"نور فلسطين" أضخم مشروع فلسطينيّ لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسيّة

يعلن صندوق الاستثمار الفلسطينيّ البدء في بناء محطّات لتوليد الطاقة الشمسيّة في المحافظات الفلسطينيّة المختلفة، بهدف سدّ جزء من الاحتياجات الفلسطينيّة من الكهرباء والاستغناء في شكل تدريجيّ عن شراء الكهرباء من إسرائيل.

al-monitor .

نوف 10, 2019

مدينة غزّة، قطاع غزّة: أعلن صندوق الاستثمار الفلسطينيّ (مؤسّسة حكوميّة) في 28 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، البدء في بناء محطّات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسيّة في المحافظات الفلسطينيّة المختلفة، وذلك بهدف سدّ جزء من الاحتياجات الفلسطينيّة من الطاقة الكهربائيّة والتي يتمّ استيراد أغلبها من إسرائيل والأردن ومصر.

"نور فلسطين" والذي وضعت خطوطه الأولى في عام 2016، بتكلفة إجماليّة تقدّر بـ200 مليون دولار، يتوقّع أن يتمّ إنجازه في الكامل في عام 2026، بإنتاج يصل إلى 200 ميغاواط وهو ما يعادل 17% من احتياجات الطاقة في الأراضي الفلسطينيّة، إذ تحتاج الأراضي الفلسطينيّة قرابة الـ1300 ميغاواط في اليوم، 850 ميغاواط للضفّة الغربيّة و450 ميغاوات لقطاع غزّة، ويستورد الفلسطينيّون 89% من تلك الكمّيّة من إسرائيل.

جاء الإعلان عن بدء بناء محطّات الطاقة الشمسيّة بعد إعلان الصندوق عن إنجاز الجزء الأوّل من المرحلة الأولى في مشروع "نور فلسطين" نهاية مايو الماضي، والتي ستضمّ بناء محطّات للطاقة الشمسيّة في جنين وطوباس وأريحا، واحتضنت الأخيرة أولى تلك المحطّات بقدرة إنتاجيّة تبلغ 7,5 ميغاواط، تنتجها 20 ألف لوحة شمسيّة منتشرة على مساحة مئة ألف متر مربّع.

 شركة مصادر لتطوير الموارد الطبيعيّة أنشأها صندوق الاستثمار ومشاريع البنية التحتيّة والتي تعدّ إحدى الشركات المنضوية تحت صندوق الاستثمار الفلسطينيّ والقائمة على المشروع شركة مصادر تابعة لصندوق الاستثمار وتلك الشركة هي المسئولة عن مشروع نور فلسطين، وقّعت في 28 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، اتّفاقيّات مع البنك الوطنيّ الفلسطينيّ والمستشفى الاستشاريّ العربي وشركة بيرزيت للأدوية لتستفيد تلك الجهات من كمّيّات الكهرباء التي تنتجها محطّة أريحا للطاقة الشمسيّة.

أكّد رئيس صندوق الاستثمار الفلسطينيّ محمّد مصطفى في تصريحات إلى الإذاعة الرسميّة الفلسطينيّة صوت فلسطين في 28 تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، أنّ مشروع "نور فلسطين" يأتي ضمن خطّة الحكومة الفلسطينيّة للانفكاك الاقتصاديّ عن إسرائيل، والاستغناء في شكل تدريجيّ عن مشتريات الكهرباء من الأخيرة، مشيراً إلى أنّ المرحلة المقبلة من المشروع ستكون في مدينة جنين.

من جانبه، ذكر رئيس سلطة الطاقة الفلسطينيّة ظافر ملحم لـ"المونيتور" أنّ المشروع يأتي ضمن خطط الحكومة الفلسطينيّة الاستراتيجيّة للاستفادة من مصادر الطاقة المتجدّدة، وسعيها إلى تنويع تلك المصادر بهدف تغطية احتياجات الفلسطينيّين من الكهرباء.

وبيّن أنّ سلطة الطاقة قدّمت كلّ التسهيلات المطلوبة إلى صندوق الاستثمار الفلسطينيّ ومستثمرين آخرين من أجل تنفيذ مشاريعهم، وتحديداً في جانب منح التراخيص اللازمة للبناء وربط المشاريع مع شركات الكهرباء الفلسطينيّة التي تقوم بتوزيع الكهرباء على المستهلكين.

وكانت هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينيّة (مؤسّسة حكوميّة) مؤسسة تابعة للحكومة الفلسطينية هدفها تشجيع وجلب الاستثمارات للأراضي الفلسطينية قدّمت العديد من الحوافز إلى الشركات المحلّيّة والمستثمرين، للاستثمار في مجال الطاقة المتجدّدة، وذلك بعد قرار مجلس الوزراء الفلسطينيّ رقم 6 لسنة 2017، والذي نصّ على حزمة حوافز لغايات تشجيع الاستثمار في مجال استخدام تقنيّات الطاقة المتجدّدة، ومن أهمّ تلك الحوافز الإعفاء من ضريبة الدخل على تلك المشاريع في مراحل بنائها.

أكّد المدير العامّ لشركة توزيع كهرباء الشمال في الضفّة الغربيّة أسعد سوالمة لـ"المونيتور" أنّ شركته كانت من ضمن الأطراف الفلسطينيّة التي ستستفيد من الكهرباء المتوقّع أن تنتجها محطّات الطاقة الشمسيّة، وتحديداً تلك التي يتمّ بناؤها في منطقة كفر دان في شمال غرب مدينة جنين، والمتوقّع أن تبلغ قدرتها الإنتاجيّة 5 ميغاواط، مشيراً إلى أنّ كمّيّات الكهرباء ستضخّ عبر الشبكات الخاصّة بالشركة لتصل إلى المستهلكين.

وبيّن سوالمة أنّ الكهرباء المولّدة من الطاقة الشمسيّة تباع حاليّاً بسعر الكهرباء العاديّة نفسه أي 50 أغورة (0.15 دولار أمريكي) للكيلوواط، لافتاً إلى أنّ لا علاقة لشركته بتلك التسعيرة، والتي يتمّ وضعها من قبل الجهات المنتجة للكهرباء في تلك المشاريع.

يعطي سلطة الطاقة الفلسطينيّة وصندوق الاستثمار الفلسطينيّ الأوّليّة في الاستفادة من الكهرباء المنتجة في المرحلة الأولى من مشروع "نور فلسطين" إلى المؤسّسات التي تخدم شريحة كبيرة من المواطنين كالمدارس والمساجد والمستشفيات، وكذلك المصانع الإنتاجيّة الكبيرة وإنارة الطرقات.

من جانبه، اعتبر رئيس مجلس إدارة الجمعيّة الفلسطينيّة للطاقة الشمسيّة والمستدامة (مؤسسة أهلية) أنور هلال في حديث إلى "المونيتور" أنّ مشروع "نور فلسطين" أحد أضخم المشاريع في إنتاج الطاقة بوسائل نظيفة، متوقّعاً أن ينجح ذلك المشروع في توفير 50% من احتياجات الطاقة الفلسطينيّة خلال السنوات المقبلة.

ودعا هلال المؤسّسات الحكوميّة والشركات الاستثماريّة إلى العمل على استغلال توليد الطاقة من المصادر الطبيعيّة الأخرى غير المستغلّة، وتحديداً طاقة الرياح والنفايات المدفونة، لافتاً إلى أنّ إقامة تلك المشاريع في حاجة إلى رأس مال كبير، مستدركاً: "ولكن يمكن استرداد ذلك المال في فترة زمنيّة بين 3 و5 سنوات، وتصبح بعد ذلك مشاريع ربحيّة للمستثمرين، ناهيك عن أنّها توفّر الكثير من فرص العمل".

لم يقتصر الاستثمار في قطاع الطاقة المتجدّدة في الأراضي الفلسطينيّة على الفلسطينيّين وحدهم، إذ قامت شركة "زورلو" التركيّة في 29 آب/أغسطس الماضي، بتوقيع اتّفاقيّة مع شركة كهرباء القدس الفلسطينيّة لبيعها كمّيّة الكهرباء التي ستنتجها محطّة الطاقة الشمسيّة التي ستبنيها الشركة التركيّة في مدينة أريحا خلال الأشهر المقبلة، والمتوقّع أن تنتج 1,8 ميغاواط.

من جانبه، أوضح مدير المركز الفلسطيني لأبحاث الطاقة (مؤسسة فلسطينية للبحث والتطوير تابعة لسلطة الطاقة الفلسطينية وتأسست عام 1993) أيمن اسماعيل في حديث إلى "المونيتور" أنّ اتّجاه الفلسطينيّين إلى الاستفادة من الطاقة المتجدّدة شهد حالة من التصاعد في السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أنّ المعيق الأبرز الذي يقف أمام العديد من المستثمرين في هذا الجانب هو عدم توفير كفالات سياديّة من قبل الحكومة والتي تقوم بدفعها إلى البنوك لتقوم الأخيرة بإقراض المستثمرين الأموال اللازمة لتلك المشاريع.

وكشف اسماعيل أنّ دولة أوروبّيّة مانحة -رفض الكشف عن اسمها- تكفّلت بدفع 20 مليون دولار ككفالات سياديّة إلى المستثمرين قبل نهاية العام الجاري، من أجل البدء في تلك المشاريع بهدف مساعدة الفلسطينيّين في الاستثمار في مجال الطاقة، والتي يتوقّع أن تنتج 130 ميغاواط من الكهرباء خلال السنوات المقبلة.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض فلسطين

al-monitor
نزع سلاح "حماس" على رأس أهداف صفقة القرن
عدنان أبو عامر | غزّة | فبر 14, 2020
al-monitor
عبّاس يطرح على مجلس الأمن مبادرة مضادّة لصفقة القرن
أحمد ملحم | دونالد ترامب | فبر 14, 2020
al-monitor
جدار مصريّ جديد على الحدود مع غزّة لمنع تسلّل المتشدّدين
رشا أبو جلال | سيناء | فبر 14, 2020
al-monitor
الفلسطينيّة ناديا حبش حوّلت العمارة إلى نضال وطنيّ
عزيزة نوفل | التراث الثقافي | فبر 13, 2020