تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

القاهرة تلجأ لحفلات «الزفاف وأعياد الميلاد» بالمناطق الأثرية لحل أزمتها الاقتصادية

أعتمد المجلس الأعلى للآثار المصري لائحة جديدة يتم العمل بها 1 نوفمبر المقبل تتيح إقامة حفلات اجتماعية بالمواقع الأثرية وذلك للتغلب على النقص الحاد في إيرادات وزارة الآثار" ذاتية التمويل" والتي انخفضت بشكل يعيق إتمام مشروعاتها المتحفية بسبب التراجع في السياحة الوافدة إلي مصر منذ ثورة 25 يناير 2011
A picture taken on October 16, 2015 in Egyptian capital Cairo, shows the Baron Empain Palace, considered a unique architectural masterpiece and built by the Belgian industrialist, Baron Edouard Empain (1852-1929) who lived in Cairo and developed the East Cairo desert into the populated district known today as Heliopolis. The two-storey Cairo landmark, adorned with Hindu motives and figures, sitting on 2.5 hectares of prime real state land was completed in 1911. AFP PHOTO/ MOHAMED EL-SHAHED        (Photo cre

القاهرة - تراجعت إيرادات قطاع الآثار المصري السنوية من 1.3 مليار جنيه (172 مليون دولار) عام 2010 قبل ثورة يناير إلي 275 مليون جنيه (31.25مليون دولار)  للعام المالي 2015/2016 نتيجة للتراجع الحاد في أعداد السائحين حيث قدر عدد السائحين الوافدين إلي مصر عام 2010 بـ 14.7 مليون سائح قضي فيها السائحين 147.4 مليون ليلية سياحية مقابل 9.3 مليون سائح في 2015 قضي فيها السائحين 84.1 مليون ليلة سياحية عام 2015  

وهو ما أدي إلي توقف أكثر من 20 مشروعا متحفيا نظراً لأن وزارة الآثار ذاتية التمويل ,مما دفعها للتفكير خارج الصندوق للتغلب على أزمة تراجع الإيرادات باستحداث لائحة جديدة يتم العمل بها 1 نوفمبر المقبل ويمكن من خلالها إقامة حفلات اجتماعية (زفاف, أعياد ميلاد) في المناطق الأثرية

فجر اللائحة الجديدة خلاف بين مؤيد يري أنها وسيلة للتغلب على تدني الإيرادات وتوقف العمل , ومعارض يري أن في إقامة تلك الحفلات أهانه لتاريخ الأثر

عن هذا الشأن تحدث د. محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصري لـ" المونيتور" قائلاً " ما باليد حيلة, بعد التراجع الكبير في أعداد السائحين , وجب علينا أن نجد حل لأزمة تدني الإيرادات , لذلك أصدرنا تلك اللائحة التي تنظم الاحتفال والتصوير في المناطق الأثرية  مثل حديقة قصر محمد على بالمنيل وقصر البارون وفاروق والمانسترلي برسوم من 50 إلي 60 ألف جنيه لكل 300 فرد ,وكذلك تم تحديد رسوم بما قيمته 10 الآلاف جنيه  لعقد القران في جامع أحمد بن طولون، وجامع الحاكم بأمر الله جامع محمد على بالقلعة,جامع الرفاعي"

وأضاف عفيفي تم فرض رسوم تصوير للاكتشافات الأثرية الحديثة باللائحة تقدر بـ7 الآلاف جنيه للأجنبي و5الآلاف جنيه للمصري، والتصوير الفوتوغرافى بالمقابر بأنواعها المختلفة ألفي جنيه للأجنبي ونفس المبلغ للمصري. فيما عدا مقبرة توت عنخ أمون و نفرتارى وسيتى الأول 5000 جنيه للأجنبي ومثلها للمصري ، وتصوير الأفلام الروائية والسينمائية والتجارية بجميع المناطق والمواقع الأثرية المكشوفة والمساجد والكنائس والأديرة والقلاع في اليوم الواحد للموقع الواحد «كاميرا واحدة» برسوم 20000 جنيه للأجنبي و8000 للمصري.

وأكد  عفيفي على أنه  تم وضع العديد من الضوابط والممنوعات التي يجب الالتزام بها، عند إقامة الأنشطة والحفلات بالمواقع الأثرية وحرم الأثر، يلتزم بها مقدم الطلب على رأسها الحفاظ على الآثار والمظهر الحضاري للموقع وبيئة المنطقة الأثرية المقام بها الحفل.كذلك إخطار الوزارة ببرنامج الحفل أو النشاط وفقراته بالكامل قبل الموعد المحدد بثلاثة أيام على الأقل،والالتزام بقواعد النظام العام والآداب العامة، والالتزام بتعليمات الأمن والصحة والدفاع ومواعيد إقامة وانتهاء النشاط التى تقررها الوزارة بالتنسيق مع وزارة الداخلية.  والالتزام باللوائح والقرارات والنشرات الداخلية للوزارة والمطبقة فى كل منطقة أو موقع أثرى يقام به النشاط،

وأضاف عفيفي أنه يسمح لطالب الحفل إقامة التجهيزات في الموقع وذلك في اليوم السابق للحفل مع إخلاء الموقع في اليوم التالي للحفل وما زاد عن ذلك يكون برسوم طبقا لهذه اللائحة وفى نفس السياق قال عفيفي أن الرسوم هي فقط إيجار للمكان ويقوم مجهز المكان بتجهيزه بما يحتاجه من كراسي وديكورات وأيضا إحضار للوجبات وكذلك دورات المياه

وأوضح عفيفي أنه يتم سداد الرسوم المقررة كاملة قبل إقامة الحفل مع تسديد 25% من إجمالي الرسوم كقيمة تأمينية تودع بدفتر التأمينات بالوحدة الحسابية، وترد بعد انتهاء الحفل بموافقة مدير المنطقة أو المتحف في حالة  المحافظة على الموقع والالتزام بالشروط المطلوبة.

فيما قال د. عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية بوزارة الآثار لـ «المونيتور» "يجب أن تكون الحفلات في المناطق الأثرية ذات طبيعة خاصة وغير تقليدية كالتي تستخدم فيها سماعات أو مؤثرات ضوئية تؤثر بالسلب على الأثر وكذلك نوعية العروض المقدمة يجب ألا تتنافى مع هيبة وقدسية الأثر"

وأقترح ريحان أن تعد قاعات للأفراح مجهزة بمسرح متكامل به كل وسائل العرض الضوئية والسمعية التى لا تضر بالأثر وتكون حفلة العرس نفسها مرتبطة بطبيعة المكان التاريخية ويتم ذلك بالتعاون بين وزارة الآثار ووزارة الثقافة بتحديد شكل الاحتفال والعروض المقدمة وتحديد عدد الحضور ووضع شروط جزائية للمخالفة وبذلك ستتحول هذه الأفراح لدعاية سياحية للأثر , مما يجعل المناطق الأثرية المصرية مركز لاستقبال حفلات الزفاف الأسطورية التي يقوم بها المشاهير في كل أنحاء العالم وينفقون عليها ملايين الدولارات

وأوضح ريحان أن تجربة بيت السنارى وقصر الأمير طاز تجارب ناجحة تدل على أنه يمكن للآثار أن تستوعب العروض المسرحية والسينمائية والأنشطة الثقافية التراثية والاحتفالات الشعبية بشروط منها المحافظة على الأثر معماريا وكذلك عدم أهانه تاريخ الأثر بتقديم عروض فنية هابطة  وبالتالي يمكن تكرار التجربتين في مناطق أثرية أخري وإشراك القطاع الخاص في التجربة بمشاركة رجال الأعمال والمستثمرين فى تنمية الآثار وحسن استغلالها كل فى موقعه لأن تطوير الأثر فى موقع هو تنمية متكاملة للمنطقة وكذلك إشراك المجتمع المدنى وأهل المنطقة المحيطة بالأثر فى تنمية الأثر ومناقشة اقتراحاتهم حتى يشعروا بأن الأثر هو مصدر رزق لهم فيحافظوا عليه

فيما قالت نشوي الديب عضو لجنة الآثار بمجلس النواب أن تنظيم مثل هذه الحفلات  يمثل أهانه لتاريخ الأثر وعندما وضعت وزارة الآثار رسوم تتراوح بين 50 إلى 60 ألف لإقامة الحفلات لم تضع في حسبانها أنه لا يشترط لمن يملك المال أن يمتلك الثقافة والتحضر للتعامل مع الأثر كما أنه لا يمكن السيطرة على سلوك 300 شخص هم الحد الأدنى للمدعوين في هذه الحفلات

وانتقدت الديب عدم توفير وزارة الآثار التجهيزات اللازمة لإقامة الحفلات ومنها دورات المياه وتركها على المنظمين قائلة أنه من غير المنطقي أن يجلب كل منظم دورات المياه الخاصة به وتساءلت ماذا لو لم يقم المنظم بجلب دورات المياه؟

وأضافت الديب أن ما قامت به وزارة الآثار هو مسكن وليس علاج لأن حل المشكلة يكمن في عودة السياحة الأجنبية عن طريق تسويق وعرض السلع السياحية الثقافية والشاطئية والعلاجية وهو ما يوجد به تقصير ملحوظ وكذلك نقل الصورة الحقيقية  للعالم الخارجي من أن مصر تتمتع بالأمن والآمان 

More from Rami Galal

Recommended Articles