة، ولهذا يشارك الصوفيّون في العمل السياسيّ من خلال الأحزاب
المختلفة. وأضاف: "نعتزّ بوصول أشخاص ينتمون إلى الجماعة الصوفيّة إلى المناصب القياديّة الهامّة".

وأكّد الخولي أنّ ائتلاف دعم مصر لديه خطّة طموحة للمشاركة الفعّالة في صناعة القرار في مصر خلال الفترة المقبلة، ورسم السياسات العامّة للحكومات المصريّة.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : political islam, parliament, sufism, abdel hadi al-qasabi, sufis

ولاء حسين هي رئيسة تحرير قسم الأخبار البرلمانيّة في "روز اليوسف"، وهي خبيرة في الشؤون الإفريقيّة، وقد كان لها تعاون مع قناة النيل في إطار كتابة نشرات الأخبار وإعدادها.

x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept