تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قرطبة... مطعم ثقافيّ ينمو في ظلّ واقع ضعيف للأنشطة الثقافيّة في غزّة

يحاول الشباب في غزّة الخروج عن واقعهم المرير، من خلال إقامة أمسيات شعريّة وفنيّة تعبّر عن حاجاتهم وطموحاتهم وتلفت نظر العالم إلى قضيّتهم.
1933711_515273381986971_4229716305381404817_o.jpg

قطاع غزّة، مدينة غزّة - على أصوات الآلات الموسيقيّة والألحان العربيّة، يبدأ فريق قرطبة الشبابيّ لقاءه الشهريّ، يوم الثلاثاء في الاول من كل شهر، في قاعة خاصّة تتجلّى فيها صورة الأصالة العربيّة والتراث الفلسطينيّ من كتب وصور وديكورات، وفرّها له مطعم قرطبة الحاضن لتجمّعه والواقع جنوب مدينة غزة ، والذي من خلاله استطاع الشباب أن يشكّلوا الفريق، ويتمرّدوا على الواقع المرير المتمثل بالحصار الاسرائيلي الخانق على مدينتهم والانقسام الفلسطيني، وينطلقوا بالمهرجان الفنّي والثقافيّ والموسيقيّ الأوّل في الخامس من ديسمبر الجاري، ليعلنوا للعالم أنّ لغزّة وجهاً آخر يحبّ الحياة ويقبل عليها، على الرغم من كلّ المآسي التي تحلّ بها.

ويقول مؤسّس فريق قرطبة الشبابيّ الكاتب يسري الغول عن بداية انطلاقة الفريق، والتي كانت في الأول من شهر تموز: "عرض عليّ صاحب مطعم قرطبة إمكان استضافة أيّ نشاط ثقافيّ لديه، وذلك لإيمانه بأهميّة وجود مكان يتبنّى الأمسيات الثقافيّة والفنيّة للشباب، في ظلّ ضعف اهتمام المؤسّسات الرسميّة والأهليّة بهذا المجال" . بسبب الحصار الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني.

ويتابع الغول: "على إثر هذا، قرّرت أنا ومجموعة من الشبّان تشكيل فريق مميّز يجمع أطياف الشعب الفلسطينيّ كافّة، للنهوض بالحالة الثقافيّة والأدبيّة والفنيّة في غزّة".

وعن اختيار اسم قرطبة للفريق، يؤكّد الغول أنّ قرطبة ليس مجرّد اسم، بل هو رسالة تحمل معنى الحضارة والماضي والتراث، مبيّناً أنّهم قرّروا الاحتفاظ بهذا الاسم من باب ردّ الجميل لصاحب المطعم، إضافة إلى كونه يحمل بين معانيه طموحات الفريق المتجسدة في تجديد الحضارة والبناء والتعايش مع الجميع.

يتكوّن فريق قرطبة من عشرين عضواً من النخب الشابّة والمثقّفة من كلا الجنسين إذ يضم الفريق سبعة فتيات، وتتراوح أعمارهم ما بين 20-35 إضافة إلى عشرة أعضاء غير دائمين، تتمّ دعوتهم أو قبول حضورهم في الاجتماع الشهريّ الخاصّ بالمطعم وفقا لموهبتهم وبما يتلائم مع محاور الاجتماع المحددة .

ويقول الغول: "غزة مليئة بالمثقّفين والمبدعين الشباب وليست حكراً على العشرين شخصاً، لذا تتمّ في كلّ مرة، دعوة أشخاص جدد، لإتاحة المجال لهم بإظهار مواهبهم وإبداعهم، وتشجعيهم على تشيكل فرق شبابيّة خاصّة به أسوة بفريق قرطبة".

وتتنوّع أنشطة الفريق خلال الاجتماع بين القراءة في الأدب والشعر والنقد والمسرح والفنّ والفلسفة والفكر، إضافة إلى العزف على الآلات الموسيقيّة، إلى جانب عرض ستاند أب كوميديّ ساخر وهادف.

ويوضح الغول لـ"المونيتور" أنّ هدف فريق قرطبة هو إحياء الفنّ والأدب والتراث الفلسطينيّ وتعزيزه، في مجابهة الاحتلال الإسرائيليّ ومحاربته، عن طريق دفع الشباب لاستثمار الموسيقى والادب لايصال رسالة للعالم مفادها أن شباب غزة ليسوا طلاب موت ويحبون الحياة ما استطعوا اليها سبيلاً، مضيفاً أنّهم يطمحون إلى أن يصنع الفريق نقلة نوعيّة في الثقافة والأدب في فلسطين، من خلال إقامة مؤسّسة ثقافيّة كبيرة تصدر الكتب، وتتبنّى المواهب الشابّة، وتكون أداة جديدة من أداوت خدمة القضيّة الفلسطينيّة.

ويوضح الغول أنّهم قرّروا أخيراً عدم الاكتفاء بعددهم المحدود، والانتقال من الحالة الخاصّة إلى الحالة العامّة، للبدء في مرحلة الانفتاح على المجتمع والتأثير على المحيط الخارجيّ، من خلال إقامة احتفاليّة ثقافيّة فنيّة تعبّر عن الواقع بطريقة مختلفة عن الصورة النمطيّة المعروفة، المتثملة في التأطير السياسي والحزبي ، أطلقوا عليها اسم "بروفا"، أقيمت في قاعة حيدر عبد الشافي في مركز الهلال الأحمر في غزّة بعد أخذ الموافقة من وزارتي الثقافة والداخليّة.

"بروفا تعني الحفلة رقم صفر إي أن هذه الفعالية هي تدريب لما سيأتي من فعاليات أخرى ننوي إقامتها" وفق ما يقول الغول.

ويبيّن الغول لـ"المونيتور" أنّهم أعدّوا لفعاليّة "بروفا" من أكثر من شهر، عازياً سبب تأخّرهم في إقامتها إلى الجوّ الديمقراطيّ الذي يسود الفريق، إذ لا يتمّ الإقدام على أيّ خطوة قبل مشاورة جميع الاعضاء وموافقتهم.

وشملت فقرات "بروفا" الدبكة الشعبيّة الفلسطينيّة، والراب، والستاند أب كوميديّ المعبّر عن الواقع الغزي بطريقة ساخرة، إضافة إلى العزف على القانون والعود والنثر.

ويصف الغول حالة إقبال الحضور وتفاعله باحتفاليّة "بروفا" والتي استمرت لساعتين ونصف بالأرض اليباب التي تحتاج أن تنهل من نبع الثقافة لكي ترتوي، إذ ورغم ضيق المكان ومحدودية الدعوات حضر الاحتفالية ما يقارب 250 شخصاً، منوّهاً إلى أنّ فريق قرطبة سيعمد إلى إقامة المزيد من الفعاليّات النوعيّة، والتي ستكون على نطاق أكبر في المراحل اللاحقة من ناحية التجهيز والدعوات والمكان .

ويرفض فريق قرطبة اللجوء إلى المؤسّسات الخاصة من أجل الحصول على دعم مشروط بأجندة سياسيّة أو فكريّة، إذ يؤكّد الغول على أنّهم فريق ثقافيّ شبابيّ حرّ بتوجّهاته وآرائه وإيديولوجيّاته وأنشطته يعتمد على تمويل أنشطته بشكل ذاتي أو من خلال نظام الرعاية، حيث رعت احتفالية بروفا أكثر من مؤسسة كمؤسسة الغد العربي، وعين ميديا.

حاول فريق قرطبة في "بروفا" إظهار المواهب الشبابيّة المغمورة للجمهور، فلعلّها تجد بينه من يحتضنها أو يتبنّاها، إذ عمد الفريق على إظهار موهبة نبيل دياب، وهو فنّان كوميديّ يعالج القيم والسلوكيّات الخاطئة في المجتمع بطريقة ساخرة.

ويطلق دياب على مجموعته المكوّنة من أربعة أفراد من بينهم زوجته "fou rire"، وتعني الإفراط في الضحك باللغة الفرنسيّة.

ويؤكّد دياب لـ"المونيتور" أن غزة بها العديد من الموهوبين غير المعروفين، عازياً ذلك لإهمال المؤسّسات الحكوميّة والخاصّة بالقيام بدروها في تشجيع ودعم المواهب الشبابية .

ويحاول دياب أن يروّج لموهبته من خلال التوجّه إلى الأماكن التي تحظى بحضور جمهور واسع، ليعلن نفسه ويثبت قدرته على إضحاكهم بطريقة غير مبتذلة، مؤكّداً أنّه يحمل رسالة هادفة مثل الفنون الأخرى.

من جهّته، يؤكّد مدير عام العمل الأهليّ في وزارة الثقافة بغزة سامي أبو وطفة أنّ الوزارة تولي اهتمامها إلى فئة الشباب كونهم يشكّلون أكثر من نصف المجمتع، عن طريق إطلاق المسابقات الأدبيّة في الشعر والنثر والقصّة، ومعارض الرسوم والصور، إضافة إلى الأمسيات والتشبيك مع المؤسّسات المعنيّة.

ويوضح أبو وطفة لـ"المونيتور" أنّ الوزارة انتهت حديثاً من إعلان نتائج مسابقة "شاعر غزّة"، التي اطلقتها العام السابق وحالت الحرب دون مواصلة عقد مراحلها، وتم تأجيلها عدة أشهر، إذ قامت بطباعة ديوان شعر للفائزين الأربعة، منوّهاً بأنّهم في صدد إقامة مسابقة "جائزة القدس في الشعر" في غزة دعما لإنتفاضة القدس الحالية.

وعن قلّة الأنشطة الثقافيّة، يؤكّد أبو وطفة أنّ الحصار الإسرائيليّ المفروض على القطاع أثّر على عمل المراكز الثقافيّة في غزّة من ناحية التمويل الذي تقلص بشكل كبير نتيجة الحصار المالي المفروض على غزة من قبل إسرائيل ، أو فرض أجندة معيّنة على المشروع وفقا لسياسة الممول، مؤكّداً أنّ الوزارة تساعد وفق إمكاناتها المتاحة.

و من ناحيته، يقول الغول: "نحن لا نستطيع أن نسدّ ثغرة المؤسّسة الرسميّة في دعم المسيرة الثقافيّة وتشجيع المواهب، إلّا أنّنا نحاول استثمار المواهب الشابّة بعيداً عن الرؤى السياسيّة".

وعزا أبو وطفة شهرة فريق قرطبة إلى طبيعة الأعضاء وتشكيلتهم التي تضمّ أطيافاً سياسية مختلفة، إضافة إلى أن معظم أعضاء يشغلون مناصب مرموقة في المجتمع.

وعن شروط السماح بإقامة أنشطة للمبادرات والفرق الشبابيّة، يبيّن أبو وطفة أنّ الشرط الأساسيّ الذي تضغه الوزارة هو احترام عادات المجمتع الفلسطينيّ وتقاليده، مؤكّداً أنّ وزارة الثقافة لم يسبق لها إلغاء أيّ فعاليّة ثقافيّة.

للحياة طرق في غزة تماماً كما الموت، لذا لا يعدم الشباب هنا سبلا لتحقيق أهدافهم وإيصال رسائلهم للعالم التي تؤكد أن على هذه الارض ما يستحق الحياة.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Already a Member? Sign in

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial