تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

كيري يشير إلى 'انخفاض مفيد' في العنف بسوريا

مرور شهر على وقف الأعمال العدائيّة بسوريا مع تكبّد تنظيم الدّولة الإسلاميّة خسائر كبيرة؛ مسعود بارزاني يقول إنّ الولايات المتّحدة تغضّ النّظر عن ارتباط حليفها الكردي السّوري بحزب العمال الكردستاني.
Men store bags of flour unloaded from a Red Crescent aid convoy in the rebel held besieged town of Jesreen, in the eastern Damascus suburb of Ghouta, Syria March 7, 2016. REUTERS/Bassam Khabieh      TPX IMAGES OF THE DAY      - RTS9Q41

الولايات المتّحدة وروسيا على المسار الصّحيح في سوريا

في 27 آذار/مارس، يكون قد مرّ شهر على وقف الأعمال العدائيّة في سوريا. صحيح أنّنا شهدنا بعض الانتهاكات، لكنّ الاتّفاقيّة بقيت صامدة. ونظرًا إلى ما كان عليه الوضع، وما أصبح عليه الآن، يمكن أن نصف الحالة الرّاهنة بالأعجوبة الصّغيرة، بالإنجاز للقيادة والتّعاون بين الولايات المتّحدة وروسيا، وعلى أمل أن تشكّل أيضًا نقطة تحوّل بالنّسبة إلى الشّعب السّوري.

قال وزير الخارجيّة الأميركي جون كيري في موسكو بتاريخ 24 آذار/مارس، "شهدنا انخفاضًا هشًا لكن مفيدًا في العنف في سوريا، ويقول البعض إنّه انخفض بنسبة 85 إلى 90%. وصحيح أنّ وقف الأعمال العدائيّة أدّى أيضًا إلى وصول أوّل دفعة كبيرة من المساعدات الإنسانيّة إلى النّاس الذين لم يحصل بعضهم على أيّ منها منذ سنوات؛ لكنّنا نعرف أنّه لا بدّ من بذل المزيد من الجهود في ما يتعلّق بالحدّ من العنف وتدفّق المساعدة الإنسانيّة".

هناك طبعًا الكثير ممّا ينبغي القيام به، وإذا استمرّ وقف الأعمال العدائيّة واتّسع نطاقه، سيأتي ذلك نتيجة شراكة وثيقة ومؤثّرة بين كيري ووزير الخارجيّة الرّوسي سيرغي لافروف. وقد قال كيري في 24 آذار/مارس إنّ الولايات المتّحدة وروسيا اتّفقتا على الضّغط من أجل زيادة المساعدات الإنسانيّة، والإفراج عن المعتقلين وتسريع العمليّة السّياسيّة المؤدّية إلى تشكيل حكومة انتقاليّة، وإلى وضع دستور جديد وإجراء انتخابات. وفي اليوم عينه، قال المبعوث الأممي الخاصّ إلى سوريا ستافان دي ميستورا إنّ كلاً من الحكومة السّوريّة ووفود المعارضة تعامل مع الجولة الأولى من المفاوضات "بجدّيّة كبيرة". ومن المتوقّع استئناف المحادثات في شهر نيسان/أبريل.

وفي مزيد من الأخبار الطّيّبة، نشير إلى أنّ تنظيم الدّولة الإٍسلاميّة (داعش) يتكبّد الخسائر في سوريا والعراق. أفاد مركز "أي إتش إس جاين" في 15 آذار/مارس بأنّ داعش خسر 22% من أراضيه في كلّ من البلدين، في سوريا بشكل رئيسي، منذ كانون الثاني/يناير 2015، وهذا توجّه تسارع مع التّدخّل العسكري الرّوسي بالنّيابة عن الحكومة السّوريّة في شهر أيلول/سبتمبر. وتجدر الإشارة إلى أنّ القوّات الأميركيّة الخاصّة قتلت الأسبوع الماضي وزير ماليّة داعش عبدالرّحمن مصطفى القادولي، وفيما يجري نشر هذا العمود، تستعدّ القوّات الحكوميّة السّوريّة، بدعم من القوّة الجوّيّة الرّوسيّة، لاستعادة مدينة تدمر من المجموعة الإرهابيّة.

وفيما يتكبّد داعش الخسائر في سوريا والعراق، يسعى مقاتلوه بالفعل وراء أراض جديدة، بخاصّة في ليبيا، ووراء أهداف جديدة، بما في ذلك في أوروبا، كما يتّضح من الهجمات الإرهابيّة الفتّاكة في بروكسل في 22 آذار/مارس التي أودت بحياة 31 شخصًا.

كتب مكسيم سوشكوف أنّ "بوتين يتمتّع الآن بموقع هامّ يخوّله المشاركة في صياغة انتقال سياسي في سوريا. حصلت روسيا على قاعدة حميميم الجويّة التي لم تكن تملكها من قبل. وإنّ موقعها الجيوسياسي يجعلها بدون شكّ صاحبة نفوذ في الشّرق الأوسط، فيما نرى أيضًا طلبًا كبيرًا على أسلحتها في كافة أنحاء المنطقة. وكذلك علاقاتها العالميّة مهمّة جدًا على حدّ سواء. قد يؤكّد البعض أيضًا أنّ دورها كان محوريًا للعمليّة منذ البداية. فضلاً عن ذلك، استعرضت روسيا قوّتها العسكريّة لترسل بذلك إشارات إلى من قد تسوّل له نفسه وضع هذه القوّة قيد الاختبار. تفوّقت روسيا أيضًا في مجال العلاقات العامّة لفنّ الحرب الحديثة. فالتقارير اليوميّة المفصّلة الصّادرة عن وزارة الدّفاع، والمرفقة بخرائط عالية الدّقّة وبمشاهد مصوّرة، منعت الخصوم من التّلاعب بنتائج الحملة الرّوسيّة في الإعلام. وحتّى لو لم تنجح موسكو في الإبقاء على [بشار] الأسد، سيجري رحيله عن طريق التّفاوض لا بالقوة، وهذا عامل مهم لبوتين شخصيًا ولتصوّر روسيا لدورها في الشّؤون الدوليّة المعاصرة".

أمّا علي هاشم، وفي حديثه إلى مصادر رسميّة سوريّة وإيرانيّة، فأكّد أنّه "عندما قرّرت روسيا أنّه حان وقت سحب الجزء الأكبر من قوّاتها من سوريا، لم يفاجئ الإعلان الصّادر في 14 آذار/مارس، أيًا من حلفائها في الحرب الأهليّة السّوريّة. فروسيا كانت قد أطلعت الحكومة السّوريّة، وإيران وحزب الله على قرارها مسبقًا".

يقدّر هذا العمود تعقيد عمليّة السّلام في سوريا وهشاشتها، والعملية الطويلة للقضاء على داعش وتنظيم القاعدة، لكنّنا نقرّ بكوننا متفائلين حذرين. تسير حكومة أوباما على الدّرب الصّحيح في سوريا، ولا يزال أمامها شوط كبير لتقطعه باعتراف الجميع. في العمود الأوّل الذي نشرناه في كانون الأوّل/ديسمبر 2012، أشرنا إلى دور روسيا كواحد من "أربعة توجّهات قد تحدّد ما إذا كانت سوريا ستشهد مرحلة نهائيّة ومتى ستكون هذه المرحلة النّهائيّة – وما ستكون عليه". والآن، يصيغ التوجّه الرّوسي بالفعل المرحلة النّهائيّة في سوريا، والولايات المتّحدة محقّة في تعاونها مع روسيا. صحيح أنّ مصالح روسيا في سوريا لا تتوافق تمامًا مع ما تريده الولايات المتّحدة، لكنّ هذا هو الحال أيضًا مع مصالح حلفاء أميركا التقليديّين في المنطقة. وفي حين قد يشكّك البعض بنوايا روسيا لأسباب مفهومة، وينتقد عن وجه حقّ حملة القصف العشوائي في بعض الأحيان لدعم القوّات الحكوميّة السّوريّة، كما سبق وفعل هذا العمود، قد يكون من المفيد أيضًا وضع سجلّ للنتائج أو أرشيف لمقارنة سجلّ روسيا بسجلّ القوى الإقليميّة الأخرى من ناحية السعي إلى نهاية سلميّة للنّزاع وشنّ هجمات مباشرة على داعش وجبهة النّصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا. تشير حساباتنا التّقريبيّة إلى أنّ روسيا ستحقّق على الأرجح نتيجة عالية مقارنة بحلفاء الولايات المتّحدة الإقليميّين. وتكشف الهجمات التي وقعت في بروكسل الأسبوع الماضي أنّ الرّهانات في سوريا مرتبطة بالنّزاع ضدّ داعش، وتنظيم القاعدة وغيرهما من المجموعات الإرهابيّة. وفي سوريا، كما في المعركة الدّوليّة الأوسع ضدّ الإرهاب، يستفيد كلّ من الولايات المتّحدة وأوروبا لدى تعاونهما مع روسيا بدلاً من مواجهتها.

بارزاني يعد بمحاربة الفساد

قال مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، لأمبرين زمان في مقابلة حصريّة للمونتيور إنّ حزب العمال الكردستاني وحزب الاتّحاد الدّيمقراطي "هما واحد ولا فرق بينهما"، وإنّ الولايات المتّحدة تغضّ النّظر لأنّها تعطي الأولويّة لمحاربة داعش.

وفي ما يتعلّق بالاستفتاء على استقلال إقليم كردستان، قال بارزاني، "بتأكيد مطلق، ما لم تطرأ ظروف خارجة عن إرادتنا، نعم، نحن نحاول إجراءه هذا العام. ... وأعتقد أنّه سيجري قبل شهر تشرين الأوّل/أكتوبر". وقال إنّ صياغة سؤال الاستفتاء، أو أسئلته، لا تزال قيد الدّراسة، و"إنّنا نتكلّم مع بغداد، وسنكلّم إيران في الوقت عينه الذي نتكلّم فيه مع تركيا. نريد تحقيق الأمر [الانتقال إلى الاستقلال] بطريقة سلميّة ومتوازنة".

أقرّ بارزاني أيضًا بالاستياء الشّعبي من انعدام الشفافية في صفقات الطّاقة في حكومة إقليم كردستان، ووعد "بمحاربة الفساد ومحاربة الأشخاص الذين استغلّوا مناصبهم الحكوميّة لتوقيع عقود النّفط، وبيع الأراضي الزّراعيّة وأمور مشابهة. وأيّ شخص مسؤول عن ذلك من وزارة الدّاخليّة، ووزارة البيشمركة، ورئيس الوزراء، وأيّ وزير، وقائد أيّ حزب، وأيّ مسؤول أمني- فلا بدّ من محاسبتهم جميعهم على ما قاموا به". 

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Already a Member? Sign in

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial