تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

هل ستردم انتفاضة القدس الهوّة بين فتح وحماس؟

توحّد الفلسطينيون في الميدان خلال انتفاضة القدس الشعبية، فيما ينادي الكثيرون طرفي الانقسام- فتح وحماس- بالوحدة السياسية، لتنتقل الوحدة الشعبيّة في الميدان إلى النظام السياسيّ الفلسطينيّ.
RTS3QIL.jpg

مدينة غزّة، قطاع غزّة - دائماً، وفي مطلع كلّ حرب أو مواجهة مع الاحتلال الإسرائيليّ، يقول الفلسطينيّون إنّ الدم يوحّدهم، غير أنّ الوقائع في الحروب السابقة على الأرض وفي ظلّ الانقسام الداخليّ تؤكّد عكس ذلك، فيكون التراشق الإعلاميّ بين حركتي فتح وحماس والذي يعزّز الانقسام هو سيّد الموقف. لكن، هل سيختلف الأمر في انتفاضة القدس الشعبيّة الحاليّة؟

قال المتحدّث باسم حركة فتح فايز أبو عيطة إنّ استعادة الوحدة في ظلّ الظروف الحاليّة ضرورة وطنيّة، والتخاذل عن تحقيقها يصبّ في مصلحة الاحتلال الإسرائيليّ، ولا يخدم الشعب الفلسطينيّ وقضيّته العادلة.

وأوضح لـ"المونيتور" أنّ الشعب الفلسطينيّ توحّد في الميدان مع انضمام قطاع غزّة إلى الضفّة الغربيّة والقدس في هذه المواجهة دفاعاً عن المسجد الأقصى. وتابع: "قطاع غزّة هو جزء من أراضي فلسطين، إضافة إلى الضفّة الغربيّة والقدس، هذه هي الرسالة التي وجّهها شعبنا الفلسطينيّ من خلال هذه الانتفاضة الجماهيريّة. لذلك على الفصائل أن ترتقي إلى مستوى الشعب الفلسطينيّ وأطفاله الذين يدافعون عن كرامتنا جميعاً، من خلال تحقيق الوحدة وتنفيذ اتّفاقات المصالحة".

وأشار أبو عيطة إلى أنّ الانتفاضة الحاليّة فرصة للوحدة، مبيّناً أنّ ما تتعرّض إليه المقدّسات من انتهاك للأطفال وقتل لهم في شوارع فلسطين سيكون أساساً لهذه الوحدة.

وقال: "فهذه فرصة كبيرة، وعلينا استغلالها. الرئيس محمود عبّاس قرّر في اجتماع اللجنة التنفيذيّة لمنظّمة التحرير الفلسطينيّة في الأول من سبتمبر تشكيل "وفد ولقاء حركة حماس والبحث في آليّات تطبيق اتّفاق المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنيّة. نأمل من حماس أن تستجيب إلى هذه الجهود وأن تتعامل بإيجابيّة مع الوفد لنتمكّن من تنفيذ اتّفاق المصالحة وإنهاء الانقسام، لا سيّما في هذه الظروف".

من جانبها، كشفت حركة حماس، وعلى لسان القياديّ فيها الدكتور أحمد يوسف لـ"المونيتور" عن رسائل وصلت إليها من قبل السلطة الفلسطينيّة وبعض فصائل منظّمة التحرير الفلسطينيّة تطالبها بالجلوس وحلّ المشاكل القائمة وإنهاء الانقسام، مضيفاً: "هذه الرسائل جاءت كنتيجة لانتفاضة القدس الحاليّة التي حرّكت الكلّ الفلسطيني والإسلاميّ. وحتّى ننجح في هذه الانتفاضة ويكون لها أثر أكبر، يجب أن نجتمع وألّا نبقى منقسمين في ظلّ تحرّك الشباب الذين يجب ألّا نخذلهم. وبدورها، رحّبت حماس بكلّ تأكيد بهذه المطالب".

ويعتقد يوسف أنّ حركته قدّمت كلّ ما هو مطلوب منها لإنهاء حالة القطيعة والانقسام الفلسطينيّة، في إشارة إلى خروجها من الحكومة وموافقتها على تشكيل حكومة الوفاق الفلسطينية. فيما تترك الكرة في ملعب الرئيس عبّاس الذي يمتلك بين يديه كلّ الأوراق والصلاحيّات كونه الرئيس.

وأشار إلى جهوزيّة حماس للجلوس مع وفد منظّمة التحرير الذي تحدّث عن تشكيله الرئيس عبّاس وإرساله إلى قطاع غزّة للتفاهم على كلّ الملفّات الخلافيّة، من بينها تشكيل حكومة وحدة وطنيّة وإجراء الانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة وإجراء التغييرات في منظّمة التحرير، وذلك لقطع الطريق أمام استكمال عمليّات تهويد المسجد الأقصى والتفرّغ إلى مواجهتها.

كشفت انتفاضة القدس التي بدأت في الأول من أكتوبر الجاري حقيقة الانقسام الفلسطينيّ، حيث بيّن المحلّل السياسيّ حسن عبدو لـ"المونيتور" أنّ الشارع والمواجهة أدّيا إلى استعادة وحدة العمل المقاوم ضدّ الاحتلال، حتّى وإن بقي الانقسام السياسيّ بين حركتي فتح وحماس. وأوضح: "تأكّد من خلال المواجهات أنّ الانقسام الحاصل هو بين النخب السياسيّة فقط، لكنّ الشارع الفلسطينيّ موحّد بالفعل الثوريّ، والانتفاضة أكّدت أنّ الانقسام ليس عميقاً في الشعب الفلسطينيّ".

وقال عبدو إنّ ما يجري على أرض الواقع هو حدث بالغ الأهميّة وتجاوز في أهميّته حتّى الانتفاضات السابقة، بمعنى أنّه سيكون له مردوده وتداعياته على المستقبل الفلسطينيّ برمّته، إذ أنّ الانتفاضة أوجدت مساحة يمكن للكلّ الوطنيّ أن يعمل فيها، وقاربت المسافات بين كلّ الطيف الوطنيّ وتسمح بتجاوز الانقسام مستقبلاً، حسب قوله.

وأضاف: "اليوم، أصبحت توجد بيئة مواتية لإنهاء الانقسام، لكنّ الانقسام نفسه لم ينته، فملفّه مغلق الآن ولا يوجد أيّ جهد عمليّ لإعادة فتحه من جديد. لكنّ ما يحصل على الأرض إذا ما استمرّ، فإنّه سيعزّز هذه البيئة لإنهاء حالة الانقسام، لأنّ الانتفاضة ستتجاوز السلطة والفصائل معاً، وبالتالي هذه البيئة ستفرض على كلّ الأطراف أن يتّجهوا إلى إنهاء الانقسام، إلّا أنّها لم تنضج حتّى اللحظة الظروف الموضوعيّة في الكامل. لكنّنا في الطريق إلى إنضاجها لأنّ هذا الفعل الإنسانيّ والأخلاقيّ الذي يمارسه الشعب الفلسطينيّ، أي الانتفاضة الشعبيّة، لنزع الشرعيّة عن الاحتلال والاستيطان سيؤدّي في نهاية المطاف إلى إنهاء الانقسام في شكل كامل".

وتبقى البيئة والظروف التي صنعتها انتفاضة القدس الشعبيّة رهينة خطوات عمليّة من قبل قطبي الانقسام الفلسطينيّ، فتح وحماس، لتنتقل الوحدة الشعبيّة في الميدان إلى النظام السياسيّ الفلسطينيّ المنقسم على نفسه.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Already a Member? Sign in

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial