تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

وزير الثقافة الإيرانيّ يشبّه خوف بلده من الانترنت بالخوف من آلة الفاكس

قال وزير الثفافة علي جنّاتي لغرفة التجارة الإيرانيّة إنّه يتعيّن على البلاد الانفتاح ثقافيّاً وتقبّل التكنولوجيات الجديدة عند وصولها.
Ali_Jannati_Iranian_Politician_Diplomat_Minister_of_culture.jpg

في اجتماع مع غرفة التجارة الإيرانيّة، حذّر وزير الثقافة علي جنّاتي من أنّ رفض الحكومة التكنولوجيات الجديدة في البداية ثمّ قبولها بها لاحقاً يسبّبان تأخّر البلاد. وفي اجتماع الفطور غير الرسميّ، انتقد جنّاتي أيضاً إغلاق مواقع التواصل الاجتماعيّ الشعبيّة والتشويش على المحطّات الفضائيّة وعدم تقبّل المسؤولين وجهات النظر المتضاربة.

وقال جنّاتي: "في وسائل التواصل الاجتماعيّ والعالم الافتراضيّ، ما زلنا لا نعرف إن كان من المفترض بنا إغلاق "فايبر" و"واتس آب""، مشيراً إلى خلاف بين الحكومة والسلطة القضائيّة التي أمرت بإغلاق المواقع الإلكترونيّة.

وأضاف: "في الماضي، واجهنا مشكلة مع الفيديو ومع آلة الفاكس حتّى. عندما كنتُ حاكم خراسان، كان ]محمد] غرازي وزير الاتّصالات. في ذلك الوقت، أرسلوا آلة فاكس إلى الوزراء والحكّام الإقليميّين. وبعثوا معها رسالة سريّة جاء فيها: "تبقى آلة الفاكس هذه في غرفتكم، وأنتم وحدكم تستطيعون استعمالها".

يُذكر أنّ غالبيّة المسؤولين الكبار في إيران لديهم حسابات رسميّة أو شبه رسميّة على مواقع التواصل الاجتماعيّ، بما في ذلك "فيسبوك" و"تويتر" و"غوغل+" و"إنستاغرام". وبما أنّ هذه المواقع مغلقة، يتعيّن على المستخدمين النفاذ إليها عبر مواقع وسيطة (بروكسي).

وقال جنّاتي: "يبدو أنّنا نتصدّى لكلّ ظاهرة جديدة ثمّ نتقبّلها بعد مرور الوقت. نريد دائماً أن نبقى متأخّرين عن العالم 20 سنة. فلنتقدّم مع العالم على الأقلّ".

وسأل بالنسبة إلى تشويش إيران على إرسال المحطّات الفضائيّة: "كم نستعمل الأقمار الصناعيّة اليوم؟ يستأجر الشيعة في العالم قمراً صناعيّاً ويلقون التصريحات. في الماضي، كنّا نعجز عن إرسال كتاب إلى المملكة العربيّة السعوديّة. يمكننا أن ننشر أعمالنا عبر الأقمار الصناعيّة والانترنت. لكن بدلاً من استعمال هذه المنشآت، نحدّ من النفاذ إليها كي نمنع الآخرين من استخدامها".

وتابع أنّ "الأميركيّين منشغلون حاليّاً بتركيب 14 قمراً صناعيّاً على ارتفاع أقلّ من ألف كيلومتر. يمكنكم عندئذٍ مشاهدة المحطّات الفضائيّة بسهولة على هواتفكم المحمولة. بدلاً من أن نفكّر في الوسيلة الفضلى لاستعمال هذه المنشآت، نفكّر في كيفيّة التشويش على هذه المحطّات الفضائيّة كي نمنع الآخرين من استعمالها. إنّ هذه الذهنيّة يجب أن تتغيّر".

وقال جنّاتي: "أنا واثق تماماً ممّا أقوله، وأرحّب بمساعدتكم في هذا المجال... من أجل تحقيق تقدّم وإبداع في مجال الثقافة، نحتاج إلى بيئة منفتحة. لقد قلتُ ذلك مراراً وتكراراً، لا يمكننا أن ننمّي ثقافة في بيئة منغلقة. علينا أن نطوّر الثقافة في بيئة منفتحة فيها آراء متضاربة وتبادل للأفكار".

وتابع: "ما زلنا لا نتقبّل الاستماع إلى الآراء المتضاربة مع آرائنا والمختلفة عنها. علينا أن نولّد هذا التقبّل في نفوسنا". وفي إشارة إلى تصريحات الرئيس حسن روحاني التي قال فيها إّنه "لا يمكن اقتياد الناس إلى الجنّة بالقوّة"، والتي انتقدها المتشدّدون، أضاف جنّاتي: "يقول رئيسنا جملة واحدة، ويعجزون عن تقبّل هذه الجملة. ويسألون إذا تلقّى تعليمه في إنكلترا أو في قم".