تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

"أخضر يابس"... نجاح تجاريّ بمقاييس سينما الشباب

أوقفت دور العرض السينمائيّة أحد أنجح الأفلام المصريّة على مستوى حصد الجوائز الإقليميّة والعالميّة، وهو فيلم "أخضر يابس" بسبب ضعف إيراداته. ورغم ذلك ومع توقّع العديد من النقّاد هذا الأمر، نظراً لاعتبارهم الفيلم حالة غير مألوفة بالنّسبة إلى الجمهور المصريّ، رأى جانب آخر من النقّاد أنّ الفيلم لم يفشل، وربّما حقّق نجاحاً ملحوظاً.
Withered_Green_Still.jpg

القاهرة – "أخضر يابس"، فيلم غير تقليدي لمخرج مستقل شاب، رغم حصوله على العديد من الجوائز المحلية والعالمية، إلا أنه لم ينجح على مستوى شباك تذاكر دور العرض السينمائية في مصر، فبحلول منتصف نوفمبر، رفعت دور العرض السينمائيّة فيلم "أخضر يابس" من صالات العرض، بعد أن حقّق 112 ألف جنيه (6360 دولاراً أميركيّاً) خلال 15 يوماً من العرض في قاعات سينما "زاوية" و"مول العرب" و"جولدن ستارز" وسينما "الزمالك".

وتتحدّث قصّة الفيلم عن المرأة المصريّة في الطبقات الوسطى والمهمّشة، حيث لا تستطيع نيل استقلاليّتها الاجتماعيّة بسبب التقاليد والأعراف وبعض المعتقدات الدينيّة، رغم استقلاليّتها الماليّة والماديّة عن الرجال، من خلال قصّة "إيمان" الفتاة اليتيمة التي تعمل لتعيل نفسها وأختها نهى لإتمام تعليمها، إلاّ أنّها تضطرّ إلى اللجوء لإقناع أحد أعمامها للتواجد في المنزل أثناء تقدّم شاب لخطبة أختها، وتجد نفسها غير قادرة على اتّخاذ القرار في ما يخصّ زواج أختها بسبب التقاليد والأعراف التي تفرض أن تتمّ اتفاقات الزواج بين الرجال.

الفيلم من تأليف وإخراج محمّد حماد، وهو مخرج شاب مستقلّ، ويعتبر "أخضر يابس" تجربته الأولى في إخراج الأفلام الروائيّة الطويلة بعد أن أخرج 3 أفلام روائيّة قصيرة، هي: "الجنيه الخامس"، "سنترال"، و"أحمر باهت"، وقام ببطولة الفيلم عدد من الممثلين الشباب الهواة أو غير المحترفين، وهم: هبة علي، أسماء فوزي، وأحمد العايدي.

وقال حماد في عدد من التصريحات الصحافيّة: إنّ الغرض من اختيار ممثّلين هواة أو غير محترفين هو أنّهم وجوه جديدة، الأمر الذي يجعل الفيلم أكثر مصداقيّة في حدّ ذاته من دون وجود انطباع مسبق لدى المشاهد عن جودته أو ضعفه بناء على اعتياده على أبطال العمل.

وحصد الفيلم جوائز عدّة، هي: جائزة المهر لأفضل فيلم روائيّ في مهرجان دبي السينمائيّ الدوليّ عام 2016، وهو الفيلم المصريّ الروائيّ الطويل الأوّل الذي يحصل على هذه الجائزة. كما حصلت بطلة الفيلم هبة علي على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان أسوان الدوليّ لأفلام المرأة عام 2016 وجائزة النقّاد لأفضل ممثلة عربيّة في مهرجان كان السينمائيّ الدوليّ لعام 2016، وجائزة أفضل سرد سينمائيّ في مهرجان المكسيك السينمائيّ الدوليّ عام 2017. كما فاز بالجائزة الكبرى لمهرجان فاماك للسينما العربيّة عام 2017، إضافة إلى ترشّحه للقوائم القصيرة لعدد من الجوائز الأخرى وعرضه على هامش عدد من المهرجانات الدوليّة، وسط إشادة واسعة من النقّاد.

واعتبر العديد من النقّاد أنّ إيرادات الفيلم تعبّر عن أنّه لم يحقّق نجاحاً جماهيريّاً، مقارنة بأفلام أخرى طرحت في الفترة نفسها التي عرض فيها مثل "الشيخ جاكسون" الذي حقّق حوالى 7 ملايين جنيه، منذ بدء عرضه في دور العرض السينمائية المصرية يوم 4 أكتوبر 2017، حتى نفس الأسبوع الذي شهد رفع "أخضر يابس" من دور العرض.

وعن فشل "أخضر يابس" على المستوى التجاريّ، قالت الكاتبة الصحافيّة والناقدة السينمائيّة ماجدة خير الله لـ"المونيتور": "صنّاع الفيلم لا يشغلهم النجاح الجماهيريّ، وأظنّهم لم يتوقّعوا أو يسعوا إلى ذلك النجاح منذ الأساس، لأنّ المخرج محّمد حماد كسر كلّ ما هو تقليديّ في السينما المصريّة، ومن الطبيعيّ ألاّ يتقبّل الجمهور ما هو غير تقليديّ منذ المرّة الأولى".

أضافت: "كسر حماد التقليديّ بدءاً من أفيش الفيلم، الذي قرّر ألاّ يضمّ صورة أيّ من الأبطال، كما هو معتاد في أفيشات الأفلام المصريّة التي تجذب الجمهور لأنّها مسروقة من أفكار أفيشات أفلام أجنبيّة إبداعيّة، وخرج مصمّم أفيش أخضر يابس بصورة إبداعيّة لم يعتد عليها أو يفهمها الجمهور المصريّ. وكذلك، كسر حماد التقليديّ في اختيار الأبطال، وقرّر أن تكون فكرته وأداء أبطاله، الأبطال الحقيقيّين للعمل، وليس الأسماء التجاريّة. وأخيراً، كسر التقليديّ في السرد والإضاءة والديكور لتبدو حياة بطلة الفيلم حياة عاديّة تراها يوميّاً من دون الصخب المعتاد في الصراعات الدراميّة على مستوى السرد والتنفيذ".

ورغم أنّ ماجدة خير الله اعتبرت فشل الفيلم نتيجة طبيعيّة لسعي حماد تقديم عمل غير مألوف، إلاّ أنّ نقّاداً آخرين لم يروا الفيلم فاشلاً على المستوى الجماهيريّ، رغم ضعف إيراداته.

وفي هذا الإطار، قال الناقد السينمائيّ نادر عدلي لـ"المونيتور": "من مميّزات سينما ومسرح الهواة والشباب أنّ تكاليف الإنتاج محدودة. ورغم أنّ مبلغ الـ112 ألفا كإيرادات يبدو ضعيفاً، مقارنة بأفلام "الشيخ جاسكون" و"الخليّة" و"الكنز"، إلاّ أنّه أكبر من المبلغ الذي تكلّفه طاقم العمل لإنتاج أخضر يابس، ولا يمكن أن ننظر إلى ضعف الإيرادات مقارنة بأفلام المحترفين وبمعزل عن كلفة إنتاج الفيلم، لأنّ الـ112 ألفاً ربّما تتضمّن هامش ربح لا بأس به لطاقم العمل".

أضاف: "نحن أمام سينما من نوع مختلف، سينما الشباب والهواة القائمة على أفكار بسيطة وتكاليف إنتاجيّة محدودة، بما في ذلك الأجور، إلاّ أنّ أصحابها يملكون سلاح الإبداع في كسر القواعد الجامدة للسينما والخروج عن المألوف بجرأة وإتاحة الفرص الحقيقيّة لفنانين شباب جدد، ربّما يحلّون محلّ نجوم الشبّاك الحاليّين بعد سنوات بفضل فرصة صغيرة في بداية حياتهم كـأخضر يابس".

واتّفق معه في الرأي جزئيّاً أستاذ النقد بالمعهد العاليّ للفنون السينمائيّة طارق الشناوي، إذ أشار في حديث لـ"المونيتور" إلى أنّ غياب نجوم الشبّاك عن أيّ فيلم ربّما يؤدّي إلى عدم تحقيقه إيرادات ضخمة، لكنّه رأى أنّ إيرادات "أخضر يابس" تعكس تشجّع شرائح من الجمهور المصريّ على مشاهدة أفلام غير التي يقدّمها نجوم الشبّاك، لافتاً إلى أنّ حجم إيرادات الفيلم مقارنة بأسماء صنّاعه المغمورة بالنّسبة إلى الجمهور يعكس نجاحاً كبيراً، وليس فشلاً للفيلم.

من جهته، قال الناقد الفنيّ والكاتب الصحافيّ في عدد من المواقع الإخباريّة رامي عبد الرازق لـ"المونيتور": إنّ الفيلم سيلفت انتباه صنّاع السينما والدراما المصريّين، الأمر الذي سيوفّر فرص عمل للنجوم الموهوبين الذين شاركوا فيه في أعمال دراميّة وسينمائيّة ذات إنتاج ضخم، وإنّ "أخضر يابس" قدّم إلى السينما المصريّة عدداً من النجوم الشباب الذين سيكون لهم مكان بارز بين أفلام ومسلسلات النجوم المحترفين.

وبالفعل، شاركت هبة علي، بطلة "أخضر يابس"، في مسلسل "ليلة" خلال عام 2017، بينما شاركت أسماء فوزي في مسلسلات "سقوط حرّ" و"المغنّي" في عام 2016 و"الحساب يجمع" في عام 2017.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial