نبض إيران

هل لإيران أيّ بطاقة تلعبها في البحرين؟

p
بقلم
بإختصار
في حين بقيت الاحتجاجات في البحرين سلميّة إلى حدّ كبير، هل تتمتّع إيران بأيّ نفوذ على مجموعات المعارضة البحرينيّة المختلفة؟

في 6 آذار/مارس، وفي الذكرى الرابعة لدخول القوات السعوديّة إلى البحرين، شارك الشيعة في البحرين في مسيرات تقودها جمعيّة الوفاق الإسلامية، وذلك في كلّ من المنامة وسترة. ومع أنّ هذه الاحتجاجات فشلت في تصدّر العناوين، جرى اعتماد شعار جديد للحركة الشيعيّة البحرينيّة: "نحن جميعًا أعضاء في المقاومة". وفي لغة الشرق الأوسط السياسية، تعني المقاومة في الغالب الجبهة الشيعيّة بقيادة إيران وحزب الله، والمجموعات الشيعيّة في العراق، والحركة الحوثيّة في اليمن، والحكومة السوريّة وحماس.

منذ شباط/فبراير 2011، وفي تكملة للربيع العربي، توجّه الشيعة في البحرين إلى الشوارع وتظاهروا مطالبين بتنحية رئيس الوزراء، وتغيير الحكومة وإصلاح الدستور.

البحرين هي جزيرة صغيرة في الخليج العربي وموطن الأسطول الأميركي الخامس، وهو بلد فيه أكثرية شيعيّة وتديره طبقة حاكمة سنيّة. لم يشهر المحتجّون سلاحهم في وجه الحكومة ولم يشاركوا حتّى اليوم إلا في مظاهرات سلميّة بحضور عدد من القوى العسكريّة والأمنيّة في الشوارع، لكن منذ عامين، أعلنت مجموعة تدعى سرايا المختار عن قيامها. يشير اسم هذه المجموعة إلى أنصار المختار الثقفي الذي كان شخصيّة إسلاميّة شيعيّة بارزة في الماضي سعت إلى الانتقام لمقتل الإمام الحسين، وجرى تصميم شعار هذه المجموعة بدقّة كبيرة لتظهر فرادته مع دمج جميع العناصر البصريّة للشعار الرسمي للحرس الثوري الإيراني، مثل الكلاشنكوف، والقبضة المشدودة وإحدى الآيات القرآنيّة.

لم تشارك سرايا المختار حتّى اليوم في أيّ عمليّة عسكريّة هامّة، لكنّها شاركت بشكل متكرّر في عمليات صغيرة مثل مهاجمة قوات الشرطة والتفجيرات. وعلى صفحتي المجموعة على فيسبوك وتويتر، يجري باستمرار نشر تصريحات سياسيّة وعسكريّة، والمجموعة هي بشكل من الأشكال مصدر التحركات الحزبيّة الأخيرة في البحرين.

وإنّ سبب امتناع المجموعة عن توسيع عملياتها العسكرية لا ينتج من عجزها عن القيام بذلك، بل من نيّة القادة السياسيّين لهذه المجموعة بالحفاظ على طابعها السلمي نسبيًا. وفي خطاب ألقاه العام الماضي السيد حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله، قال: "يبقى شعب البحرين مصرًا على الطبيعة السلميّة لتحرّكه، وعبر تكتيكه هذا، فاق الحكومة البحرينيّة براعة. ... وإنّ قادة المعارضة الذين يرأسهم الشيخ عيسى قاسم وجمعية الوفاق، بالإضافة إلى الأمين العام لجمعيّة الوفاق، الشيخ علي سلمان، هم على اتّفاق حول الطبيعة السلميّة لهذا التحرّك".

تحدّث نصرالله عن احتمال توسّع النزاعات في البحرين، وتسلُّح التحرّك الشعبي في البحرين نتيجة لذلك، وقال:

"في كلّ مكان، باستثناء البحرين، انحدرت التحرّكات إلى مستوى العنف. وهذا لا ينتج من عجز شعب البحرين عن استعمال الأسلحة أو من عدم إمكانيّة إيصال الأسلحة إلى البحرين. فالبحرين تمامًا كأيّ بلد آخر في العالم، ومن الممكن إرسال الأسلحة والمقاتلين حتّى إلى الدول الخاضعة لأكبر رقابة مشدّدة في العالم".

بهذه الكلمات، أوضح الأمين العام لحزب الله بعض المسائل المهمّة. أوّلاً، وبالاستناد إلى قرارات القادة السياسيّين، قد يجري تسليح التحرّك الشعبي في البحرين. وقال أيضًا إنّ بعض المجموعات داخل البحرين قد تلقّت تدريبًا عسكريًا وإنّ حزب الله لديه القدرة والخبرة لإيصال الأسلحة إلى بلدان أجنبيّة، بما فيها البحرين. وعلى الرغم من الافتراضات، لم تنحز الحركة الحوثية في اليمن إلى أيّ فريق في ما يتعلّق بالنزاع في البحرين؛ وفيما يتعلّق بحركات المقاومة الشيعيّة، حزب الله هو المستشار الرئيسي. بالإضافة إلى ذلك، أظهر حزب الله دعمه لشعب البحرين في تحرّكه السلمي، لكن إذا تغيّرت الظروف، سيدعم التحرك المسلّح في البحرين على حدّ سواء.

أمّا جمهوريّة إيران الإسلاميّة، التي تشكّل محور العالم الشيعي، فلم تقم حتّى الآن سوى بإدانة قمع حكومة البحرين لمواطنيها. قال المرشد الأعلى للجمهوريّة الإسلاميّة، آية الله علي خامنئي، منذ ثلاث سنوات في طهران: "يدّعي حكّام البحرين أنّنا تدخّلنا في شؤون بلادهم الداخلية. [أنا أقول لهم] إننا شاركنا في الأنشطة الهادفة إلى مقاومة إسرائيل، وكانت نتيجة ذلك حرب الـ33 يومًا. نحن نواصل دعمنا لأيّ أمّة أو مجموعة في أيّ مكان في العالم تقف في وجه النظام الصهيوني؛ ونحن لا نخشى قول ذلك. يقول حاكم جزيرة البحرين إنّ إيران تتدخّل في الشؤون الداخلية لبلاده؛ وهذه كذبة. فلو تدخّلنا، لكانت الأوضاع مختلفة اليوم في البحرين".

من الواضح أنّ كلاً من المرشد الأعلى للجمهوريّة الإسلاميّة والأمين العام لحزب الله يشيران إلى أنّ نظام الحكم في ذلك البلد سيتغيّر في حال قرّرا دعم أيّ تدخّل عسكري غير مباشر في البحرين.

أعلنت سرايا المختار مؤخّرًا أنها استعملت سلاحها الأوّل، مختار 1، ضدّ القوات الأمنيّة في البحرين، وهي تزعم أيضًا أنها تمتلك أسلحة أخرى تدعى "شرف 1"، و"بتار 1"، و"صياد 1"؛ لكن ما من معلومات واضحة حول المنشآت والمعدّات المتاحة أمام هذه المجموعة. أظهرت سرايا المختار أنّها قادرة على صنع عبوات ناسفة، وفي هذا الصّدد، إذا جرى تصعيد النزاع في البحرين، وقرّر قادة المعارضة استعمال العنف في معركتهم ضدّ حكومة البحرين، تستطيع سرايا المختار الحصول على الأسلحة التي تلزمها من حزب الله و"أنصار الله" في اليمن. وتجدر الإشارة إلى أنّه في خلال الحرب السوريّة، أثبت حزب الله أنّه اكتسب خبرة كبيرة في نقل الأسلحة والذخائر إلى مواقع رئيسيّة.

إذا أجرينا معاينة دقيقة للأحداث في المنطقة، سيتجلّى لنا أنّ جمهوريّة إيران الإسلاميّة خطّطت لاستراتيجيّة حذرة طويلة الأمد بهدف توسيع نفوذها في المنطقة. وإنّ السعوديّة، باعتبارها محور دول الخليج، قلقة إلى حدّ كبير بشأن التطورات الأخيرة في البحرين، وقد نفّذت أنشطة عسكريّة في هذه الدولة أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، إنّ توسّع الأزمة في سوريا والعراق أوجد فرصة لفيلق القدس لإقامة شبكات على نطاق أوسع في الشرق الأوسط. أنشأ الحرس الثوري الإيراني مجموعات شبه عسكريّة فاعلة في سوريا، والعراق، ولبنان، واليمن والآن في البحرين. وفي سوريا والعراق، تتقدّم الجمهوريّة الإسلاميّة على السعوديّة، وإنّ اليمن أيضًا قد خرجت من دائرة النفوذ السعودي واقتربت أكثر من إيران. حاليًا، إلى شمال السعوديّة، تقوم علاقات وثيقة بين الحكومة العراقيّة وإيران، وإلى جنوب السعوديّة، قامت الحركة الحوثيّة في اليمن باحتلال صنعاء. نتيجة لذلك، تتمتّع إيران الآن بفرصة استكمال حصارها على السعوديّة. وأنا أعتقد أنّ التخلّص من الجماعات السنيّة المتطرّفة في سوريا والعراق خلق اللحظة المناسبة لقادة التحرّك في البحرين ليبدّلوا رأيهم بشأن استعمال السلاح والشروع في تحرّك مسلّح. ونلفت إلى أنّ هذا السيناريو المحتمل سيهدّد بشدّة مصالح الولايات المتّحدة والسعوديّة في المنطقة.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : sunnis, shiites, saudi arabia, protest, iran, houthi movement, gulf, bahrain
x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept