تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

لأجل الحفاظ عليها... توجّه حكوميّ نحو ربط عمليّات ترميم الآثار بتشغيلها

عكفت وزارة السياحة والآثار، بالتّعاون مع وزارة الأوقاف، على ترميم مقام النبيّ موسى في محافظة أريحا بنهاية شباط/فبراير الماضي، وذلك في سياق الحفاظ على مكانته الدينيّة والتاريخيّة والثقافيّة وزيادة أعداد السيّاح القادمين إلى فلسطين وإنعاش الوضع الإقتصاديّ.
A general view of the the holy mosque of Nabi Musa where the tomb of Prophet Moses is placed, surround by the desert near the West Bank town of Jericho 23 November 2002. The tomb is considered holy because it houses the grave of the prophet Moses according to local tradition. Moses is recognized by Moslems as one of the great prophets of Islam. The main body of the present shrine, the mosque, the minaret, and some of the rooms, were built in AD 1269 during the reign of the Mamluk Sultan, Al Dhaher Baybars.

مدينة غزّة، قطاع غزّة - ينتظر مقدموا طلبات عطاء تشغيل مقام النبي موسى، إعلان نتائج العطاء التي من المتوقع ان تُعلن رسمياً في 28 شهر أذر/مارس وفق ما أكدت وزارة الأوقاف لـ "المونيتور"، وكانت وزارة السياحة والأثار قد أعلنت البدء بأعمال تأهيل مقام النبيّ موسى الأثري وترميمه في محافظة أريحا بـ26 شباط/فبراير الماضي، بالتّعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينيّة، وهي الجهة المالكة للمقام، وذلك بهدف تحويله إلى فندق ومزار سياحي يأمه الزوار من كل حدب وصوب، ويتكون المقام من 3 طوابق، تضم المسجد، والمقام الذي يُعتقد وفق الروايات الشعبية أن به ضريح النبي موسى، والاروقة، واسطبلات الخيل، وغرف المبيت وتعكف الوزارتان على تشغيل المقام للمرّة الأولى في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص في موقع أثري وتاريخي، عبر تحويل غرف المببيت المهجورة في المقام، كغرف فندقية أثرية متكاملة، وجعله مكان للضيافة عبر تهيئة الغرف، وافتتاح مطعم في أروقته، وإقامة قاعتي للاجتماعات ووورش العمل، وإنشاء متحف تفاعلي في محيطه، وذلك في إطار الحفاظ على مكانته الدينيّة والتاريخيّة والثقافيّة وزيادة أعداد السيّاح القادمين إلى فلسطين وإنعاش وضع البلاد الإقتصاديّ

وفي هذا السياق، قال المدير العام للمتاحف والتنقيبات في وزارة السياحة والآثار ومنسّق مشروع الترميم جهاد ياسين لـ"المونيتور": "مقام النبيّ موسى من أهمّ المقامات في فلسطين، إذ يشكّل مكوّناً مهمّاً من التاريخ والموروث الإسلاميّ والهويّة الثقافيّة والوطنيّة والإرث الحضاريّ العالميّ، حيث يعود بناؤه إلى العصر الأيوبيّ عام 1269م، وتمّ ترميمه وإدخال بعض التعديلات عليه في العصر العثمانيّ عام 1820م".

وتابع :" على الرغم من الحالة الجيدة للمقام، إذ لايزال الأذان يرفع في مصلاه، والوفود الأجنبية والعربية تقصده في موسم النبي موسى من أجل الصلاة والاحتفال، إلا أن باقي مرافقه مهملة، خاصة غرف المبيت، لذا أرتأت الوزارة ترميمه بفعل عوامل التعرية التي أصابت جدرانه، إلى جانب إحياء السياحة الإسلامية، وتشغيله كفندق ومزار ومكان للضيافة، وإدارجه على قائمة التراث العالمي".

وأشار إلى أنّ المقام يقع على الطريق الواصل بين محافظة أريحا والقدس، وتبلغ مساحته ما يقارب الـ4500 متر، نافياً ربط تسمية المقام بالنبيّ موسى بوجود رفاته بين جنابته، مؤكّداً أنّ التسمية جاءت على سبيل التكريم والتشريف من قبل الأيوبين إذ تقول الرواية الشعبية أن صلاح الدين الأيوبي مر يوماً على رجلين يبكيان عند قبر، فسألهم لمن هذا القبر، فاجاباه ان هذا قبر سيدنا موسى، فأمر ببناء المقام.

ولفت لـ"المونيتور" إلى أنّ المقام يشهد في الفترة الواقعة بين 8-16 نسيان/إبريل من كلّ عام زيارة وفود محليّة وعربيّة وأجنبيّة، خصوصاً من دول شرق آسيا لإحياء موسم النبيّ موسى، حيث تعقد الصلوات والاحتفالات الدينيّة، مشيراً إلى أنّ عمليّات الترميم تشمل أعمال توسعة شاملة للمقام من أجل تشغيله لاحقاً وربطه بالقطاع الخاص، وقال: " تم الاحتفال بإطلاق فعاليات الترميم في شباط 2014، وعكفنا خلال تلك الفترة على إعداد خطط توثيق لإدارة الموقع وترميمه وتشغيله، وبدأنا أعمال الترميم في نهاية شباط/فبراير الماضي ويتوقّع الانتهاء من الترميم مع بداية عام 2018.

ولفت إلى أنّ مدّة المشروع تبلغ 4 سنوات بكلفة 3 مليون يورو وتنفيذ برنامج الأمم المتّحدة الإنمائيّ"، مشيراً إلى أنّ عمليّة الترميم تمّت بناء على دراسة مستفيضة مع جهات الاختصاص المعنيّة بالترميم، والتي راعت الحفاظ على طبيعة المكان بهيئته الأصليّة.

وعن تشغيل المقام، شرح جهاد ياسين أنّهم قاموا بإعداد خطّة شاملة لتشغيله، إذ تمّ طرح العطاء للقطاع الخاص وسيتمّ اختيار المؤسّسة ذات العلاقة التي سيرسي عليها العطاء في نهاية أذار/مارس الجاري، ، موضحاً أنّ الخطّة تشمل إنشاء 86 نزلاً فندقيّاً للمبيت، ومطعم، ومتحف تفاعليّ في محيطه، وقاعتي إحداهما لورش العمل والأخرى متعدّدة الأغراض لتشجيع السياحة الخارجيّة والداخليّة في الوقت ذاته، وقال: "إنّ إحالة هذه الخطّة على القطاع الخاص تعود لعدم قدرة القطاع العام على إدارتها وتوفير الدعم الماديّ لها، فضلاً عن اهتمام الحكومة بتنشيط هذا القطاع وتوفير فرص عمل متجدّدة وإنعاش الوضع الإقتصاديّ إذ سيتكفل الأول بإدارة الغرف والمطعم والقاعتين، وتجهيزهم لإستقبال الزوار والاخير بالإشراف.".

وأكّد أنّ الوزارة تعكف في الفترة الحاليّة على مزامنة خطط ترميم الأماكن الأثريّة كافّة بتشغيلها، وذلك للحفاظ عليها وإحياء وظيفتها الأساسيّة التي كانت عليها في السابق وترويج مكانتها التاريخيّة والثقافيّة للمساهمة في تعزيز هويّتها الوطنيّة، لافتاً إلى أنّ عمليّات الترميم التي لا يصحبها تشغيل غالباً ما تحتاج إلى ترميمات متلاحقة بسبب الهجر، وقال: "سنعمل على إعداد خطط ترويجيّة للمقام، بالشراكة مع المشغّل الذي سيُرسى عليه العطاء، علماً بأنّ نسبة السياحة الإسلاميّة ازدادت خلال العامين الماضيين، إذ بلغ عدد السيّاح القادمين إلى فلسطين خلال عام 2016 ، ما يزيد عن 2 مليون سائح، كما بلغ عدد الأتراك الزائرين للمقام ما يزيد عن 100 ألف سائح عام 2015،وآلاف الزوّار والسيّاح من دول أجنبيّة وعربيّة، وفق لإحصائيات وزارة السياحة .

من جهته، أكّد المدير العام لدائرة أوقاف أريحا مهنّد الحلو لـ"المونيتور" أنّ الوزارة ارتأرت إعادة ترميمه من أجل حماية موقعه من الناحية السياسيّة، إذ يصنّف المقام وفق إتفاقيّة أوسلو في المنطقة "أ"، وهي المناطق الخاضعة للسيطرة المدنيّة والأمنيّة الكاملة من قبل السلطة الفلسطينيّة. أمّا مدخله فمصنّف ضمن المنطقة "ج"، وهي المناطق الخاضعة للسيطرة المدنيّة والأمنيّة الإسرائيليّة، ممّا يعطيه أهميّة ووضعاً خاصّاً للحفاظ على الوجود الفلسطينيّ.

وعن العوائق التي تواجههم خلال عمليّات الترميم، أشار الحلو إلى أنّ العائق الوحيد يتمثل في الجانب الإسرائيليّ، إذ أنّهم في حاجة مستمرّة إلى أخذ موافقات وتصاريح لإنشاء أو تمديد خطوط الكهرباء والماء وإدخال الموادّ، نافياً وجود عوائق فنيّة، مشيداً بقدرات القائمين على الترميم.

بدوره، أكّد المحلّل الإقتصاديّ أنور أبو الربّ لـ"المونيتور" أهميّة أعمال الترميم في جذب السياحة الخارجيّة والمحليّة، وبالتّالي زيادة عجلة الإقتصاد الفلسطينيّ وتحريكه، والذي يعتمد عموماً على السياحة، إذ يشكّل ميزة تنافسيّة من ناحية تمتّعه بأماكن عديدة تزخر بالتراث العربيّ والإسلاميّ.

وأشار إلى أنّ عدم استقرار المنطقة من الناحية السياسيّة يقلّل من عدد الوفود السياحيّة، فضلاً عن أنّ معظم السيّاح الذين يقصدون فلسطين يكتفون بزيارة أماكن محدّدة فيها خلال النهار، إذ أنّ إقامتهم الأساسيّة تكون في إسرائيل، حيث يقضون معظم رحلتهم السياحيّة، وقال: إنّ حصّة السياحة من الناتج المحليّ الإجماليّ الفلسطينيّ لا تزال محدودة.

ودعا إلى عدم الاستسلام لمشكلة الحال السياسيّة وإيجاد طرق لحلّها وتحريكها وخلق جوّ من الاستقرار، الذي من شأنه تحفيز عمليّة السياحة وتنشيطها، فضلاً عن إعداد خطط ترويجيّة على المستوى العالميّ للأماكن التاريخيّة والأثريّة في فلسطين، مؤكّداً أهميّة تشغيل المقام في توفير فرص عمل وتخفيف حدّة البطالة التي وصلت في فلسطين وفق الجهاز المركزي للأحصاء الفلسطيني لعام 2016 إلى 26 في المئة.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial