تعيين وزير ثقافة مصريّ يشعل حرباً فكريّة بين العلمانيّة والسلفيّة

يوتّر تكليف الكاتب الصحافيّ حلمي النمنم ذي الاتّجاه العلمانيّ بتولّي حقيبة وزارة الثقافة المصريّة الأجواء مع المملكة العربيّة السعوديّة بسبب آرائه المعادية للوهابيّة السلفيّة السعوديّة، ويثير حفيظة حزب النور السلفيّ المصريّ الذي سبق ووصفه النمنم بالعاهرة.

al-monitor .

المواضيع

wahhabism, secularism, salafists, nour party, hilmi al-namnam, culture

أكت 6, 2015

القاهرة - في 19 أيلول/سبتمبر الحالي، قامت الحكومة المصريّة الجديدة برئاسة المهندس شريف اسماعيل بحلف اليمين الدستوريّة أمام رئيس الجمهورية عبد الفتّاح السيسي. وتضمّنت هذه الحكومة وزيراً جديداً للثقافة وهو الكاتب الصحافيّ حلمي النمنم ذو الاتّجاه العلمانيّ، الذي أثار حالة من الجدل على الصعيد الداخليّ بين أوساط المثقّفين والأحزاب السياسيّة، وخارجيّاً من خلال المملكة العربيّة السعوديّة، حيث رفض كتّاب ومثقّفون سعوديّون مثل مدير عام العرب الإخباريّة السعوديّة جمال خاشقجي تولّي النمنم حقيبة الثقافة نظراً إلى عدائه للوهابيّة السلفيّة السعوديّة.

والوهابيّة السلفيّة السعوديّة حركة سياسيّة ظهرت في منطقة نجد السعوديّة على يدّ محمّد ابن عبد الوهاب في الفترة بين عامي 1703 و1792، والذي تحالف مع مؤسّس السعوديّة أمير نجد محمّد ابن سعود بهدف اتّباع القرآن والسنّة وأقوال السلف الصالح وأفعاله من أجل تنقية عقائد المسلمين من المخالفات لجوهر الإسلام التوحيديّ مثل التبرّك بالقبور وبالأولياء وهم رجال صالحين من أتباع النبي محمد بعد وفاتهم أصبح الناس يتبركون بقبورهم ويسألونهم لإجابة دعائهم من دون الله، والبدع بأشكالها كافّة.

فور تولّيه حقيبة الثقافة، تمّ تداول مقطع فيديو قديم للكاتب الصحافيّ النمنم تمّ تصويره في تمّوز/ يوليو 2013 على مواقع التواصل الاجتماعيّ من قبل النشطاء، قال فيه: "يجب أن يخرج تيّار الإسلام السياسيّ تماماً من اللعبة السياسيّة، خصوصاً حزب النور السلفيّ الذي يعدّ أخطر من الإخوان المسلمين"، واصفاً حزب النور بأنّه مثل زوجة عاهرة تبتزّ زوجها إذا لم يحقّق لها طلباتها بأن تذهب لمرافقة غيره.

وحزب النور هو من الأحزاب ذات الطابع الديني وحصل علي المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية 2012 وله بعد الآراء من عدم جواز انتخاب المرأة والأقباط وعدم تحية العلم أو غناء النشيد الوطني ولكنه غير هذه الآراء بعد موافقته علي ثورة 30 يونيو علي الرغم من أن أغلب قواعده من المشاركين في اعتصام رابعة العدوية الرافض لثورة 30 يونيو

وأضاف النمنم: "إنّنا نكذب ونقول إنّ مصر دولة متديّنة بالفطرة، وقد آن الأوان لنقول إنّ مصر بلد علمانيّ بالفطرة".

وطالب عضو المجلس الرئاسيّ لحزب النور الدكتور شعبان عبد العليم في اليوم نفسه في 19 أيلول/سبتمبر من العام الحاليّ، بمعرفة معايير اختيار الوزراء الجدد في حكومة المهندس شريف اسماعيل.

وفي 19 أيلول/سبتمبر من العام الحاليّ أيضاً، قام مدير عام العرب الإخباريّة السعوديّة المقرّب من دوائر صنع القرار السعوديّة الكاتب الصحافيّ جمال خاشقجي بالتعليق على اختيار النمنم وزيراً للثقافة عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، قائلاً: "للعلم، لمن يخطّط لمناشط ثقافيّة متبادلة مع الأشقاء في مصر... وزير الثقافة الجديد حلمي النمنم ليس بناقد للوهابيّة فقط... إنّه يمقتها، ويحمّلها كلّ مصائب بلده".

وأضاف: "بصراحة ووضوح... بحكم العلاقة بين السعوديّة ومصر، ولطبيعة النظام هناك... حريّ بالأخيرة ألّا تعيّن وزيراً أمعن في الإساءة للمملكة مثل حلمي النمنم".

وهو ما ردّ عليه النمنم مساء اليوم نفسه في 19 أيلول/سبتمبر من العام الحاليّ في مداخلة هاتفيّة في برنامج "العاشرة مساء" عبر شاشة دريم قائلاً: "لم أقل إنّ الوهابيّة أمّ المصائب، وإنّ هذه ليست مفرداتي، لكن في شكل عامّ، أنا ضدّ الجماعات الإرهابيّة".

وأضاف أنّه "انتقد محاولة تصدير الوهابيّة إلى مصر، وأنّه يحترم اختيارات المملكة وعلى كتّاب المملكة احترام خيارات مصر والمصريّين".

ومن ثمّ، قام خاشقجي بالردّ مساء اليوم نفسه عبر "تويتر" فور انتهاء مداخلة النمنم في برنامج "العاشرة مساء" قائلاً: "يقول وزير ثقافة مصر إنّه يحترم الوهابيّة، ولكنّه ضدّ تصديرها إلى مصر، ردّي: الوهابيّة لا تصدّر، وهي قدم النهضة المصريّة، ورموزها تلاميذ الشيخ محمّد عبده".

ومحمّد عبده هو أحد رموز التجديد في الفقه الإسلاميّ، قاد حركة تنويريّة في أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين تهدف إلى القضاء على الجمود الفكريّ والحضاريّ وإعادة إحياء الأمّة الإسلاميّة لتواكب متطلّبات العصر.

وأضاف: "سبقت السلفيّة حتّى الإخوان في مصر تنظيماً فكانت جماعة أنصار السنّة المحمّدية ولا تزال أقدم جمعيّة إسلاميّة إصلاحيّة في مصر والعالم".

وهي جماعة سلفيّة تهدف إلى التوحيد الخالص ونبذ البدع والخرافات، انطلقت من مسجد الهدارة في القاهرة في عام 1926م. وتجاوب معها عدد كبير من علماء الأزهر والدعاة السلفيّين.

وازدادت الأمور اشتعالاً في 2 تشرين الأوّل/أكتوبر بعدما قال النمنم في حوار على قناة "صدى البلد"، في برنامج "نظرة أنّه مستعدّ للشهادة حتّى لا تتحوّل مصر إلى دولة خلافة، وأضاف أنّ العلمانيّة ليست نقيضاً للإسلام كما يدّعي البعض مشيراّ إلى أنّ "كلّ مسلم وسطيّ معتدل هو علمانيّ بالضرورة، ولكن ليس كلّ علمانيّ مسلم".

وفي 3 تشرين الأول/أكتوبر الحالي، طالب نائب رئيس الدعوة السلفيّة ياسر برهامي الرئاسة بالتدخّل لمنع وزير الثقافة من مثل هذه التصريحات التي تخالف الدستور، حيث يعتبر الشريعة الإسلاميّة المصدر الأوّل للتشريع.

وهاجم رئيس حزب النور السلفيّ يونس مخيون في 3 تشرين الأوّل/أكتوبر الحاليّ وزير الثقافة النمنم، مطالباً بأن يلتزم الوزير بالحياديّة أو تتمّ إقالته من منصبه، مضيفا بأنّه "على من عيّن هذا الوزير أن يلزمه باحترام الدستور"، في إشارة إلى رئيس الجمهوريّة.

وقال خليفة نائب رئيس حزب النور سيّد مصطفى لـ"المونيتور": نحن كحزب النور لم ننظر إلى آراء حلمي النمنم السابقة على اعتبار أنّها حريّة شخصيّة وكلّ شخص له الحريّة في اعتقاد ما يشاء، ولكنّه ينبغي عليه حاليّاً أن يدرك أنّه وزير ثقافة لـ90 مليون مصريّ، لذا ينبغي أن تعبّر وزارة الثقافة عن كلّ التيّارات والاتّجاهات ولا تعبّر عن تيّار بعينه سواء كان علمانيّاً أم غير علمانيّ.

وأضاف: "يجب عليه كوزير يحمل حقيبة سياسيّة أن يراعي علاقات مصر الخارجيّة بالدول الخارجيّة بصفة عامّة والشقيقة بصفة خاصّة مثل السعوديّة".

وقالت عميد كليّة آداب حلوان سابقاً وعضو المجلس الأعلى للثقافة الدكتورة زبيده عطا لـ"المونيتور" إنّ مفهوم العلمانيّة الذي طالب به النمنم ليس مفهوماً كفريّاً، إنّما يأتي من استخدام العلم وتطبيقه في الدول، للنهوض بها والحفاظ على مدنيّة الدولة وعدم إقحام الدين في الحياة السياسيّة لعدم دخول مصر مرحلة من الطائفيّة تهدّد بقاء الدولة المصريّة.

وأضافت: "كما أنّ حزب النور طالب بإيضاح المعايير لاختيار الوزراء، فأنا أطالب بإيضاح المعايير التي تجعل مثل هذا الحزب الدينيّ يشارك في الحياة السياسيّة ويدخل الانتخابات البرلمانيّة".

وأشارت عطا إلى أنّ "مصر لا تجرأ على ترشيح وزير سعوديّ إلى أحد الوزارات أو حتّى نقد وزير حاليّ في النظام السعوديّ لأنّ هذا شأن سعوديّ داخليّ، "فلماذا يتدخّل خاشقجي أو غيره في اختيار وزير في حكومة مصريّة "هي أضافت.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو