تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

سمكة السردين الصغيرة... وجبة أساسيّة للرياضيّين الهواة في غزّة

ليتفادى لاعب كمال الأجسام محمد زينو تكاليف الحمية الغذائية العالية، فكّر في طريقة يتمكن من خلالها الحصول على الكمية اللازمة من البروتين الحيواني بأقل التكاليف، ليجد ضالّته في السردين المعلّب، الذي توزّعه الأونروا كمساعدة غذائيّة للعائلات الفقيرة.
Sardine.jpg

رفح، قطاع غزة — ليتفادى لاعب كمال الأجسام محمد زينو، 24 عاماً من مدينة رفح تكاليف الحمية الغذائية العالية، فكّر في طريقة يتمكن من خلالها الحصول على الكمية اللازمة من البروتين الحيواني بأقل التكاليف، ليجد ضالّته في السردين المعلّب، الذي توزّعه وكالة الأمم المتّحدة لإغاثة وتشغيل اللاّجئين الفلسطينيّين في الشرق الأدنى – الأونروا كمساعدة غذائيّة للعائلات الفقيرة. حيث تستفيد عائلته من هذه المساعدات في شكل دوري. وكان "زينو" قد اشترك في نادي لكمال الأجسام قبل عامين ليتغلب على نحافته الشديدة بعدما تعرض للانتقاد من أقرانه، حيث بلغ وزنه حوالي 58 كيلوغرام، وطوله ما يقارب 179 سم.

وبسبب الأوضاع الاقتصاديّة الصعبة التي يعيشها الشباب وعائلاتهم في قطاع غزّة، نتيجة الفقر الشديد وارتفاع معدّل البطالة، يصعب على الرياضيّين الهواة منهم اتباع الحمية الغذائية الغنية بالبروتين الحيواني، والتي يفترض أن يتّبعوها بالتوازي مع التمرينات؛ وذلك لتكلفتها العالية. حتى وجد ضالّته في المساعدة الغذائيّة التي نتلقّاها من الوكالة (الأونروا).

تحتوي 100 غرام من اللحم البقري المفروم والنيء 17 غرام بروتين فيما يحتوي 100 غرام من السردين على 25 غرام من البروتين. ويبلغ سعر كيلو اللحم البقري في قطاع غزة حوالي 50 شيكل (14 دولار) فيما تقدم الأنروا السردين المعلب لفقراء اللاجئين الفلسطينين مجاناً.

قال الشاب محمّد زينو لـ"المونيتور": "بعدما واجهتني صعوبة ارتفاع سعر الأطعمة الغنيّة بالبروتين الحيوانيّ كالأسماك والدجاج، بدأت في إعداد حمية غذائيّة خاصّة بي تحتوي على البروتين، وفي الوقت نفسه سعرها في متناول يدي لأجد ضالّتي في المساعدة الغذائيّة التي نتلقّاها من الوكالة (الأونروا)، خصوصاً في سمك السردين المعلّب".

ساعد "زينو" في تصميم حميته الغذائية حصولة على شهادة البكالوريوس في التمريض، حيث أضاف في حديث لـ"المونيتور": "فضلاً عن كوني من هواة رياضة كمال الأجسام، فأنا أحمل شهادة البكالوريوس في التمريض، والتي مدّتني بالخبرة اللاّزمة لإعداد هذه الحمية الغذائيّة البسيطة، المنخفضة الثمن والعالية في كميّة البروتين، وطبّقتها على نفسي".

وتظهر النتائج على "زينو" بعد عامين لممارسته الرياضة، واتباعه حمية السردين التي صممها، حيث يبدو مفتول العضلات، نَضر الوجه، ويبلغ وزنه في الوقت الحالي ما يقارب 80 كيلوغرام. شجع ذلك زملائه في النادي على اتباع نفس الحمية، وانتشرت فيما بينهم في شكل ملحوظ، مما شجع محمود الجزار لسؤاله عن الطريقة التي تمكن خلالها من بناء هذا الجسد، وفي هذا الإطار عبَّر محمود الجزار في حديث لـ"المونيتور" عن اعجابه بتجربة صديقه "زينو"، وقال:" لقد وفّر علي الكثير، بعد أن دلني على السردين المعلب كمصر بروتينيّ رخيص الثمن لبناء الجسم الذي أريد".

محمود الجزار، 24 عاماً، طالب في كلية الهندسة، وهاو لرياضة كمال الأجسام، ويسكن جاراً لـ"زينو" في نفس المخيم، ويعيش تحت نفس الظروف الاقتصادية، وقد اشترك في نادي كمال الأجسام منذ ما يقارب 6 أشهر، آملاً بالحصول على بنية قوية، وجسد صحي.

خلافاً لصديقه "زينو" الذي يفضل تناول وجبة السردين مع الأرز، يفضل "الجزار" تناولها مع الليمون والفلفل الأخضر. وللحصول على المزيد من علب السردين اللازمة للحمية؛ يبادل "زينو" و"الجزار" مع الأقارب والجيران أطعمة أخرى من مساعدات الأنروا الغذائية بالسردين.

وفي هذا السياق، قال الدكتور محمود الشيخ علي، وهو اختصاصيّ في التغذية العلاجيّة ومدير مركز "ابن النفيس" الواقع في مدينة غزّة في حديثه لـ"المونيتور": "إنّ السردين المعلّب غني بالحديد والكالسيوم والفيتامينات واليود، وهو مصدر بروتيني مهم للاعبي كمال الأجسام".

More from Fadi Shafei

Recommended Articles