تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

يهاجم تنظيم الدولة الاسلامية الصحافيين السوريين حتى في تركيا

قُتل أربعة صحافيين سوريين يعيشون في المناطق الحدودية في تركيا في سلسة من الاعتداءات.
RTR4NFWP.jpg

ديار بكر، تركيا - لطالما قال الصحافي السوري مودور السعد، "اننا نعيش في خطر في سانليورفا." اذ تعرّض للضرب على يد رجلين مقنّعين مؤخراً بواسطة قضبان حديدية، أصيب على اثرها بجروح خطيرة. الاّ أن أحداً لم يتبنّى الاعتداء.

لم يكن هذا الاعتداء الأول على صحفيين سوريين في غضون عام. ففي 30 تشرين الأول - اكتوبر، توجّهت الشرطة الى أحد المنازل في حي أتاتورك في سانليورفا بناءً على معلومات سرية، ووجدت شابين مقطوعي الرأس. سادت الحيرة الى حين اكتشاف الشرطة هوية الضحايا ومهنتهما. فأحدهما رئيس تحرير صحيفة الوطن العربية إبراهيم عبد القادر، والثاني هو أحد مراسلها فراس حمادي. تصدر الصحيفة، ومقرها في سانليورفا ، لأنصار المعارضة السورية. قال الأصدقاء ان الصحافيين تلقيا تهديدات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية. وبعد وقت قصير، أعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته.

في 27 كانون الأول - ديسمبر، قُتل الصحافي ورئيس تحرير مجلة حنطة ناجي الجرف في غازي عنتاب هذه المرّة. قُتل الجرف، الذي تعرض الى تهديد من قبل تنظيم الدولة الاسلامية، رمياً بالرصاص في الشارع، وذلك بواسطة مسدس صامت عند خروجه لشراء المواد الغذائية لأطفاله وزوجته. عُرف الجرف بأفلامه الوثائقية المناهضة لتنظيم الدولة الاسلامية. وتم اعتقال ثلاثة مشتبه بهم.

وبعد أربعة أشهر، استُهدف الصحافي السوري ومراسل حلب اليوم محمد زاهر الشرقاط في غازي عنتاب. اذ أطلق مقنّعون النار عليه وتسبّبوا له جروح خطيرة، توفي على أثرها في المستشفى. أشارت القرائن إلى تنظيم الدولة الاسلامية، وبعدها بوقت قصير تبنّى التنظيم العملية.

في 13 حزيران – يونيو، تم الاعتداء على أحمد عبد القادر، شقيق رئيس تحرير صحيفة الوطن الذي قُطع رأسه، على يد رجلين على دراجة نارية. دخل عبد القادر، الذي تولى رئاسة تحرير الصحيفة، الى المستشفى. وتبنّى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء.

قال السعد، الذي يعمل كمراسل متطوّع لمركز شركات للأنباء في سانليورفا، انه يلقّى التهديدات أيضاً. قال انه لا يترك منزله ما لم يكن مضطراً لذلك وأنه مستهدف لأنه مقرّب من الجيش السوري الحر. قال للمونيتور، "يمكن لمن يهاجمني أن يكون من تنظيم الدولة الاسلامية أو حزب العمال الكردستاني أو النظام السوري. من يدري. أنا لا أزال أتلقّى التهديدات. أنجز عملي وأنا في المنزل وسأستمر في ذلك. أبلغت الشرطة بما حصل، بعد الاعتداء. تركت لي رقم هاتف وأبلغتني بأن أتصل به في حال حدوث أي طارئ، وأنها ستخصص لي حارساً في حال خروجي الى أي مكان. أخشى من الجميع".

قال ابراهيم آي، رئيس رابطة الصحفايين في غازي عنتاب، انه يتعرّض الصحافيون السوريون للقتل بسبب صلتهم بمختلف المنظمات. وأضاف انهم لا يتمتعون بالحماية الكافية.

تابع للمونيتور، " يتم الاعتداء على الصحافيين السوريين لأنهم يعرفون عن العلاقات المتشابكة بين المنظمات السورية والأسباب الحقيقية للأزمة في ذلك البلد. يتعرّضون للقتل على يد المنظمات المختلفة حتى لا يكشفوا الحقائق التي يعرفونها. تم الاعتداء في الشهر الماضي على صحافيين في مدينتنا. وفي وقت سابق، قُتل صحافي سوري رمياً بالرصاص في الشارع. لا يمكن تخصيص حارس لكل صحافي، ولكن يمكن توفير حماية أفضل للصحافيين من خلال توفير الضمانات القانونية المناسبة." وتابع انه يمكن منع حصول الاعتداءات عندما يستتبّ الأمن في المدينة والمنطقة.

ووفقا لكمال قبقلي، رئيس جمعية الصحافيين في سانليورفا، تشكّل الأعداد الكبيرة للسوريين غير المسجلين في المدينة أرضاً خصبة لمثل هذه الجرائم، مشيراً الى انه يتم اختيار الأهداف من الصحفايين بعناية. قال للمونيتور، "هناك أكثر من 100 ألف سوري في أورفا، ومعظمهم غير مسجلين. اننا في مدينة يملأها الناس الذين يأتون ويذهبون كما يشاؤون. ونحن نجهل الأسباب الكاملة وراء مقتل اثنين من زملائنا. ولكن في النهاية، يكشف مقتل اثنين من الصحافيين الذين كانوا قد لجأوا إلى تركيا العيوب الأمنية في بلدنا، ويبين أن من يعيش في هذه المدينة، سواء كان سورياً أو تركياً، ليس بأمان. على الأرجح أن هؤلاء ممن كانوا مقربين من النظام السوري وقد لجأوا الى تركيا. لا يمكن تجاهل عدد السوريين في مدينتنا. أطلقوا الصحف لاطلاع مواطنيهم على الأخبار. ولا نرى أي ميول أيديولوجية ضد تنظيم الدولة الاسلامية أو النظام السوري في منشوراتهم. يقول البعض ان مقتلهم قد يكون مرتبطاً بأنشطة سابقة لهم في سوريا ".

أضاف، "لا يعلم أحد من هو صحافي. فهم لا يفصحون عن مهنتهم عند التسجيل. نكتشف المهنة التي يمارسونها بعد أن يُقتلوا. وما زلنا قلقين من حصول المزيد من الاعتداءات على الصحافيين في غازي عنتاب وسانليورفا ". بالنسبة له، لن تنتهي الاعتداءات الّا بتأمين الحدود، وتسجيل جميع السوريين في المدينة.

لا يتم انتاج المجلات والصحف التي ينشرها الصحافيون السوريون في سانليورفا وغازي عنتاب في اطار ترتيبات رسمية. اذ يتم تحريرها في مكاتب خاصة وطبعها في مطابع محلية وتوزيعها يدوياً في أماكن تجمّع السوريين.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial