تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الثروة البشريّة والمشاريع الصغيرة... الطريق المختصر لتنمية صعيد مصر

أعادت تصريحات وزير التنمية المحلّيّة المصريّ أبو بكر الجندي، عن هجرة أهل الصعيد إلى العاصمة، الحديث مرّة أخرى عن ضرورة تنمية إقليم الصعيد بالاعتماد على الثروة البشريّة وتشجيع الصناعات الصغيرة حتّى يتحوّل سكّانها من قوّة مستهلكة إلى قوّة منتجة تساهم في الدفع باقتصاد البلاد.
RTSHR0.jpg

القاهرة- أثارت تصريحات تلفزيونيّة لوزير التنمية المحلّيّة المصريّ أبو بكر الجندي-الرئيس السابق للجهاز المركزيّ للتعبئة والإحصاء- في 14 كانون الثاني/يناير إلى برنامج "الحياة اليوم"، حالة من الغضب بين الصعايدة. وقال الجندي إنّه "سيوقف زحف أهالي الصعيد إلى القاهرة عبر تشجيع الاستثمار في الصعيد وتوفير فرص عمل، متّهماً إيّاهم بخلق عشوائيّات في العاصمة".

واعتبر أهالي الصعيد الأمر إهانة لأنهم يرفضون إتهامهم بأنهم السبب في انتشار العشوائيات مما دفع بالوزير إلى الإعتذار. في مداخلة هاتفيّة لبرنامج "على مسؤوليّتي" في 15 كانون الثاني/يناير إعتذر الجندي إذا تم فهم تصريحاته بشكل خاطئ، مؤكدًا أنه كان يقصد أنه سيعمل على تنمية المحافظات في الصعيد حتى لا يضطر الأهالي للهجرة إلى القاهرة بحثًا عن العمل.

أعادت تصريحات الجندي الحديث مرّة أخرى عن الأوضاع في محافظات إقليم الصعيد (10 محافظات تقع في جنوب مصر من أصل 27 محافظة)، وما يحتاجه ليشهد تنمية شاملة. وتعاني محافظات الصعيد من أوضاع اقتصاديّة ومعيشيّة صعبة فترتفع نسبة الفقر بحسب بحث الجهاز المركزيّ للتعبئة والإحصاء لعام 2015، إلى أكثر من 50%،%، كما ترتفع نسبة الهجرة بين أهالي الصعيد بسبب البطالة لتصل إلى 80% من النسبة الكلّيّة للهجرة الداخليّة والخارجيّة في مصر، فيما تتمتّع 12% فقط من المحافظات بصرف صحّيّ، في خطاب ألقاه أثناء تكريمه من الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في 15 كانون الثاني/ يناير.

وقال وزير التنمية المحلّيّة أبو بكر الجندي في بيان صحافيّ في 17 كانون الثاني/يناير إنّ الانتهاء من إجراءات مشروع قانون إنشاء هيئة تنمية جنوب صعيد مصر بالتنسيق مع وزارة العدل، يأتي على رأس أولويّات العمل في الوزارة، والذي يهدف إلى وضع خطط للإسراع في التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والعمرانيّة الشاملة لمناطق إقليم جنوب الصعيد من خلال مباشرة المشروعات التي تحقق عائدًا تنمويًا ونسب مرتفعة من التشغيل والعمل علي جذب استثمارات.

وفي هذا السياق، قال عضو مجلس النوّاب مصطفى بكري لـ"المونيتور" أن الأهالي يشعرون بالتهميش، ولكنّ الرئيس عبد الفتّاح السيسي أكّد أكثر من مرّة أنّ الدولة تولي الصعيد اهتماماً خاصّاً، وهناك أمل في أن يخفّف مشروع المثلّث الذهبيّ من حدّة الفقر في هذه المحافظات، وفق قوله.

ويقع مشروع المثلث الذهبي ما بين والقصير من الجنوب وسفاجا من الشمال وقنا من الغرب وهو مشروع تنمية يهدف إلى تعزيز الفرص الصناعية والتجارية والزراعية والسياحية في منطقة غنية بالثروات المعدنية التي لم يتم إستغلالها بعد.

وفي 24 تمّوز/يوليو الماضي، أصدر الرئيس السيسي، قراراً بإنشاء منطقة اقتصاديّة لمشروع المثلّث الذهبيّ في صعيد مصر على مساحة تزيد على 2.2 مليوني فدّان، ويبلغ حجم استثمارات المشروع حوالى 16.5 مليارات دولار، فيما سيوفّر المشروع حوالى 350 ألف فرصة عمل، ويستغرق 30 عاماً للانتهاء منه بالكامل.

فيما قالت أستاذة الاقتصاد في جامعة عين شمس يُمن الحماقي إنّ "محافظات الصعيد كافّة تشترك في المشاكل ذاتها، من ضمنها ضعف التعليم، إضافة إلى ضعف القطاع الخاصّ هناك وقلّة المشاريع الصغيرة والخدمات الصحّيّة".

واعتبرت الحماقي أنّ "تنمية الموارد البشريّة في الصعيد وسيلة مهمّة لمكافحة البطالة"، قائلة إنّ "توفير فرص للاستثمار والتي يساعد عليها قانون الاستثمار الجديد من خلال منح أراضٍ مجّانيّة وإعفاءات ضريبيّة للمستثمرين، وكذلك الاهتمام بتطوير البنية الأساسيّة ومشاريع الصرف الصحّيّ، من شأنها أن تساهم في عمليّة التنمية وتحويل الصعيد من طارد لسكّانه إلى جاذب لهم".

وقال عضو مجلس النوّاب عن محافظة سوهاج النائب مصطفى سالم لموقع اليوم السابع في 16 كانون الثاني/يناير إنّ "خطّة تطوير الصعيد لا بدّ أن تهتمّ بالمشاريع الصناعيّة الكبرى، حتّى يتمّ خلق فرص عمل جديدة، وكذلك الانتهاء من أعمال تحسين الصرف الصحّيّ ومياه الشرب النقيّة والاهتمام بشبكات الطرق سواء الطريق الزراعيّ أم الطرق الداخليّة التي تربط بين القرى والمراكز المختلفة".

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداريّ على صفحتها الرسميّة على "فيسبوك" في 20 كانون الأوّل/ديسمبر الماضي، أنّه سيتمّ البدء في تنفيذ عدد من المشاريع التنمويّة في إقليم الصعيد خلال شهر كانون الثاني/يناير الجاري. وتبدأ المرحلة الأولى من هذه المشاريع في محافظتي سوهاج وقنا في مجالات الصرف الصحّيّ والطرق وتوصيل مياه الشرب وتطوير المناطق الصناعيّة والبنية التكنولوجيّة.

وعن التحدّيات التي ربّما تواجه خطط التنمية التي تضعها الدولة، قال بكري: "من المؤكّد أنّ التنمية المنشودة في إقليم الصعيد تحتاج إلى دعم ماليّ كبير لتجاوز هذه الأزمات وربّما يكون ذلك أحد التحدّيات".

وأشارت الحماقي إلى أنّ "الحكومة لديها استراتيجيّات لتنمية الصعيد ولكنّ المشكلة تكمن في القدرة على التنفيذ والتي ترجع إلى ضعف كفاءة الجهاز الحكوميّ، وعدم التنسيق مع المجتمع المدنيّ، واستشراء الفساد الذي يتسبّب في أن تدار الأمور وفق المصلحة الخاصّة، وهو ما يتطلّب تفعيل المتابعة عقب التنفيذ من الحكومة ذاتها أو اللجان البرلمانية."

"تحقيق التنمية في محافظات الصعيد من شأنه زيادة الناتج المحلّيّ"... هذا ما يقول الخبير الاقتصاديّ ورئيس المنتدى المصريّ للدراسات السياسيّة والاقتصاديّة رشاد عبده لـ"المونيتور"، مضيفاً أنّ "ذلك لن يحدث إلّا بوجود خبرة اقتصاديّة وإرادة سياسيّة يتمتّع بها المسؤولون في المحلّيّات واستغلال جيّد للثروة البشريّة، لتتحوّل من قوّة مستهلكة إلى قوّة منتجة".

وأشار عبده إلى "ضرورة استغلال الميزة التنافسيّة لكلّ منطقة، والتي أوصت بها منظّمة التجارة العالميّة والمقصود بها تشجيع الصناعة التي تتميّز بها كلّ منطقة، وخصوصاً الصناعات الصغيرة واليدويّة مثل الغزل داخل البيوت، إضافة إلى تفعيل الأسر المنتجة مرّة أخرى".

واستدرك: "على الدولة أن تساعد أصحاب هذه الصناعات من خلال توفير المعارض والترويج للمنتجات، خصوصاًة أنّ اليدويّة منها تستهوي الكثيرين، ويقبلون على شرائها بأسعار مرتفعة، إضافة إلى توفير العوامل الجاذبة للمستثمرين لإقامة مشاريعهم من شبكات طرق ومصادر للطاقة".

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial