نبض فلسطين

الأوقاف بغزة تطلق تطبيقاً ذكياً للارتقاء بأداء الخطباء والوعاظ

p
بقلم
بإختصار
طلقت وزارة الأوقاف والشئون الدينية التابعة لحماس في قطاع غزة في 29 إبريل 2019، تطبيق "الخطباء والوعاظ" للأجهزة الذكية، يسمح للمواطنين بتقييم خطباء الجمعة والتعليق على خطبهم الوعظية إلكترونياً، عقب الانتهاء من خطبة الجمعة مباشرةً، بهدف تطوير خطبة الجمعة التي تمثل مناسبة دينية أسبوعية بالنسبة للمسلمين

مدينة غزة، قطاع غزة — أطلقت دائرة الحاسوب في وزارة الأوقاف والشئون الدينية التابعة لحماس في قطاع غزة في 29 إبريل 2019، تطبيق "الخطباء والوعاظ" للأجهزة الذكية، يسمح للمواطنين بتقييم خطباء الجمعة والتعليق على خطبهم الوعظية إلكترونياً، عقب الانتهاء من خطبة الجمعة مباشرةً، التي تمثل أهم مناسبة دينية أسبوعية بالنسبة للمسلمين.

إلى جانب هذه الميزة، يعرض التطبيق الذي يعتبر الأول من نوعه في القطاع، توزيع الخطباء على المساجد، ما يساعد المُستخدم بمعرفة اسم المسجد الذي سيلقي فيه الخطيب المفضل لديه خطبته- بحسب ما قاله مدير عام التخطيط والسياسات في وزارة الأوقاف نائل الدهشان لـ"المونيتور".

وبيّن الدهشان أن دائرة الحاسوب في وزارة الأوقاف، كانت قد أطلقت النسخة الإلكترونية لهذه الخدمة عبر الويب في 2 يناير 2018، ولكن إطلاق الخدمة كتطبيق للهواتف الذكية، يمتاز بمميزات جديدة غير متوفرة في نسخة الويب، أهمها أن التطبيق يسمح للمُستخدم بتحديد أسماء عدة خطباء ووضعهم في المفضلة الخاصة بالتطبيق، ثم يتولى التطبيق مهمة تذكير المُستخدم مساء كل يوم خميس من كل أسبوع، كإشعار يحمل اسم وعنوان المسجد الذي سيلقي فيه الخطيب المفضل خطبة الجمعة.

وأشار الدهشان إلى أن التطبيق يشتمل أيضاً على جدول مواقيت الصلوات الخمس اليومية، مع إمكانية إطلاق صوت الأذان تلقائياً في موعده عبر الهاتف المحمول الخاص بالمُستخدم.

وأوضح أن التطبيق متوفر في متجر جوجل بلاي المخصص للأجهزة العاملة بنظام أندرويد، وهو سهل الاستخدام وذو تصميم جذاب وعصري، فيما تبذل جهود في الوقت الحالي لإطلاقه عبر متجر نظام (IOS) المخصص لهواتف أيفون.

ويفرض الدين الإسلامي على المسلمين البالغين حضور خطبة الجمعة باعتبارها فرضاً إلزامياً، والإنصات إلى الخطيب أثناء فترة الخطبة دون أي مقاطعة لها سواء كان ذلك للاعتراض أو للاستفسار أو لأي سبب آخر.

يقول المواطن إسماعيل العكلوك (32 عاماً) لـ"المونيتور": "إن هذا التطبيق يحمل فائدة عظيمة كونه يمنح فرصة للمصلين بتقييم الخطباء وتقديم الملاحظات أو الاعتراضات على أدائهم لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية عقب الانتهاء من خطبة الجمعة".

وأضاف: "أحيانا عندما نستمع لخطب الجمعة، نسمع من الخطيب معلومات تاريخية أو علمية مغلوطة، ورغم أن العديد من المصلين يكون لديهم رغبة كبيرة في التصحيح، إلا أن فعل ذلك خلال الخطبة لا يجوز شرعاً".

وبيّن العكلوك أن التطبيق يخدم كلاً من المصلي والخطيب على حد سواء، فبينما يمنح المصلي فرصة لتقييم أداء الخطيب وكتابة الملاحظات حول خطبته، يسمح أيضاً للخطباء برؤية تقييم المصلين وملاحظاتهم من أجل تطوير أدائهم.

فيما يقول المواطن سامح البزم (43 عاماً) لـ"المونيتور": "إن انتشار الانترنت ساهم في إثراء المحتوى الديني في المواقع الدينية، لذا تراجعت مكانة الخطيب باعتباره المصدر الوحيد لهذه الدروس، وبات المصلون يبحثون عن الخطباء المميزين المجددين الذين يمتلكون ثقافة إسلامية عميقة من أجل الاستماع لخطبة الجمعة".

وأضاف: "هناك حالة من عدم الرضا تتنامى في أوساط المصلين، تجاه الخطباء الذين يحولون الخطبة التي من المفترض أن تكون درساً دينياً، إلى خطبة سياسية حزبية للدفاع عن سياسات حزب ما، متناولين القضايا السياسية من رؤية واحدة ومن منظور شخصي، وهذا أصبح أمر مزعج للغاية".

ورأى البزم أن هذا التطبيق مفيد جداً من أجل العثور على الخطباء المعروفين بابتعادهم عن الخطاب السياسي الحزبي، كما يساعد التطبيق على تقديم الشكاوى ضد الخطباء المتشددين الذين يلقون خطباً متطرفة تدعو لاعتناق مفاهيم سلبية كنبذ من هم غير مسلمين.

فيما عبر كايد مرتجى (37 عاماً) من مدينة غزة خلال حديثه لـ"المونيتور"، عن استغرابه من اهتمام السلطات بغزة بإطلاق تطبيقات خاصة بتقييم أداء خطباء الجمعة، وتطوير المؤسسات الدينية، دون إطلاق تطبيقات مشابهة للخدمات الحكومية الأخرى.

وقال: "لا اعترض على إطلاق تطبيقات دينية إذ أن المجتمع الفلسطيني متدين بطبعه، ولكن لماذا لا يتم إطلاق تطبيقات مشابهة لتطوير الخدمات الحكومية الأخرى".

وأضاف مرتجى أن المواطنين بحاجة لتطبيقات مشابهة لتقييم أداء موظفي الدوائر الحكومية المختلفة، وخاصة في وزارتي التعليم والصحة من أجل الارتقاء في تقديم خدماتهما للمواطنين.

مدير دائرة الوعظ والإرشاد في وزارة الأوقاف بغزة، يوسف فرحات، قال لـ"المونيتور" إن التطبيق يحتوي على سيرة ذاتية لكل خطيب، تتضمن اسم الخطيب وعنوان سكنه وشهاداته الجامعية وعدد سنوات خبرته في هذا المجال، وهذا يساعد المصلين لتحديد الخطباء الذين يرغبون بالاستماع لهم.

وأضاف: "إن منح المصلين امكانية تقييم الخطباء عقب الانتهاء من صلاة الجمعة مباشرة تعد الميزة الأهم والفائدة الأبرز من هذا التطبيق، وهذا يساعدنا في وزارة الأوقاف بتحقيق أهدافنا المنصبة باتجاه تطوير خطبة الجمعة".

وأشار فرحات إلى أن وزارة الأوقاف تراقب تقييم المصلين للخطباء وترصد الملاحظات السلبية ضدهم، "وإذا لاحظنا أن هناك ملاحظات سلبية متكررة ضد خطيب معين، يتم تشكيل لجنة للاجتماع وزارية بالخطيب وتقديم النصائح له لتحسين أدائه في إلقاء خطب الجمعة، لكن إذا تكررت المشاكل والأخطاء نتخذ إجراءات عقابية ضده تصل إلى حد الاستغناء عنه".

وبيّن فرحات أن المعايير التي يجب أن يتمتع بها خطيب الجمعة، هي حصيلة معرفية غنية بالثقافة العامة والثقافة الإسلامية، ومستوى عالٍ من حفظ النصوص القرآنية والأحاديث النبوية، والتمتع بأسلوب حديث مقنع، والابتعاد تماماً عن الخطب السياسية الحزبية لصالح حزب ما.

وأضاف: "نحن في وزارة الأوقاف نرفض بشكل قاطع أن يقدم الخطيب خطبة سياسية حزبية، ونحذر من هذا الأمر بشكل دائم في كافة اجتماعاتنا مع الخطباء".

وبحسب ما أطلعت دائرة الوعظ والإرشاد في وزارة الأوقاف الدينية في قطاع غزة "المونيتور"، يوجد في القطاع 888 مسجداً، و1341 خطيباً، بينهم 965 خطيباً يحملون شهادات شرعية (التخصصات الدينية الإسلامية)، فيما 376 خطيباً يحملون شهادات أكاديمية متنوعة.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : تكنولوجيا, غزّة

رشا أبو جلال كاتبة وصحافية مستقلة من غزة مختصة بالأخبار السياسية والقضايا الإنسانية والاجتماعية المرتبطة بالأحداث الراهنة.

x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept