رسائل إلى الداخل والخارج لعودة ارتداء السيسي الزيّ العسكريّ أثناء زيارته إلى سيناء

عقب سلسة من الهجمات الإرهابية التي شهدتها مدينتي رفح والشيخ زويد في أوقات متزامنة في 1 تمّوز/يوليو زار الرئيس السيسي في 4 تمّوز/يوليو شمال سيناء مرتدياً الزيّ العسكريّ للمرّة الأولى منذ انتخابه رئيساً للبلاد، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات عن دلالات عودة السيسي إلى ارتداء الزيّ العسكريّ بعد تخلّيه عنه للترشّح للانتخابات الرئاسيّة. وقد حملت تلك الزيارة رسائل للداخل والخارج على حد سواء.

al-monitor .

المواضيع

sinai peninsula, sinai attacks, military tutelage, military rule, egyptian military, abdel fattah al-sisi

أغس 5, 2015

القاهرة – عقب زيارة السيسي لشمال سيناء في 4 تموز/ يوليو بالزي العسكري بعد العمليّة الإرهابيّة التي ضربت مدينة الشيخ زويد في الأوّل من تمّوز/يوليو الجاري بعد يومين على اغتيال النائب العام، دشّن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعيّ "فايسبوك" و"تويتر" "هاشتاج" تحت عنوان "#البدلة_العسكريّة". وقد انقسمت المشاركات بين مؤيّد لزيارة الرئيس السيسي في الزيّ العسكريّ موقع العلميّات الإرهابيّة لرفعها الروح المعنويّة للقوّات التي تخدم في سيناء، ومن يعارضها ويتحدّث عن أنّ عودة الرئيس إلى ارتداء الزيّ العسكريّ بعد خلعه قبل الانتخابات الرئاسيّة، يكشف عن أنّ مصر لا تزال تحت الحكم العسكريّ.

إنّ عودة الرئيس عبد الفتّاح السيسي إلى ارتداء الزيّ العسكريّ الذي اعتاد ارتداءه لمدّة 45 عاماً، بعدما خلعه في 26 آذار/مارس 2014 للترشّح إلى منصب الرئاسة خلال زيارته إلى شمال سيناء، هو تصرّف ليس بالجديد على المصريّين. فقد اعتاد المصريّون على ظهور الرؤساء الذين جاءوا من خلفيّة عسكريّة بعد ثورة 23 تمّوز/يوليو 1952، بالزيّ العسكريّ ما عدا الرئيس السابق محمّد حسني مبارك. فقد ارتدى الرئيس محمّد نجيب بزّته العسكريّة خلال حكمه مصر بعد ثورة 1952، وكذلك الرئيس جمال عبد الناصر في بدايات حكمه، والرئيس أنور السادات خلال حرب مصر ضدّ الاحتلال الإسرائيليّ لسيناء، وقد استمرّ في ارتدائها بعد الحرب، حتّى أنّه فارق الحياة وهو يرتدي بزّته العسكريّة.

وعن ارتداء الرئيس السيسي الزيّ العسكريّ أثناء زيارته إلى شمال سيناء للمرّة الأولى بعد ستّة عشر شهراً من تولّيه مقاليد حكم البلاد، قال رئيس مجلس إدارة ومدير المركز الإقليميّ للدراسات الاستراتيجيّة في القاهرة عبد المنعم سعيد لـ"المونيتور": "لم يرتد الرئيس عبد الفتّاح السيسي الزيّ العسكريّ التشريفيّ، بل ارتدى الزيّ القتاليّ الميدانيّ لسببين رئيسيّين".

السبب الأوّل حسب عبد المنعم رمزيّ يتمثّل في "رغبة الرئيس تقديم التحيّة العسكريّة إلى الجنود الذين يخدمون في سيناء ويواجهون الإرهاب المستشري هناك. فحسب التقاليد العسكريّة، لا يقدّم التحيّة العسكريّة إلّا قائد عسكريّ يرتدي زيّ القوّات المسلّحة، وذلك رغبة من الرئيس في إظهار تقديره لجهود أفراد القوّات المسلّحة والجنود الذين يخدمون في سيناء في محاربة الإرهاب، ليس في سيناء ولكن في أرجاء الدولة المصريّة كافّة". وهذا ما أكّده الرئيس خلال كلمته أمام الجنود والضبّاط خلال زيارته، حيث قال: "عشان محدّش يفهمني غلط، كان لا بدّ وأن أرتدي هذا الزيّ تقديراً واحتراماَ لما تقومون به، مصر وشعبها متعلّقة في رقابتنا".

وعن السبب الثاني، يقول عبد المنعم: "أراد الرئيس السيسي أن يظهر بصورة القائد العسكريّ وسط جنوده في شمال سيناء حيث أرض المعركة مع التنظيمات الإرهابيّة".

وفي حديث لـ"المونيتور" مع أحد أفراد القوّات المسلّحة المصريّة المقدّم إيهاب أبو عيش، عن زيارة الرئيس السيسي إلى شمال سيناء في الزيّ العسكريّ، قال: "حملت زيارة الرئيس في الزيّ العسكريّ إلى شمال سيناء رسالة مفادها أنّ مصر في حالة حرب ضدّ الإرهاب، وأنّ الرئيس القائد الأعلى للقوّات المسلّحة وفقاً للدستور المصريّ (المادة 152)، وهو ما يخوله حق ارتداء الزيّ العسكريّ وقت الحرب، فقد ارتدي الرئيس الراحل "أنور السادات" الزي العسكري القتالي وقت حرب السادس من أكتوبر 1973".

ويضيف أبو عيش لـ"المونيتور": "رفع تواجد الرئيس في الزيّ العسكريّ بين الضبّاط والعساكر من روحهم المعنويّة. فوجوده كقائد أعلى في أرض المعركة يدحض فكرة أنّ من يموتون في المواجهات مع الإرهاب ومن يخدمون في أرض سيناء هم العساكر وصغار الضبّاط وأنّ كبار الضبّاط وقيادات الجيش يعملون من مكاتب مكيّفة وبعيدة عن التهديدات الإرهابيّة".

وعن الرسائل التي تحملها زيارة الرئيس السيسي إلى شمال سيناء في الزيّ العسكريّ، قال أبو عيش إنّ "تلك الزيارة حملت رسالة إلى المجتمع أنّ هناك اهتمام بما يحدث في سيناء، وإلى الخارج أنّ مصر في حرب ضدّ الإرهاب، وأنّ الأوضاع مع قرب موعد افتتاح قناة السويس مسيطر عليها".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو