تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قانون الشركات الناشئة في تونس بدأ يعطي ثماره

منذ أن أقرّ البرلمان التونسيّ في 4 نيسان/إبريل من عام 2018 قانون الشركات الناشئة، بدأت آثار هذا القانون تتجلّى بشكل إيجابيّ على أوضاع روّاد الأعمال الشبان في البلاد، التي تسعى حكومتها إلى أن تكون الدولة الرائدة بكامل القارّة الأفريقيّة في الشركات الناشئة. ورغم التشجيع الذي يقدّمه القانون الجديد، إلاّ أنّه يبدو لن يكون كافياً، في ظلّ البيروقراطيّة والأوضاع الأمنيّة والسياسيّة غير المستقرّة في البلاد.
RTS1AGJ0.jpg

منذ أن أقرّ البرلمان التونسيّ في 4 نيسان/إبريل من عام 2018، قانون الشركات الناشئة، بدأت آثار هذا القانون تتجلّى بشكل إيجابيّ على أوضاع روّاد الأعمال الشبان في البلاد، التي تسعى حكومتها إلى أن تكون الدولة الرائدة بكامل القارة الأفريقيّة في الشركات الناشئة، وفقاً لوزير تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقميّ أنور معروف.

بعد إقرار القانون، تغيّرت أحوال سنيّة الأبيضي ، وهي رائدة أعمال تركت الوظيفة الرسميّة، منذ العام 2017، وأسّست شركة ناشئة لإنتاج الموادّ الزراعيّة البيولوجيّة، وتحديداً أنواع من الزهور الموجهة للاستهلاك الغذائي. ولقد نجحت في عقد صفقات تصدير نحو فرنسا، وقالت في حديث لـ"المونيتور": "أرى أنّ القانون جيّد في العموم. فمثلاً كنّا في السابق لا نستطيع التعامل مع زبائن في الخارج، لأنّ الدولة كانت تمنع على الشركات الصغيرة فتح حسابات بالعملة الصعبة. أمّا اليوم، بفضل قانون الشركات الناشئة، فأصبح لدينا الحق في ذلك، وقد تعاقدت أخيراً، في شهر مايو/ أيار، مع شركة فرنسيّة كي أصدّر لها الموادّ التي ننتجها".

كما أشارت المادة التاسعة عشرة إلى أنّ المؤسّسة الناشئة تنتفع خلال مدّة صلوحيّة علامة المؤسّسة الناشئة بالإعفاء من الضريبة على الشركات وهي ثماني سنوات.

من جهته، قال مهنّد الزايري، وهو صاحب شركة لتصميم التطبيقات التكنولوجيّة والمواقع الإلكترونيّة وبرامج الكمبيوتر، لـ"المونيتور": "قدّمت طلباً للحصول على منحة ماليّة من الحكومة، وهي تسمّى بمنحة الشركة الناشئة وتسند لمدّة سنة واحدة لكلّ من يؤسّس شركة ناشئة، وسأتمكّن من خلال هذا التمويل من توسيع مشروعي الناشئ ورفع عدد الموظّفين. وكذلك، أصبحنا نتمتّع بإعفاءات من ضريبة الشركات لمدّة تصل إلى 8 سنوات، وأعتقد أنّ هذا الإعفاء سيعطينا نفساً كي نراكم بعض الربح ونتوسّع أكثر". وتشير المادة العاشرة من قانون الشركات الناشئة إلى حقّ "باعث المؤسّسة الناشئة الانتفاع بمنحة المؤسّسة الناشئة وذلك لمدّة سنة واحدة. وينتفع بالمنحة المذكورة، على الأكثر، ثلاثة مؤسّسين مساهمين ومتفرّغين للعمل كامل الوقت ضمن المؤسّسة الناشئة المعنيّة".

من جهتها، قالت رباب الدبوسي، وهي رائدة أعمال وصاحبة شركة لزراعة وتسويق الفطريّات النادرة الموجّهة للاستعمال الطبيّ والذي يباع لفائدة المخابر الصيدلانية، في حديث لـ"المونيتور": "إلى جانب الحوافز الماديّة الكبيرة التي منحها القانون الجديد لأصحاب الشركات الناشئة، فإنّه فتح باب الأمل واسعاً أمام الشباب للسير في طريق المبادرة الفرديّة وبناء مستقبل مهنيّ وشخصيّ، بعيداً عن أحلام الوظيفة الحكوميّة".

وقال مراسل قناة الميادين في تونس عبد السلام الهرشي خلال مقابلة مع "المونيتور": "أعتقد أنّ هذا القانون قد ضرب عمق الأزمة في تونس بما كان سائداً في الماضي مع قانون الشركات التجارية. هناك روّاد أعمال ينتظرون أشهراً وربّما سنوات من أجل الحصول على بلورة الهويّة القانونيّة المطلوبة لشركاتهم، والقيام بزيارات متكرّرة بين المحكمة والبلديّة لتوثيق كلّ توقيع، هذا بالطبع من دون الأخذ في الاعتبار العقبات البيروقراطيّة التي كانوا يعانون منها. فالقانون يتضمّن نقاط قوّة عديدة، وهي أنّه للمرّة الأولى نرى الدولة التونسيّة تقوم بخطوات حقيقيّة لتشجيع الاستثمار وعدم التعويل على الوظيفة الحكوميّة في تقليص نسب البطالة''.

ورغم التشجيعات التي يقدّمها القانون الجديد إلى الشركات الناشئة في تونس، إلاّ أنّه يبدو لن يكون كافياً، إذ قالت سنيّة الأبيضي:"توجد مشاكل أخرى يعاني منها روّاد الأعمال في تونس اليوم تتجاوز مسألة القانون، وهي البيروقراطيّة الثقيلة التي تعاني منها الإدارات الحكوميّة، خصوصاً عندما يتعلّق الأمر بالمشاريع الموجودة في المناطق الداخليّة بعيداً عن العاصمة والمدن الكبرى. وكذلك، ضعف السوق المحليّة، الذي هو نتيجة من نتائج الأزمة الاقتصاديّة التي تعيشها البلاد، فالمناخ العام لا يشجّع روّاد الأعمال على المخاطرة وتأسيس شركات".

وفي السياق نفسه، قال عبد السلام الهرشي: "إنّ القوانين وحدها لا يمكن أن تخلق مناخاً اقتصاديّاً مزدهراً، فالإحباط الذي يعاني منه الشباب في تونس يحتاج إلى الكثير من العمل من قبل الحكومة والمجتمع المدنيّ كي يُدفع إلى التفكير في تأسيس شركات ناشئة وعدم التعويل على التوظيف في الدوائر الحكوميّة. ومع ذلك، فإنّ قانون الشركات الناشئة نفسه يتضمّن بعض الشروط التي أعتبرها مجحفة، وهي تحديد سنّ الشركة الناشئة بـ8 سنوات، فبالنظر إلى السوق التونسيّة الصغيرة، فإنّ 8 سنوات هي مدّة زمنيّة لا تكفي لخروج الشركة من مرحلة النشوء إلى الاستقرار. كما أنّ مشروع القانون يضع أهدافاً طموحة للغاية، من بينها تقديم تونس باعتبارها المركز الأوّل لريادة الأعمال في أفريقيا، وهي أهداف تعبّر عن سقف عالٍ جدّاً".

ومع ذلك، فإنّ طموح الحكومة التونسيّة يبدو واقعيّاً، إذ تملك تونس ما لا يقلّ عن 17 مركزاً تقنيّاً وعدداً كبيراً من برامج التمويل والإرشاد. وكتبت الباحثة في مركز دراسات الشرق الأدنى والأوسط في جامعة "فيليبس" الألمانيّة كاترين سولد، في مقالة نشرها مركز كارنغي للشرق الأوسط في 26 حزيران/يونيو 2018، بأن تونس "تُعتبر من المواقع الأكثر ديناميكيّة لاحتضان الشركات الناشئة في القارة الأفريقيّة". كما ستكون مقرّاً لمركز التميّز الأفريقيّ للتكنولوجيا الرقميّة ، بعد قرار صادر عن الدورة العادية الثانية للجنة الفنية المتخصصة للاتحاد الأفريقي بشأن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial