نبض مصر

"كرامة وتكافل" عندما تشترط الحكومة على الفقراء للتخلص من الفقر

p
بقلم
بإختصار
بدأت وزارة التضامن الاجتماعي في 4 حزيران/يونيو في تطبيق المرحلة الأولي من برنامج "تكافل وكرامة"، في محافظتي أسيوط وسوهاج، وهي البرامج التي تقدم دعم نقدي للفقراء، وتعد هذه البرامج هي أول برامج دعم نقدي مشروط تشترط فيه الحكومة المصرية على المنتفعين الالتزام بإرسال أطفالهم إلى المدارس بالنسبة لبرنامج تكافل، وتشترط أن يكون المنتفع في برنامج كرامة من ذوي الاحتياجات الخاصة أو من كبار السن.

بدأت وزارة التضامن الاجتماعي في 4 حزيران/يونيو في تطبيق المرحلة الأولي من برنامج "تكافل وكرامة"، في محافظتي أسيوط وسوهاج، وهي البرامج التي تقدم دعم نقدي للفقراء، وتعد هذه البرامج هي أول برامج دعم نقدي مشروط تشترط فيه الحكومة المصرية على المنتفعين الالتزام بإرسال أطفالهم إلى المدارس بالنسبة لبرنامج تكافل، وتشترط أن يكون المنتفع في برنامج كرامة من ذوي الاحتياجات الخاصة أو من كبار السن.

بدأت 53 ألف أسرة من المستفيدين من برامج تكافل وكرامة في صرف أول دفعة من برامج تكافل وكرامة يوم الخميس الماضي.

ويستهدف برنامج "تكافل" صرف مساعدات مالية للأسر الأولى بالرعاية منهم 350 جنيهًا للفرد بالأسرة الواحدة، مع صرف مساعدة شهرية لكل طالب بالأسرة، وذلك بقيمة 80 جنيهًا لطالب المرحلة الابتدائية، و100 جنيه لطالب المرحلة الإعدادية و140 جنيها لطالب الثانوي بحد أقصى ثلاثة طلاب، شريطة أن تلتزم الأسر المستفيدة بالشروط، وهى بالنسبة للأطفال الأكثر من 6 سنوات أن يكونوا مسجلين بالمدارس بنسبة حضور لا تقل عن 80% من عدد أيام الدراسة، ويستهدف برنامج كرامة الفئات التي تعاني الفقر الشديد ولا تستطيع أن تعمل أو تنتج، وغير قادرة على الكسب، ككبار السن 65 فأكثر أو لديهم عجز كلى أو إعاقة تمنعهم عن العمل.

وتستهدف الحكومة تطبيق البرنامج على 3 مراحل، تضم أول مرحلة 6 محافظات هي أسيوط وسوهاج وأسوان والأقصر وقنا والجيزة، هي محافظات الوجه القبلي نظرا لزيادة نسب الفقر في هذه المحافظات.

ويعاني نسبة كبيرة من سكان محافظات الوجه القبلي من الفقر، فحسب تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، والذي صدر في يوم الفقر العالمي فإن نسبة الفقر بين سكان ريف الوجه القبلي ارتفعت من 43.7% في عام 2008/2009 إلى 49.4% في 2012/2013، وبصفة عامة ارتفعت نسبة الفقراء في مصر من 21.6% من السكان في 2008/2009 إلى 26.3% في عام 2012-2013.

وتقول عالية المهدي، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة "للمونيتور" أن شرط التعليم الذي وضعته الحكومة لبرنامج تكافل شرط يدفع للتنمية البشرية، وقد يساهم في خروج الأسرة من دائرة الفقر، حيث أن التعليم يعد أحد الوسائل التي تمكن الفرد من أن يكون له القدرة على العمل، وبالتالي يخرج من دائرة الاحتياج والفقر.

وتضيف أن برامج "تكافل وكرامة" تختلف عن برامج الدعم النقدي التي تقدمها الوزارة مثل معاش التضامن الاجتماعي، حيث أن كل برامج الدعم تقدم بدون شروط وتستمر باستمرار حياة المنتفع بها، بينما برامج تكافل تنتهي ببلوغ الطفل سن 18 سنة.

وتشترط المهدي أن يتم تقييم البرنامج على الأسر التي حصلت على الدعم حتي يتم مدي قياس نتائجه، بشرط أن يتم التقييم من جهة محايدة بعيدا عن وزارة التضامن حتي تكون النتائج عادلة.

وتؤكد أن هذه البرامج ستساعد المستفيدين على الخروج من دائرة الفقر، لأنها لا تقتصر على مجرد تقديم معونات مادية فقط، بل تشترط إلزام الأسر بتعليم أطفالهم، حيث يعد التعليم أحد الأسباب الرئيسية التي تساعد الفقراء على الخروج من دائرة الفقر.

وقالت نيفين قباج، مساعد وزير التضامن الاجتماعي والمدير التنفيذي لبرنامج كرامة وتكافل "للمونيتور" أن عدد الأسر التي ستستفيد من تكافل وكرامة مع بداية تنفيذ الجزء الأول من المرحلة الأولي يبلغ 155 ألف أسرة ، منهم 89 ألف أسرة في محافظتي سوهاج وأسيوط، و21 ألف أسرة في محافظة الأقصر، و45 ألف أسرة في محافظة الجيزة.

وأضافت قباج أنه تم صرف المساعدات نقدية لنحو 53 ألف أسرة حتى الآن في أسيوط وسوهاج، مشيرة إلى أن الصرف هذه الأموال سيتم كل ثلاث شهور، حتى تشعر الأسرة بوجود عائد كبير، وحتى يتم التأكد من استمرار إرسال الأسرة لأطفالها خلال تلك المدة.

وحسب تصريحات سابقة لغادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي فإن البرنامج يستهدف نحو مليون و 500 الف مستفيد ومستفيدة خلال خمس سنوات.

تقول قباج "للمونيتور" أن عدد الأسر التي ستستفيد من تطبيق المرحلة الأولي من البرنامج يصل إلى 500 ألف أسرة، تقدر حجم المساعدات التي ستمنح لهم بنحو نحو مليار و800 مليون جنيه في العام.

و أشارت قباج إلى أن وزارة التضامن ستبدأ في التسجيل تباعاً لمحافظات المرحلة الأولى، فور الانتهاء من التسجيل في محافظات أسيوط وسوهاج، وتستهدف نحو 74 قرية ونجع في محافظة قنا في مراكز نقاذة، وقوص، وقفط، والوقف، فيما تستهدف 28 قرية في محافظة الأقصر، في مركز أسنا، وفي محافظة أسوان نحو 54 قرية في مراكز "كوم أمبو، ونصر، وتستهدف في محافظة الجيزة، والتي تعد أكبر المحافظات استهدافا حيث تضم 82 قرية، في مراكز "العياط والصف وأطفيح".

وكشفت مسئول برنامج كرامة وتكافل "للمونيتور" أن وزارة المالية خصصت للبرنامجين في مشروع موازنة العام القادم 4.8 مليار جنيه، من إجمالي نحو 11 مليار جنيه تم تخصيصها لبرامج الضمان الاجتماعي.

وكانت التضامن قد حصلت في 18 نيسان/أبريل على قرض من البنك الدولي بقيمة 400 مليون دولار لتمويل برنامج تكافل وكرامة.

تقول مساعد وزير التضامن الاجتماعي إن القرض كان بهدف التأكد من وجود تدفقات مالية في بداية البرنامج، إلا أن معظم التمويل سيقدم من وزارة المالية.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : students, school, poverty, egyptian unemployment, egyptian society, egypt economy, disability
x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept