الخطوط الحمراء لفن الكاريكاتير في غزة

قامت الدنيا ولم تقعد حين رسمت الفنانة ماجدة شاهين كاريكاتير ونشرته على صفحتها في الفيس بوك في الثاني والعشرين من يناير الماضي، ويصور الرسم رئيس الوزراء اسماعيل هنية يحاول كبح جماح كلب شرس مكتوب على طوق في رقبته "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، في اشارة إلى محاولة حكومة غزة منع فصائل المقاومة من اطلاق الصواريخ. وتلقت الفنانة تهديدات وشتائم على صفحتها في الفيسبوك،...

al-monitor .

المواضيع

palestinian politics, newspapers, journalists, journalism, islamic jihad, gaza strip, freedom of speech, caricature

فبر 26, 2014

قامت الدنيا ولم تقعد حين رسمت الفنانة ماجدة شاهين كاريكاتير ونشرته على صفحتها في الفيس بوك في الثاني والعشرين من يناير الماضي، ويصور الرسم رئيس الوزراء اسماعيل هنية يحاول كبح جماح كلب شرس مكتوب على طوق في رقبته "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، في اشارة إلى محاولة حكومة غزة منع فصائل المقاومة من اطلاق الصواريخ.

وتلقت الفنانة تهديدات وشتائم على صفحتها في الفيسبوك، وطلبت مراسلة المونيتور موعدا من الرسامة عبر بريدها الشخصي لكنها رفضت أي مقابلة قائلة "هناك تهديدات وضغوط حولي، ولا أستطيع اجراء المقابلات".

وكانت معظم التهديدات التي تلقتها الفنانة من مواطنين غاضبين اعتبروا أنها أساءت برسمها لحركات المقاومة وخاصة الجهاد الاسلامي.

المتحدث باسم الجهاد الاسلامي داوود شهاب ينفي أي تهديد من قبلهم موجهاً لشاهين، قائلاً " لم يتعرض لها احد من الحركة بشكل رسمي، وقد تابعت بعض التعليقات على الفيسبوك وهي لا تعبر عن وجهة نظرنا فنحن نعتبر الرسامة شخصية مغمورة تسعى للشهرة".

وأضاف للمونيتور أنه على الرغم من نصح أصدقاء للحركة بتقديم شكوى ضدها الى نقابة الصحافيين، إلا أنهم لم يفعلوا ذلك، مضيفاً "كل انسان من حقه أن يعبر عن قناعاته، ولكننا امتعضنا من الاسلوب البذيء الذي لا يندرج ضمن حرية الرأي والتعبير"

منع جريدة الأيام

وتعيد قضية شاهين إلى الأذهان ما حدث لجريدة الأيام الفلسطينية الصادرة في رام الله التي منع نشرها وتوزيعها بحكم قضائي صدر في السادس من فبراير من العام 2008، بسبب نشر كاريكاتير في الصفحة الأخيرة بالجريدة بتاريخ 8-11-2007، والذي اعتبره القضاء في غزة يسيء لأعضاء المجلس التشريعي المنتخبين.

كما صدر حكم بسجن رسام الكاريكاتير بهاء البخاري ورئيس تحرير الجريدة أكرم هنية ودفع غرامة تزيد عن الألف وخمسمائة دولار، ولكن لم يتم تنفيذ الاحكام الأخيرة لوجودهما في مدينة رام الله.

واطلعت مراسلة المونيتور على هذه المراسلات الرسمية التي كان من ضمنها قرار المكتب الاعلامي الحكومي في غزة الموجه لوزارة الداخلية في 2009 لإعادة توزيع الجريدة إلا أن الداخلية لم تستجب، وتم اعتبار عدم توزيع جريدة الأيام إضافة إلى صحيفتي الحياة الجديدة والقدس صورة عن الانقسام السياسي حيث يقابله منع توزيع صحيفتي الرسالة وفلسطين القريبتين من حماس في الضفة الغربية.

الخطوط الحمراء

ويعتبر رسم الكاريكاتير من أهم الفنون الحديثة التي أولتها الصحف الفلسطينية اهتماما، يقول رئيس تحرير جريدة الرسالة وسام عفيفة أن صحيفته اهتمت بهذا الفن منذ 17 عاما، مضيفا " فقد كان رسم الكاريكاتير مرافق للصحيفة منذ اول اسبوع صدرت فيه، والبوابة الأولى للفنانة أمية جحا"، مؤكداً أن المرات التي خرجت بها الصحيفة دون كاريكاتير مرات نادرة تعد على اصابع اليد الواحدة، مشيراً إلى أنه خلال فترة رئاسته للتحرير لم يتدخل في الكاريكاتير ولكنه تلقى العديد من الانتقادات من القراء .

وأوضح للمونيتور أن سياسية التحرير تغيرت في جريدته منذ ثمانية أعوام بعد أن كانت صحيفة المعارضة الأولى وينشر فيها الكاريكاتير لتعبئة الجماهير، لكنه اليوم أصبح يعبر عن هموم المواطن العربي والفلسطيني اليومية، ذاكراً "كما نحاول أن نعطي الشباب الموهوب فرصة وندخل الكاريكاتير في التحقيقات والتقارير وليس في الصفحة الأخيرة فقط".

الفنان ورسام الكاريكاتير شحدة درغام الذي يصف نفسه بالمحافظ اجتماعيا يذكر تجربته مع إحدى المطبوعات القريبة من الجهاد الاسلامي قائلاً للمونيتور :" كانوا يطلبون مني تعديل رسوماتي، ومن الصعب شرح بديهية أن الفنان ينحاز لرسمته وليس لأي حزب سياسي ولذلك بعد خمسة أعوام تركت الصحيفة، واتجهت لنشر رسومي الساخرة على صفحتي في الفيسبوك"

الرسامة أمية جحا التي التقتها المونيتور في شركتها "جحا تون" لرسوم الكرتون تؤكد أنه مع الخبرة والاحتراف يصبح رسام الكاريكاتير رقيب نفسه، ويعرف الخطوط الحمراء للمجتمع والصحيفة، مضيفة "أنا أرسم في الرسالة والحياة الجديدة ورسمت في جريدة القدس وكانت هي الجريدة الوحيدة التي لديها تحفظات على رسومي بسبب خضوعها للرقيب العسكري الاسرائيلي".

ناجي العلي

كان ولا يزال رسام الكاريكاتير الفلسطيني  ناجي العلي الذي قتل في لندن عام1987  من أشجع فرسان هذا الفن حيث لا تزال تنشر رسوماته بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقول عنه درغام " رسوماته تمتاز بالخلود الفني الذي يتجاوز حد الزمنية لأنها رمزا للنفاذ الى بئر الدلالات الاولى ما يعطيها مناعة من الاندثار".

ويضيف أن فيها استثمار جريء للطاقة اللونية للأبيض والاسود فاذا كان الفلاسفة قسموا الكون لخير وشر فقد فعل العلي الشيء ذاته بالرسم، فلم يكن عنده مكان للرماديات، متابعاً "بل هو حالة انطباعية عن واقع رديء، فيرسم من داخل اللهب وليس من حوله وهذا ما تسبب بمقتله في النهاية".

أما عفيفة فهو يرى أن ناجي العلي يمثل اليوم النموذج لرسامي الكاريكاتير العرب، مستدركاً" لكن الصحف حافظت على الحد الادنى من هذا الارث، ولم تصل إلى مستواه بعد".

الأفكار تنضب

الفنانة جحا التي بدأت نشر رسم الكاريكاتير في عام 1996 وسرعان ما ذاع صيتها كفنانة مبدعة تلقت العديد من الجوائز الدولية تؤكد حاجة الفنان بشكل دائم للإلهام، مضيفة" أشعر أحياناً أن أفكاري نضبت وأني أشتاق لريشتي بسبب انشغالي في الدراسات العليا، مع أن التاريخ الذي أدرسه عنصر مهم في الفن"

وتتذكر جحا أولى سنوات الانتفاضة الثانية حين كان لفن الكاريكاتير الفلسطيني أثره الكبير على العالم، مشيرة إلى تعرض موقعها في تلك الفترة للقرصنة وتلقيها تهديدات بالقتل، واتهامها بأنها عدوة السامية.

الفنان شحدة يرى أن الكاريكاتير كلما كان فجاً وجريئاً كلما بقي محفوراً في الذاكرة. ويوافقه عفيفة بقوله " هذا الفن لاذع ويثير إما الضحك أو الهمهمة، ولكن بشكل عام البيئة المجتمعية والسياسية في فلسطين من الصعب أن تستقبل ذلك بانفتاح".

ومثل هذه البيئة دفعت الرسامة ماجدة شاهين أن تعتذر على صفحتها في الفيسبوك قائلة "أريد الاعتذار عن الكاريكاتير الذي قمت بنشره عن سرايا القدس وحماس، نيتي كانت أن أوصل لكم الفكرة بشكل واضح وصارم، ولكن هناك كثيرون يفضلون التعامل مع الامور بسطحية بدلاً من التعمق في فهم الفكرة المراد إيصالها".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض فلسطين

al-monitor
نزع سلاح "حماس" على رأس أهداف صفقة القرن
عدنان أبو عامر | غزّة | فبر 14, 2020
al-monitor
عبّاس يطرح على مجلس الأمن مبادرة مضادّة لصفقة القرن
أحمد ملحم | دونالد ترامب | فبر 14, 2020
al-monitor
جدار مصريّ جديد على الحدود مع غزّة لمنع تسلّل المتشدّدين
رشا أبو جلال | سيناء | فبر 14, 2020
al-monitor
الفلسطينيّة ناديا حبش حوّلت العمارة إلى نضال وطنيّ
عزيزة نوفل | التراث الثقافي | فبر 13, 2020