تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

أصغر نائب في البرلمان عن سيناء: انتشار البطالة بين شباب سيناء يحولّهم إلي إرهابيّين

SarahSaleh.png

نجحت سارة صالح في أن تكون أصغر نائب برلمانيّ في تاريخ محافظة جنوب سيناء. فعمرها الذي لا يتجاوز الـ26 عاماً كان أكبر عائق أمامها، حسبما أكّدت في حوارها مع "المونيتور". لكنّها استغلّت هذا العائق وحوّلته إلى   سبب أساسيّ في فوزها، وأصبحت ممثّلة عن شباب المحافظة، تعرض مشاكلهم ومطالبهم في البرلمان،. وترى صالح أنّ مشكلة البطالة هي أبرز مشاكل شباب جنوب سيناء، وتعرب عن مخاوفها في تحوّل شباب جنوب سيناء إلي إرهابيّين بسبب البطالة والإهمال... وإليكم الحوار:

-خضت الانتخابات البرلمانيّة على الرغم من صغر سنّك الذي لا يتجاوز الـ26 عاماً. فما أكثر العوائق التي قابلتها في المعركة الانتخابيّة؟

كان صغر سنّي أكبر عائق أمامي في الانتخابات، إضافة إلى عدم خبرتي في السياسة على الرغم من عضويّتي في المجلس القوميّ للقبائل العربيّة، الذي يهتمّ في شؤون القبائل، والذي من خلاله تمّ  اختياري في قائمة "في حبّ مصر" لأكون أصغر نائب عن سيناء في البرلمان. لكنّني استطعت أن أحوّل تلك العوائق إلى مميّزات دفعتني إلى النجاح، فاستغليّت صغر سنّي  للاقتراب من شباب سيناء. وكان التواصل معهم سهلاً للغاية بسبب تشابه الأفكار بيننا، وبدأت جولاتي في المحافظة بالتعاون مع أبناء جيلي الذين تحمّسوا لفكرة تمثيل نائب من عمرهم في البرلمان. وبالفعل، كانت أعلى نسبة تصويت لقائمتي "في حبّ مصر" في محافظة جنوب سيناء بسبب الجولات المكثّفة لي وإيمان شباب المحافظة في تجربتي.

-ما أكثر المشاكل التي تعاني منها محافظة جنوب سيناء؟

أكبر مشكلة تعاني منها المحافظة هي انتشار البطالة بسبب رفض المنشآت والفنادق وشركات البترول تشغيل أبناء جنوب سيناء بحجّة أنّهم غير مؤهّلين للعمل، على الرغم من عدم صحّة ذلك، لأنّ لدى أهل جنوب سيناء مؤهّلات عالية، ويجيدون التحدّث بلغات عدّة. لكنّ أصحاب العمل يستعينون بعمالة من خارج المحافظة، وحتّى الدولة لا تستعين بسكّان المحافظة في الوظائف الحكوميّة. فوزارة الأوقاف مثلاً أعلنت عن 50 وظيفة في جنوب سيناء واختارت الوزارة أشخاصاً لا ينتمون إلى المحافظة للعمل فيها، من دون الاستعانة بسكّان المحافظة .أمّا المشكلة الثانية فهي عدم تمكين أهل جنوب سيناء من تملّك الأراضي في سيناء، والسماح لهم بحقّ الانتفاع فقط، إضافة إلى المشاكل الصحّيّة. فالمحافظة لديها أكبر مستشفيات في مصر لكنّها تعاني من نقص  في الأجهزة الطبّيّة والأطبّاء أيضاً، بسبب رفضهم العمل في محافظة بعيدة عنهم، حيث يجب  تنظيم قافلة طبّيّة أسبوعيّة إلى جنوب سيناء، ومن الضروريّ الاستعانة بأبناء المحافظة للعمل في تلك المستشفيات.

-هل تأثّرت جنوب سيناء من أحداث العنف في جارتها محافظة شمال سيناء؟

بالتأكيد، تأثّرت جنوب سيناء  من أحداث العنف التي تحدث في الشمال. وللعلم، فإنّ محافظة جنوب سيناء آمنة تماماً وبعيدة عن أحداث العنف، لكنّ غياب حملات التوعية للتفريق بين الشمال والجنوب أثّر على السياحة في جنوب سيناء، إضافة إلى تأثير حادث انفجار الطائرة الروسيّة الذي ساهم في تدهور السياحة في شرم الشيخ .

- كيف تستعيد مدينة شرم الشيخ التي تعتبر من أهمّ مدن محافظة جنوب سيناء مكانتها في السياحة بعد حادث انفجار الطائرة الروسيّة؟

تعتبر المبادرات التي تنظّمها الوزارات والمؤسّسات والأحزاب لزيارة شرم الشيخ والترويج للسياحة، جزءاً من حلّ أزمة السياحة في شرم الشيخ، لكن لا بدّ من توجيه رسائل إعلاميّة إلى الغرب عن جمال مدن محافظة جنوب سيناء وروعتها، مثل شرم الشيخ ورأس محمّد ورأس شيطان ودهب، ويجب استغلال شباب سيناء في العمل في السياحة لأنّهم الأكثر حرصاً على عودة السياحة إلى محافظتهم، ويجب أن تعرف الدولة أنّ انتشار البطالة بين  شباب سيناء يحوّلهم إلى إرهابيّين.

- باعتبارك نائباً شابّة وامرأة عن محافظة جنوب سيناء، ما هي أبرز مطالب شباب محافظتك؟

أهمّ مطالبهم هي القضاء على البطالة واستغلال طاقتهم في العمل، عن طريق إصدار قرارات تلزم أصحاب العمل بتوظيف أبناء المحافظة في مشاريعهم، إضافة إلى إصدار قانون لتمليك الأراضي لأبناء سيناء، والاهتمام بالخدمات الصحّيّة والتعليميّة في المحافظة.

- ما هي خطّتك لتنفيذ مبادرتك بإنشاء معهد تدريبيّ لشباب جنوب سيناء في مجال التعدين والسياحة والبترول؟

عرضت على محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة مشروع إنشاء أكاديميّة لتدريب أبناء المحافظة لتجهيزهم لسوق العمل. وقد رحّب المحافظ بالمقترح وأكّد تنفيذه فور عودته من السفر، ووعد أيضاً بتوظيف شباب المحافظة في الوظائف الحكوميّة المتاحة داخل جنوب سيناء.

-ماذا عن مطالب المرأة البدويّة في محافظتك؟

ساهمت المرأة في شكل عامّ، والبدويّة في شكل خاصّ وفي شكل كبير وملحوظ في إنجاح الانتخابات والمشاركة فيها في شكل فعّال. ومن الضروريّ حلّ مشاكلها وتنفيذ مطالبها للتشجيع على المشاركة الفعّالة في كلّ الاستحقاقات التي تجري في مصر. وأولى مطالب المرأة البدويّة توفير وظائف لها وتدريبها للاستفادة منها في منظومة العمل داخل المحافظة. وتحتاج المرأة البدويّة أيضاً إلى حملات توعية للحدّ من الزواج المبكر والختان، وتوفير رعاية صحّيّة لها ولأبنائها.

More from George Mikhail

Recommended Articles