هل وصلت داعش إلى قطاع غزة؟

يبدو أن البيان الذي نشرته القيادة المركزية لتنظيم القاعدة بقيادة أيمن الظواهري في 22-1-2014، وأعلنت فيه أنه ليس للقاعدة صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" الذي يترأسه أبو بكر البغدادي، لم يعنِ الكثير للتنظيمات السلفية الجهادية في قطاع غزة، فسرعان ما أصدر أبرز تلك التنظيمات في القطاع "مجلس الشورى المجاهدين-أكناف بيت المقدس"  بيان في الثاني من فبراير الحالي أكد فيه...

al-monitor .

المواضيع

salafists, palestine, jihadists, hamas, gaza strip, al-qaeda

فبر 27, 2014

يبدو أن البيان الذي نشرته القيادة المركزية لتنظيم القاعدة بقيادة أيمن الظواهري في 22-1-2014، وأعلنت فيه أنه ليس للقاعدة صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" الذي يترأسه أبو بكر البغدادي، لم يعنِ الكثير للتنظيمات السلفية الجهادية في قطاع غزة، فسرعان ما أصدر أبرز تلك التنظيمات في القطاع "مجلس الشورى المجاهدين-أكناف بيت المقدس"  بيان في الثاني من فبراير الحالي أكد فيه  أنهم "ملزمون بنصرة رجال الدولة الإسلامية وتثبيت أركانها"، وأن ما يحدث من اقتتال في الشام سببه "عدم انصاف الدولة الإسلامية وأميرها أمير المؤمنين أبي بكر البغدادي"

فيديو وبوستر

ولم يمر وقت طويل حتى انتشر على مواقع تواصل الاجتماعي والوكالات المحلية مقطع فيديو عن منتديات جهادية تابعة لتنظيم القاعدة في 11-2-2014 ، قيل أنه لعناصر سلفية جهادية في القطاع تعلن مناصرتها ومبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

ويظهر في الفيديو عشر مسلحين يرتدون اللون الأسود، ويحملون أسلحة مختلفة وتحيط بأجسادهم الأحزمة الناسفة، وخلفهم تظهر أشجار نخيل، وبجانبهم علم القاعدة، وبدأ الفيديو بعبارة مكتوبة "النصرة المقدسية للدولة الاسلامية في العراق والشام"، وليس هناك ما يشير إلى هوية المكان الذي تم فيه تصوير المقطع.

وبدأ الفيديو بإلقاء أحدهم بعض الآيات القرآنية التي تحث المسلمين على نصرة بعضهم البعض، مشيرا إلى محاربة بعض الدول لقيام الدولة الإسلامية واستغلال الإعلام لتزييف الحقائق ضدها، ومعلناً عن استعدادهم للقتال ونصرهم هناك قائلاً :"اذا كان لكم في الشام جيش وفي العراق جيش فان لكم جيش في أكناف بيت المقدس جيش لن يشغلهم قتال اليهود عن نصرتكم.."

وفي 17-2-2014 ظهر بوستر في أحد بيوت العزاء كتب عليه "الدولة الاسلامية في العراق والشام وعلى رأسها أبو بكر البغدادي تتقدم بأحر التعازي والمواساة من آل لبد الكرام".

وفي زيارة مراسلة المونتيور لمنزل العائلة صاحبة العزاء، أكد خالد لبد (50 عاماً) غير الملتحي، وشقيق المتوفى "ناهض لبد" أنهم تفاجأوا حين رأوا البوستر معلقا على خيمة العزاء التي كانت أمام المنزل فأزالوه على الفور.

وأضاف" شقيقي المتوفي بسبب المرض ليس له علاقة بهم بل كان مدير مدرسة، ولم ألحظ من علقه فقد كان هناك المئات من المعزيين، وقد أزلناه فوراً ولكن أحدهم التقط صورة له بالهاتف النقال".

خوف أمني

ولم يستطع المونيتور الوصول إلى أحد من هؤلاء المسلحين الذين أعلنوا انتمائهم لداعش وسط مخاوف أمنية كبيرة من الظهور فتعتقلهم أجهزة حكومة غزة الأمنية، خاصة بعد تضييق الخناق الأمني على العديد من أعضاء وقادة الجماعات السلفية مؤخراً.

إلا أن مراسلة المونيتور التقت أحد قادة هذه الجماعات السلفية التي تنتمي لتنظيم الجهاد العالمي ورفض أن يتم نشر اسمه لذات السبب الأمني السابق، وقال عن الفيديو" الفيديو حقيقي وهو من قطاع غزة، وقام بها شباب تدفعهم العاطفة قبل كل شيء لنصرة اخواننا في الشام"، معتبرا أن الاعلان عن وجودهم في الفيديو والبوستر هو اعلان عن امتداد تنظيمي بعد العراق وسوريا بأن يتواجدوا في فلسطين.

وأكد أنهم وداعش يتفقون على قاعدة واحدة وهي قيام الدولة الاسلامية، شاعرا بالأسف لما يحدث من اقتتال بينهم وبين غيرهم من الجماعات الاسلامية قائلا "سواء كانت داعش أو جبهة النصرة أو أحرار الشام فنحن لا نسأل الله سوى توحيد صفوفهم لأنهم اخوتي، فداعش عيني اليمنى وجبهة النصرة عيني اليسرى، وما يحدث ليس سوى فتنة كالتي وقعت بين صحابة النبي محمد وقد تأخذ وقت لأننا جميعا نتفق على قتل أئمة الكفر حيث كانوا في سوريا أو الصين".

ولفت إلى أنهم لا يمانعون أي عمل مشترك مع "داعش" في غزة ضد العدو الاسرائيلي ولكن من الصعب أن يعملوا معا ضد حكومة حماس مضيفا " فنحن كجماعة لا نرى في قتال حكومة حماس واجبا لأن هناك حرمة الدم المسلم".

وأوضح للمونيتور أنه ليس صحيحا ما تروج له وسائل الاعلام أن الناس تخاف من داعش في غزة مضيفا :"لم أقابل أحد يرفضهم، فان اقامة الدولة الاسلامية شيء عظيم ومن يرفض اقامة اما منافق أو كافر، فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، قال أن الخلافة الاسلامية ستظهر بالأرض المقدسة"، مؤكدا أن ظهورهم كتنظيم في القطاع سيكون من باب التنوع في العمل الجهادي.

ليس هناك داعش

أما حماس الحكومة والحركة فترفض الأمر جملةً وتفصيلاً فقد قال نائب رئيس الوزراء زياد الظاظا رداً على سؤال لمراسلة المونيتور خلال اجتماع خاص بمراسلي الوكالات الاجنبية في تاريخ 24-2-2014 "داعش لن تكون عندنا على الإطلاق، فهي موجودة في العراق والشام فقط، وليس هناك ما يدل على أن الفيديو تم تصويره في غزة، أما البوستر فيستطيع أي انسان طباعته وتعليقه، فمواقع التواصل الاجتماعي مفتوحة أمام الجميع وتتيح الوصول لهذه الجماعات".

ويتفق معه المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري، قائلا للمونيتور " لا يوجد شيء اسمه داعش في غزة، ولا يوجد أي مؤشر على وجود هذا التنظيم هنا".

رجع من سوريا

الخبير في الجماعات الاسلامية محمد حجازي يرى أن داعش مرتبطة بشكل أساسي بدولة العراق ثم سوريا لذلك يستبعد وجودها كتنظيم في القطاع.

وأضاف للمونيتور "الناطق الرسمي باسم داعش في سوريا رجع مؤخراً إلى عائلته ومنزله جنوب قطاع غزة، لكن هذا لا يعني ظهور داعش في القطاع، وهناك أعداد من سلفي غزة ذهب جزء منها للقتال مع داعش وجزء آخر مع جبهة النصرة، ولكن هذا لا يعني أن من رجع منهم يريد أن يكوّن تنظيم داعش بغزة".

ويرجع حجازي صعوبة ذلك إلى أن "حركة حماس لن تسمح بذلك باعتبار أنهم يمثلون الاسلام السياسي في القطاع، والسبب الآخر أن داعش هدفها الأساسي اقامة دولة في العراق والشام وجميعنا نتذكر ماذا حدث لعبد اللطيف موسى حين أعلن امارته الاسلامية في مدينة رفح، فلم تمهله الحكومة 24 ساعة على قيد الحياة"

ويرجح حجازي وجود أفراد في غزة ينتمون لداعش ولكن ليس كتنظيم مضيفاً "الفكرة تنتقل عبر الانترنت والفيديوهات وتعجب بعض الشباب وخاصة مع انتشار البطالة وازدياد الحصار وبالتالي يعلنون تعاطفهم وانتمائهم ولكن أعدادهم لا تتجاوز اصابع اليد الواحدة، وظهورهم كتنظيم خطير لأنه يعني الصراع مع الحكومة الحالية على الدولة والسلطة".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض فلسطين

al-monitor
نزع سلاح "حماس" على رأس أهداف صفقة القرن
عدنان أبو عامر | غزّة | فبر 14, 2020
al-monitor
عبّاس يطرح على مجلس الأمن مبادرة مضادّة لصفقة القرن
أحمد ملحم | دونالد ترامب | فبر 14, 2020
al-monitor
جدار مصريّ جديد على الحدود مع غزّة لمنع تسلّل المتشدّدين
رشا أبو جلال | سيناء | فبر 14, 2020
al-monitor
الفلسطينيّة ناديا حبش حوّلت العمارة إلى نضال وطنيّ
عزيزة نوفل | التراث الثقافي | فبر 13, 2020