تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

منى جاب الله النائبة القبطيّة الأولى عن المقعد الفرديّ: تولّي قبطيّة منصب رئيس الجمهوريّة معجزة من السماء لكنّ الشعب المصريّ صانع المعجزات

mona.png

لم يكن نجاحها كنائبة قبطيّة أولى تفوز بالنّظام الفرديّ في دائرة معروف عنها بالقبليّة والعصبيّة أمراً سهلاً، منى جاب الله استطاعت أن تسجّل اسمها في تاريخ البرلمانات المصريّة كنائبة قبطيّة أولى عن دائرة الجماليّة ومنشيّة ناصر. وفي حوارها مع "المونيتور" تحدّثت عن العوائق الّتي واجهتها في المعركة الإنتخابيّة، وأوّلها الثقافة الذكوريّة الّتي تسود المجتمع إلى درجة تصل أنّ المرأة ترفض التّصويت لأخرى. وأشارت إلى أنّه لا بدّ من القضاء على البيروقراطيّة لتطوير القطاع العام، رافضة دعوات تعديل الدستور الحاليّ. وفي ما يلي نص الحوار:   

المونيتور: ما هي أكثر العوائق والمشاكل الّتي واجهتها في المعركة الإنتخابيّة، خصوصاً أنّها المرّة الأولى الّتي تنجح فيها قبطيّة على المقعد الفرديّ؟

جاب اللّه: أكثر ما كنت أخشاه، قبل أن أقرّر الترشّح إلى الإنتخابات، أوّلاً ثقافة المجتمع الذكوريّة الّتي تصل إلى درجة أنّ المرأة لا تنتخب أخرى. وثانياً، أنّ دائرة الجماليّة ومنشيّة ناصر تتميّز بالقبليّة، إذ أنّ العائلات تسيطر على الأصوات الإنتخابيّة، لكنّي قرّرت خوض المعركة رغم عدم إنتمائي إلى أيّ عائلة معروفة في الدائرة، وأنّ  مقرّ إقامتي أيضاً في مصر الجديدة، لا الجماليّة ومنشيّة ناصر. وفي النهاية، نجحت في كسب ثقة الناخبين من خلال العمل في شكل جادّ على حلّ مشاكل دائرتي طوال الـ3 سنوات الماضية من خلال مقرّ حزب "المصريّين الأحرار". وبالفعل، نجحت في إيصال المياه إلى منازل كثير من المواطنين لم تصلهم المياه منذ 17 عاماً، وهو ما دعم موقفي في الإنتخابات.

المونيتور: تعاني دائرة الجماليّة ومنشيّة ناصر من مشاكل كثيرة مثل الضعف في الخدمات الصحيّة والسكنيّة، فكيف ستتعاملين مع تلك المشاكل كنائبة عنها؟

جاب اللّه: أنوي الإلتحاق بلجنة التّنمية المحليّة في البرلمان لمواجهة فساد المحليّات والمركزيّة، فلا بدّ من القضاء على المركزيّة لحلّ مشاكل دائرتي، ومنح رؤساء الأحياء الصلاحيّات كافّة في مجال التّعامل مع الأمور الصحيّة والتعليميّة لمحاسبتهم بعد ذلك، فعندما أحاسب رئيس الحيّ يلقي المسؤوليّة على جهة أخرى، مبرّراً أنّ الأمر ليس من اختصاصاته، إضافة إلى تأسيس البرلمان الصغير في دائرتي والّذي يتألّف من مجموعة من شباب الدائرة، ودوره وضع حلول عمليّة وواقعيّة لحلّ مشاكل المواطنين والتّواصل معهم.

المونيتور: بصفتك القبطيّة الأولى الّتي تفوز في الإنتخابات على المقعد الفرديّ، فماذا يريد الأقباط من البرلمان؟

جاب اللّه: إنّ نجاح 36 قبطيّاً في البرلمان عموماً ونجاحي كقبطيّة أولى على مقعد فرديّ منذ عام 1923 دليل على أنّ مصر كسرت حاجز التطرّف. وبالتّالي، من الضروريّ أن أتحدّث بصفتي كنائبة عن الأمّة، وليس عن الأقباط فقط، فلا بدّ من سنّ قوانين تقضي على التميّز، ويجب مثلاً إنشاء مفوضيّة لمكافحة التّمييز الّتي نصّ عليها الدستور الحاليّ، ومهمّتها تجريم أيّ ممارسة تميّز بين المواطنين. وهناك أيضاً قوانين أخرى لا بدّ أن تطرح لتحقيق المواطنة، وفي مقدّمها قانون بناء دور العبادة الموحّد، والّذي يضع قواعد واضحة لبناء المساجد والكنائس من دون أيّ تمييز.  

المونيتور: هل هناك مطالب من البرلمان الحاليّ تخصّ القبطيّات تحديداً؟

جاب اللّه: إنّ مطالب المواطنات القبطيّات هي نفسها مطالب المسلمات.

المونيتور: ما أولويّاتك التشريعيّة كنائبة بالنّسبة إلى القوانين الّتي تخصّ المرأة المصريّة؟

جاب اللّه: من خلال جولاتي في الدائرة، وجدت أنّ القوانين الأولى الّتي تطلبها المرأة المصريّة هي قانون الإيجار الجديد الّذي يهدّد استقرار الأسرة المصريّة، فلا بدّ من التوصّل إلى حلّ وسط بين المستأجر وصاحب العقار، إذ من الصعب طرد أسرة كاملة بعد انتهاء مدّة الإيجار، خصوصاً أنّ قيمة الإيجار في الأساس مرتفعة، ولدى حزب "المصريّين الأحرار" مشروع قانون يخصّ أزمة الإيجار الجديد. أمّا القانون الثاني فهو قانون يلزم الدولة مساعدة المرأة المعيلة الّتي تتحمّل عبء مسؤوليّة الإنفاق على أسرتها، فمثلاً يجب أن تمنح وزارة التّضامن الإجتماعيّ تلك المرأة قروضاً ذات فوائد صغيرة على أن تكون مدّة السداد أعلى، طالما أنّ الدولة لا تهدف إلى الربح من تلك القروض.

المونيتور: باعتبارك أحد مؤسّسي "حركة حماية"، الّتي تهدف إلى تطوير القطاع العام وحمايته من الفساد، فما هي أبرز القوانين الّتي تنوين طرحها في البرلمان لتطوير القطاع العام وحمايته من الفساد؟

جاب اللّه: للحزب مشاريع قوانين عدّة تهدف إلى مواجهة الفساد وتطوير القطاع العام، فيجب القضاء على البيروقراطيّة والاستفادة من القطاع العام بحلول خارج الصندوق، فمثلاً مبنى ماسبيرو - التلفزيون المصريّ يخسر 3 مليارات جنيه سنويّاً،  فيمكن تأجير استوديوهاته للقنوات الخاصّة وتشغيل موظّفيه.

المونيتور: ما موقفك من دعوات تعديل الدستور الحاليّ؟

جاب اللّه: يجب تطبيق الدستور المصريّ وترجمته في قوانين قبل الحديث عن تعديله. أمّا مطالب البعض بزيادة صلاحيّات الرئيس وتقليص صلاحيّات البرلمان، فلا أرى أنّ البرلمان سيقف ضدّ الرئيس، بل سيتعاون معه لحلّ مشاكل مصر.

المونيتور: صرّحت أنّ فوزك كنائبة قبطيّة أولى في البرلمان على المقعد الفرديّ هو دليل على أنّ الأمّة هي نسيج واحد، فهل سنرى في السنوات المقبلة امرأة قبطيّة أولى تتولّى منصب رئيس الجمهوريّة؟

جاب اللّه: إنّ تولّي قبطيّة منصب رئيس الجمهوريّة معجزة من السماء، لكنّ الشعب المصريّ صانع المعجزات، وشخصيّاً لا أفكّر في الترشّح لرئاسة الجمهوريّة.

المونيتور: هل ترين أنّ البرلمان الحاليّ هو برلمان بلا معارضة؟

جاب اللّه: ليس صحيحاً ما يقال إنّ البرلمان لن يعارض، فوظيفته مراقبة الحكومة وتقديم استجوابات إلى الوزراء حول آدائهم والإطّلاع على خطّة الحكومة ومدى قدرتها على تنفيذ برنامجها.

المونيتور: هل البرلمان سيعارض الحكومة فقط من دون أن يعارض رئيس الجمهوريّة، خصوصاً أنّ النوّاب بغالبيّتهم أعلنوا تأييدهم له؟

جاب اللّه: إنّ البرلمان لن يعارض الرئيس من أجل المعارضة، فلو طرح مشروعاً قوميّاً يفيد مصر فكيف يعارضه البرلمان، فالرئيس يريد أن تكون مصر دولة ديموقراطيّة، ويعي أنّ لتحقيق ذلك يجب أن يكون هناك رأي ورأي آخر. وبالتّالي، سيقبل معارضته طالما أنّها للصالح العام.

المونيتور: هل سيتحالف حزب "المصريّين الأحرار" مع تكتّل "دعم الدولة المصريّة"؟

جاب اللّه: رفض الحزب رسميّاً الإنضمام إلى تكتّل "دعم الدولة المصريّة" لأنّ الناخب اختار نائبه بناء على إنتمائه الحزبيّ وليس لإنتمائه لإئتلاف جديد غير معروفة أهدافه وبرنامجه، فيجب قبل أن أنضمّ إلى أيّ إئتلاف جديد أن أحصل على موافقة أبناء دائرتي كلّهم.

More from George Mikhail

Recommended Articles