تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قانون لقطع التّمويل على "حزب الله" وانعكاساته

People are seen leaving Lebanon's Central Bank in Beirut July 7, 2011. Lebanese banks which worked for years to build up business in neighbouring Syria have been quietly implementing U.S. and European Union sanctions against Damascus to avoid jeopardising their international operations, bankers and economists say. Picture taken July 7, 2011. To match Feature LEBANON-SYRIA/BANKS   REUTERS/Mohamed Azakir    (LEBANON - Tags: BUSINESS) - RTR2XHQQ

لم يشكّل قرار الكونغرس الأميركيّ في 22 تموز 2014 بتبنّي مشروع قانون لقطع التّمويل على "حزب الله"، المصنّف منظّمة إرهابيّة منذ عام 1995، مفاجأة من حيث عنوانه ومضمونه. فهو يندرج ضمن مسار يهدف إلى تضييق الطوق على المنظّمة التي تشكّل الذراع العسكريّ لإيران على ضفاف المتوسّط والمتّهمة بالتورّط في الحرب السوريّة دعماً للنظام السوريّ. بدأ هذا المسار منذ سنتين، حينما أدّى تقرير صادر عن الخزينة الأميركيّة إلى إقفال المصرف اللبنانيّ- الكنديّ بسبب اتّهامه بتبييض أموال لصالح "حزب الله"، قبل أن تنتهي الأمور إلى تسوية تم بموجبها دفع 102 مليون دولار إلى السلطات الأميركيّة مقابل وقف أيّ ملاحقة قضائيّة. وفي حزيران 2013، قررت الخزانة الأميركيّة وبموجب قانون مكافحة المعروف بـForeign Narcotics Kingpin Designation Act معاقبة أربعة لبنانيّين وثلاث مؤسسات لتورّطهم بتنظيم شبكة بهدف تمويل "حزب الله".

إنّ جديد مشروع قانون الكونغرس الأخير، كما يوضح لـ"المونيتور" الإختصاصيّ في قانون العقوبات الدوليّة والمتابع للنشاط المصرفيّ اللبنانيّ المحامي أديب طعمه : "أنه يضع المسؤوليّة مباشرة على المصارف الأجنبيّة، وليس فقط الأميركيّة، كما كان الحال سابقاً، بما فيها المصارف المركزيّة، ووضعها تحت سيف العقوبات إذا تمّ إثبات قيامها بأيّ عملية مرتبطة بحزب الله". ويبدو جليّاً أنّ الهدف من خطوة الكونغرس، هو تأكيد المسار والقرارات السابقة في شأن قطع التّمويل عن "حزب الله"، عبر توسيع نطاقها وإحكام آليات تنفيذها، وحث جميع العملاء في الداخل الأميركيّ، كما في الخارج، إلى مزيد من الرقابة والتشدّد في تطبيق التعاميم الصادرة عن السلطات الأميركيّة. 

واللاّفت أنّ مشروع القانون الصادر عن الكونغرس يأتي، بالتّزامن مع وضع يدّ المصرف المكزيّ القبرصيّ على مصرف الـ FBME الذي يملكه لبنانيّون، وذلك على أثر صدور تقرير عن الخزانة الأميركيّة في 15 تموز من الشهر المنصرم يشير إلى قيام هذا الأخير بعمليّات تبييض أموال مرتبطة بـ"حزب الله". إنّ النّظام المصرفيّ اللبنانيّ غير معنيّ بهذه الحادثة سوى في شكل غير مباشر، فمصرف الـFBME التّابع لإدارة تانزانيّة، هو مملوك من مجموعة "صعب الماليّة"، التي تملك federal Bank اللبنانيّ، وهو مصرف مستقلّ، إلتزم كلّ معايير الرقابة المفروضة عالميّاً، ولم تأت على ذكره السلطات الأميركيّة.

والسؤال اليوم: ما انعكاس تبنّي الكونغرس مشروع القانون القاضي بمنع التّمويل عن "حزب الله" على النظام المصرفيّ اللبنانيّ والاقتصاد اللبنانيّ؟ وهل سترتّب هذه الخطوة تدابير أو قرارات جديدة من قبل السلطات المصرفيّة اللبنانيّة؟ في الواقع، إنّ مصرف لبنان قد استبق عبر تعاميمه قرار الكونغرس الأخير، لا سيّما التّعميم رقم 128 الصادر في تاريخ 12 كانون الثاني 2013، والذي يحتّم على المصارف مأسسة الإمتثال، كما تقتضيه قواعد الحوكمة الجيّدة، والتّعميم 126 الصادر في نيسان 2005، والذي يفرض على المصارف المحليّة الامتثال الكلي لقوانين الدول حيث توجد مراسلتها من مصارف ومؤسسات ماليّة، بمعنى آخر، فإنّ المصارف اللبنانيّة مجبرة على اتّباع القوانين الأميركيّة لحماية قطاعها.

وإنّ وجود هذه التّعاميم ودخولها حيز التّنفيذ هو ما دفع رئيس جمعيّة المصارف اللبنانيّة إلى القول: "المصارف اللبنانيّة تطبّق العقوبات الدوليّة بحذافيرها، وتتعاون كليّاً مع البلدان المعنيّة في مجال مكافحة تبييض الأموال والإرهاب، ولا سبب لديها لكي تقلق"، ولكن التطمينات الصادرة عن المصارف والحاكميّة، كما وجود الإطار الرقابيّ وسياسات الامتثال شيء، وعامل الثقة الذي هو حجر الأساس في أيّ بنيان اقتصاديّ وماليّ شيء آخر، فعامل الثقة يتأثّر بالأنباء الصادرة من هذه الجهة أو تلك. وإنّ التصاق مسألة "حزب الله" بالقطاع المصرفيّ اللبنانيّ، وهو ما يعبّر عنه مشروع قانون الكونغرس وما سبقه من تدابير صادرة عن السلطات الأميركيّة، لا يعزّز عامل الثقة بقطاع يشكّل المدماك الأساس للإقتصاد اللبنانيّ، الذي يعاني بدوره ضغوطاً ليس أقلّها حجم محفظة سندات الخزينة التي يحملها.

ما زالت الأمور حتّى الآن تحت السيطرة، فالمصارف سجّلت لشهر حزيران نمواً في ودائعها بما فيها ودائع غير المقيمين. وتجدر الإشارة إلى أنّ المصارف اللبنانيّة تعي دقّة الأمر بالنّسبة إليها. لذا، قرّرت القيام بحملة توعية في عواصم القرار، لا سيّما في واشنطن من أجل التّشديد على إلتزامها وتطبيقها للقوانين الأميركيّة. وكان آخر هذه النشاطات زيارة وفد من إتحاد المصارف العربيّة إلى واشنطن في تموز 2014. وهناك من يقول إنّ قرار الكونغرس سياسيّ، والمشروع لم يصبح قانوناً بعد، فهو يحتاج إلى تصويت مجلس الشيوخ الأميركيّ الذي لم يضعه بعد على جدول أعماله. وإنّ الغرض من خطوة الكونغرس سياسي بإمتياز، ويهدف إلى تضييق الخناق على "حزب الله"، رغم المفاوضات الجارية مع إيران. 

وإنّ الخوف أن تكون لهذه المفاوضات والضغوط المرفقة أضرار جانبيّة، وأن يكون أحدها القطاع المصرفيّ اللبنانيّ، وكما يقول طعمة: "عندما تدلّ وزارة الخزانة الأميركيّة بالإصبع إلى أيّ مؤسّسة ماليّة مشكّكة بنشاطها، فذلك يعني حكماً بإعدام هذه المؤسّسة، والقطاع المصرفيّ اللبنانيّ لا يتحمّل أيّ ضرر لسمعته".

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial