تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ترميم المعابد اليهودية بأموال مصرية.. مخالفة للقانون أم حفاظ على التراث

بدأت وزارة الآثار المصرية في 3 أغسطس بترميم أكبر المعابد اليهودية"إلياهو هانبي" بتكلفة تقدر بـ "5.5 مليون دولار" تتحملها وزارة الآثار المصرية وهو ما يخالف القانون المصري الذي يلزم شاغلي الوحدات الأثرية بتحمل نفقات الترميم سواء كانت إسلامية, قبطية, يهودية.
A general view shows the Prophet Eliyahu Hanavi synagogue also known as the Temple of the Eliyahu Hanabi of Alexandria in Nabi Daniel Street in the northern Egyptian coastal city of Alexandria on November 14, 2016.

Once a flourishing community, only a handful of Egyptian Jews, mostly elderly women, is all that remains in the Arab world's most populous country, aiming at least to preserve their heritage. Egypt still has about a dozen synagogues, but like many of the country's monuments they need restoration

القاهرة - أعلنت وزارة الآثار المصرية في 3 أغسطس الجاري أنها بدأت في ترميم معبد الياهو هانبي بشارع النبي دانيال بمحافظة الإسكندرية، بتكلفة 100 مليون جنيه (5.5 مليون دولار) والذي يعد من أقدم وأشهر معابد اليهود في الإسكندرية، بني عام 1354 وتعرض للقصف من الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 م بعد ما أمر نابليون بقصفه لإقامة حاجز رماية للمدفعية بين حصن كوم الدكه والبحر، وأعيد بناؤه مرة أخرى عام 1850 بتوجيه ومساهمة من أسرة محمد على باشا وهو مؤسس الأسرة العلوية وحاكم مصر ما بين عامي 1805 إلى 1848.

أثار القرار جدل واسع خاصة أن رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية السعيد حلمي صرح في 5 يوليو الماضي أن المادة 30 من القانون رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته بقانوني 3 و61 لسنة 2010 تنص على أن الطائفة اليهودية باعتبارها الجهة الشاغلة تتحمل تكلفة الترميم بالكامل. رئيس الطائفة اليهودية هو من كان يتولى ترميم وصيانة المعابد اليهودية بتمويل من رجال ومنظمات يهودية خارجية نظرا لقلة عدد اليهود في مصر والذي يقدر بـ6 في القاهرة و19 في الإسكندرية. وهو ما ينطبق أيضا على وزارة الأوقاف المصرية والكنائس المصرية إلا أن وزارة الآثار سوف تتحمل تكلفة الترميم بالمخالفة للقانون.

ونظرا لأن المادة 30 تتيح لوزارة الآثار تقدير قيمة الترميمات لأي مبني أثري وتلزم الجهة الشاغله بسداده فقد قامت وزارة الأوقاف المصرية التي تتبعها المساجد في مصر بطلب تعديل تلك المادة من مجلس الوزراء في 2015 بعد أن طالبتها وزارة الآثار المصرية المسئولة عن ترميم وحفظ المنشئات الأثرية باختلاف طبيعتها الدينية أو الزمنية سواء مساجد, كنائس, معابد يهودية , آثار فرعونية , رومانيه بمبالغ فلكية لترميم المساجد الأثرية وهو ما يفوق قدرة وزارة الأوقاف المادية على أن يقتصر دور وزارة الأوقاف على الجانب الدعوي إلا أنه لم يتم تعديل على تلك المادة إلى الآن.

كما طالبت ماجدة هارون رئيس الجالية اليهودية في مصر والتي خاضت العديد من المعارك للحفاظ على التراث اليهودي المصري ورفضت تلقي مساعدات أجنبية لهذا الغرض بترميم المعابد اليهودية وتحويلها لمزار سياحي يتم الترويج له جيدا بعد أن تهالكت جدران هذه المعابد نظرا لضعف التمويل بسبب موقف هارون المعادي لإسرائيل والتمويل الخارجي وكذلك ضعف ميزانية وزارة الآثار المصرية.

عن هذا الشأن تحدث وزير الآثار السابق زاهي حواس لـ "المونيتور" قائلاً: "المعابد اليهودية الأثرية في مصر عددها 10 معابد 9 في القاهرة مثل معبد عدلي ومعبد بن عزرا ومعبد واحد في الإسكندرية هو معبد "الياهو هانبى" ولا يختلف اهتمام وزارة الآثار المصرية بالآثار اليهودية عن اهتمامها بالآثار الفرعونية والإسلامية والقبطية كجزء من التراث الحضاري المصري".

وأشار حواس إلى أن معبد الياهو هانبي يعد أكبر المعابد الأثرية اليهودية في الشرق الأوسط ويتميز بطراز معماري فريد من نوعه وفور سقوط جزء من سقف «الشخشيخه» الخاص بمصلى السيدات بالمعبد في يناير2016 بسبب سوء الطقس تم تشكيل لجنة من قبل وزارة الآثار برئاسة د. محمد مهران رئيس الإدارة المركزية للآثار اليهودية وتم إعداد مشروع متكامل لترميم المعبد وحمايته من التلف والانهيار.

ولفت حواس النظر إلي أن الفهم الخاطئ للمادة 30 من قانون الآثار هو ما آثار هذا اللغط حول تجديد معبد الياهو هانبي حيث أن مسئولية الحفاظ على الآثار هي مسئولية أصيلة لوزارة الآثار وفى حالة عدم وجود شاغلين أو عدم استطاعة الشاغلين دفع تكاليف الترميم تتولى وزارة الآثار مسئولية الترميم للحفاظ على الآثار المصرية من التلف والانهيار.

وأوضح أن عدد شاغلى معبد الياهو هانبي من الجالية اليهودية في الإسكندرية 18 سيدة من المسنين، ورجل واحد هو يوسف بن جاوون رئيس الطائفة , و آخر صلاة يهودية أقيمت به كانت في العام 2012، ولم تقم صلاة به منذ ذلك الحين.

وأكد حواس أن ترميم معبد الياهو هانبى ليس الأول الذي تقوم به وزارة الآثار المصرية على نفقتها الخاصة كما يشاع وأنه تم ترميم معبد موسي بن ميمون في 2010 بـأموال مصرية ورفضت مصر وقتها تلقي أي تبرعات من الحكومة الإسرائيلية وهو المعبد الذي أنشأ في نهاية القرن التاسع عشر وينسب إلى «ابن ميمون» الذي ولد في قرطبة بالأندلس عام 1135 وكان عالم دين يهوديا كما برع في علوم الطب والرياضيات والفلسفة وهرب من الاضطهاد قادما إلى مصر وأصبح طبيب الحاكم "صلاح الدين الأيوبي" وتوفي في مصر عام 1204 وله مكانه كبيرة عند الجالية اليهودية في مصر, كما طالبت الجالية اليهودية بإنشاء متحف للتراث اليهودي إلا أن قلة المعروضات منعتنا من ذلك.

فيما قال د. محمد الكحلاوي أمين عام اتحاد الأثرين العرب لـ"المونيتور" أن الآثار اليهودية جزء لا يتجزأ من التراث الحضاري المصري وقد أصابها ما أصاب عدد كبير من أثارنا الذي فقدنا ما يقرب من 30 % منها بسبب الإهمال وعدم وضع رؤية إستراتيجية للاستفادة من الآثار وزيادة وعي المواطنين بأهمية الآثار.

وأوضح الكحلاوي أنه من المقرر أن يستغرق مشروع ترميم المعبد اليهودى حوالي ثمانية أشهر، من خلال شركتي المقاولون العرب و أوراسكوم المكلفتين من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بأعمال ترميم المعبد التي جاءت بعد الانتهاء من إعداد كافة الدراسات العلمية والهندسية الخاصة به وستشمل أعمال الترميم الإنشائي و أعمال الترميم المعماري، والموقع العام.

بدوره قال محمد عبد الهادي أستاذ الترميم بجامعة القاهرة ل" المونيتور" أن "السفير الإسرائيلي دافيد جوفرين قام بزيارة المعبد اليهودي"الياهو هانبي" في 2016 وعرض ترميم المعبد بالتعاون مع السلطة المصرية المعنية بذلك الشأن إلا أن وزارة الآثار فوتت عليهم الفرصة وأعلنت عن خطه شاملة لترميم المعبد اليهودي كجزء من التراث الحضاري المصري بأموال مصرية يشمل عدد من المشروعات دون تفرقة بسبب الخلفية الدينية وخصصت مبلغ مليار و 270 مليون جنيه مصري"70 مليون دولار" لترميم ثمان مشروعات بالوزارة وهي المعبد اليهودي ،المتحف اليوناني الروماني ,قصر محمد علي بشبرا، قصر البارون، استراحة الملك فاروق ، قصر الكسان. ، المتحف القومي للحضارة المصرية, وتطوير هضبة الأهرامات".

ترميم مصر للمعابد اليهودية وتحويلها لمزارات سياحية خطوة في الطريق الصحيح تأخرت كثيرا باعتبار أن هذه المعابد تمثل جزء من التاريخ المصري وخير دليل على أن مصر وشعبها قبلوا التعايش مع كل الأديان دون تمييز.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial