نبض فلسطين

"المسيرة الطويلة"... رحلة أخوة العود من فلسطين إلى العالم

p
بقلم
بإختصار
بعد عمل استغرق 4 سنوات من التأليف والتسجيل، قدّم الثلاثيّ جبران، ألبومه الموسيقيّ الجديد في مدينة رام الله، بعنوان "المسيرة الطويلة"، في عمل فريد وعميق ينقل فيه رسالة الإنسانيّة وفلسطين إلى العالم.

رام الله – الضفّة الغربيّة: على صوت الشاعر الفلسطينيّ الراحل محمود درويش، وهو يردّد: "هذا زَمانُ الصِّناعاتِ هذا زمان المعادن، من قطعة الفحم تبزغ شمبانيا الأقوياء"، أطلق الثلاثيّ جبران ألبومه الجديد "المسيرة الطويلة" The Long March في مدينة رام الله، بـ19 كانون الأوّل/ديسمبر، وسط حضور ضجّت به قاعة قصر رام الله الثقافيّ.

ألبوم جبران الجديد، الذي أطلق إلى العالم في فرنسا بتشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، تضمّن 9 مقطوعات موسيقيّة استمدّت عناوينها من قصيدة محمود درويش "خطبة الهنديّ الأحمر، ما قبل الأخيرة، أمام الرجل الأبيض"، بالتعاون مع شركة COOKING VINYLالعالميّة.

ويعدّ الأخوة جبران، سمير (45 عاماً)، وسام (35 عاماً) وعدنان (33 عاماً)، الجيل الثالث من عائلة موسيقيّة أتقنت صناعة العود وعزفه في مدينة الناصرة بالجليل، في رحلة بدأت بجدّهم ديب جبران منذ عام 1876، فاحترفوا التأليف الموسيقيّ والعزف على آلة العود وتولّى الشقيق الأوسط وسام صناعة آلاتهم الموسيقيّة، التي تعلّمها عن والده ودرسها في معهد أنطونيو ستراديفاري بإيطاليا.

وقال الأخ الأكبر في الفرقة سمير جبران لـ"المونيتور" قبل بدء حفل الإطلاق في رام الله: "نحن الجيل الثالث لعائلة أتقنت صناعة العود وعزفه. ولذلك، إنّ العود هو الشيء الوحيد الذي نملكه لنعبّر عن حبّنا للحياة ومقاومة الاحتلال والكراهية".

أضاف: "العود والموسيقى وشعر محمود درويش أصبحت جزءاً من الثقافة الفلسطينيّة. ولذلك، نشعر بأنّنا نقدّم من خلال عودنا وثقافتنا رسالة أمل وفرح وحبّ إلى العالم".

وصدر للثلاثيّ جبران الألبوم الأوّل خلال عام 2005، بعنوان "رنْدَنَة"، والذي تألّف من 4 مقطوعات موسيقيّة، سبقه إنتاج الأخ الأكبر في الفرقة سمير جبران ألبومه الأوّل بشكل منفرد بعنوان "تقاسيم" في منتصف تسعينيّات القرن الماضي. ثمّ أصدر مع شقيقه وسام ألبوم "تماس" خلال عام 2002، قبل أن ينضمّ إليهم شقيقهم الأصغر عدنان في عام 2004، ليشكّلوا معاً الفرقة المثيرة للإعجاب.

ويعدّ ألبوم "المسيرة الطويلة" الجديد ثمرة جهد وعمل استمرّا 4 سنوات من التأليف والتسجيل بين مدينتيّ لندن وباريس، بالتّعاون مع نخبة من الموسيقيّين العالميّين، كما قال سمير جبران.

وينطلق الثلاثيّ جبران بألبومه الجديد إلى مساحات واسعة، حدودها الكون في التجريب والموسيقى والعزف والتأليف، وهذا تجلّى في أنّ هذا الألبوم هو الأوّل له الذي يحمل اسماً أجنبيّاً، إلى جانب تعاونه المشترك مع الفنّان العالميّ مؤسّس فرقة PINK FLOYDالمغنيّ الإنكليزيّ روجر ووترز، في مقطوعة Carry The EARTH، إضافة إلى أوركسترا من مقدونيا وأخرى من فرنسا، ومخرجين عالميّين، كما قال جبران.

وأدّى روجر ووترز في الألبوم أغنية تروي قصّة 4 أطفال كانوا يلعبون كرة القدم على شاطئ بحر غزّة، قبل أن تقتلهم القنابل الإسرائيليّة خلال حرب عام 2014، وهو التعاون الثاني بين جبران وووترز، بعد التعاون الأوّل في آذار/مارس من عام 2018، من خلال مقطوعة SUPREMACY، التي ألقى فيها ووترز قصيدة درويش "خطبة الهنديّ الأحمر"، ردّاً على إعلان الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وفق جبران.

ويحمل الألبوم رسائل وقيماً جسدها الثلاثيّ جبران خلال مسيرته الموسيقيّة، سواء أكان من خلال الجمل الموسيقيّة أم أسمائها، إذ قال سميرجبران: "موسيقتنا لا تقول كلمات مباشرة، لكنّها تحمل رسائل وقيماً جسّدناها بالموسيقى وصوت محمود درويش، وهو يقول: هذا زَمانُ الصِّناعاتِ هذا زمان المعادن، من قطعة الفحم تبزغ شمبانيا الأقوياء، لنقول رغم أنّنا نعيش في عالم مليء بالفقّاعات والرأسماليّة على حساب الإنسانيّة الموجودة في العالم، فمن حقّنا أن نعيش كشعب حرّ يطمح إلى الحريّة والأمان والسلام".

ولم يغفل الأخوة جبران تضمين الألبوم رسائل سياسيّة، تعكس فلسطين كقضيّة إنسانيّة للعالم أجمع، كبقيّة القضايا التي يعبرّ عنها الثلاثيّ في أعماله الموسيقيّة، وهذا تجلّى في اختيارهم لقصيدة محمود درويش "خطبة الهنديّ الأحمر"، التي يتقمّص بها درويش شخصيّة هنديّ أحمر يخاطب رجلاً أبيض، ويقول له إنّ من حقّ شعبه أن يتحرّر ويقرّر مصيره وينعتق من العبوديّة والاحتلال، في مقاربة للشعب الفلسطينيّ وحقّه في نيل حريّته، وردّاً على دونالد ترامب الذي يمثّل الرجل الأبيض في القصيدة، بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويدلّل نجاح الألبوم الجديد للثلاثيّ جبران في العالم، على مدى إتقان وجودة ما يقدّمه هذا الثلاثيّ من مقطوعات موسيقيّة، إذ قال سمير جبران: "من السهل أن تكون الموسيقى التي نقدّمها لغة مشتركة مع الغرب، فقد حظي الألبوم بتفاعل رائع في فرنسا، التي انطلقنا منها، كما حقّق مبيعات ومتابعات عالية حول العالم".

وقدّم الثلاثيّ جبران أكثر من 1100 عرض موسيقيّ منذ عام 2014، في أكبر المهرجانات بالعالم. كما وضع هذا الثلاثيّ موسيقى فيلم "الرحلة الأخيرة" للمخرج كريم دريدي، وقال سمير جبران: "بالنسبة إلينا، نولي مخاطبة العالم والغرب اهتماماً أكبر من مخاطبة جمهورنا العربيّ".

واكتسب الثلاثيّ جبران شهرة عالميّة، زادتها مرافقته لدرويش في أمسياته، وهي بدأت بينهما في أوائل عام 1996 بفرنسا، واستمرّت 13 عاماً، قدّما خلالها العشرات من العروض في شتّى دول العالم.

وقال المنتج والباحث الموسيقيّ سامر جرادات لـ"المونيتور": "ما يميّز الثلاثيّ جبران من الناحية الفنيّة، قدرته على حمل الرسالة الفلسطينيّة إلى العالم".

ووصف سامر جرادات تجربة الثلاثيّ جبران بالنادرة والفريدة في العالم، إذ قال: "هذه إحدى التجارب القليلة، إن لم تكن الوحيدة التي تجاوزت كلّ الحدود الكونيّة، لتعبّر عن فلسطين من خلال المبادئ والقضايا الإنسانيّة والمفاهيم التي ترجمت في هذا العمل بطريقة فنيّة معاصرة".

وتنبع ميزة الثلاثيّ جبران من إنتاجه، الذي يكشف معرفة وخبرة تراكميّة بآلة العود، إذ قال جرادات: "السرّ في نجاح الثلاثيّ جبران، يكمن في مدى فهمه لآلة العود وتركيبتها وكلاسيكيّاتها، وهذا تجلّى بالوعي الفنيّ والموسيقيّ وتراكم المعرفة لديه طيلة السنوات الماضية، واطّلاعه على تجارب في الموسيقى الشرقيّة والفارسيّة وثقافات موسيقيّة عالميّة، استطاع من خلالها تحديد أبعاد وخصوصيّة آلة العود، الأمر الذي مكّنه من توظيفها في الوصول إلى الناس بطريقة جميلة".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : القدس, موسيقى

أحمد ملحم صحفيٌ ومصورٌ فلسطيني مقيم في رام الله، ويعمل لحساب صحيفة الوطن وعدد من وسائل الاعلام العربية.

x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept