نبض إيران

احتجاج إيراني على قتل الكلاب الضالة

p
بقلم
بإختصار
بعد انتشار شريط فيديو على الانترنت يظهر قتل كلاب ضالة بأساليب قاسية، نظم الإيرانيون احتجاجات في عدة مدن.

نظم الإيرانيون احتجاجات في المدن الرئيسة في جميع أنحاء البلاد بعد الفيديو الشنيع الذي انتشر على الانترنت والذي يظهر قتل كلاب ضالة في منطقة صناعية في شيراز. ويظهر في الفيديو المشوش ذي الثلاث دقائق رجال مقنعين يقومون بحقن عدد من الكلاب. وقد انتشرت مزاعم مفادها إن الحقنة فيها حمض أو سم. تجدر الإشارة إلى أن أي من الرجال لم يكن يرتدي زيا حكوميا، ولكن لطالما عانت إيران من مشكلة مع الكلاب الضالة فاستعانت عدة مدن بمصادر خارجية مهمة بهدف العثور على الحيوانات الضالة وتسليمها إلى جهات معنية في القطاع الخاص.

فنشبت إحدى أكبر الاحتجاجات في 19 أبريل / نيسان أمام منظمة حماية البيئة في طهران طالب خلالها العشرات من نشطاء حقوق الحيوان رئيسة المنظمة معصومة ابتكار بمتابعة القضية. فتوجهت بدورها ابتكار إلى المتظاهرين، قائلة إن «الاعتداء على الحيوان غير مقبول تحت أي ظرف، ونحن في صدد متابعة القضية.» كما قال المدير العام المسؤول عن مقاطعة فارس في منظمة حماية البيئة في طهران إنه «تم العثور على الحقن لكن تبقى بعض حيثيات القضية غير واضحة لأن بلدية [شيراز] تنفي القصة .»

وقالت ابتكار إن للمنظمة «قوانين تتعلق بالحياة البرية ولكن ليس لديها قوانين تتعلق بالكلاب والقطط مباشرة. لذلك، نحاول تحديد إطار قوانين بهدف دعم حقوق الحيوان وتوضيح المسؤوليات في مثل هذه الحالات.»

وقال من جهته ماجد خارازيان، مدير التنوع البيولوجي والحياة البرية في المنظمة، إنه إذا ما كان يتعلق الأمر بالكلاب التي تعاني من أمراض معدية، تقع المسؤولية على وزارة الداخلية. وأضاف إنه تم تمرير قوانين متعلقة بالكلاب المريضة في عام 2008، مضيفاً «اذا خلص الطبيب البيطري إلى أن الكلب يعاني من مرض عضال، يجب أن يتم قتل الكلب برحمة.«

وكتبت ابتكار رسالة مفتوحة الى وزارة الداخلية قائلة إنه تم قتل الكلاب في شيراز بواسطة «السم أو الحمض بطريقة غير نظامية،» مضيفة إن المنظمة على استعداد للتعاون بأي شكل من الأشكال ليتم تطبيق القانون واحترام حقوق الحيوان.

وقال سيد أحمد نبوي، وهو مسؤول في المنظمة، إنهم كتبوا بدورهم رسالة إلى مكتب النائب العام في شيراز لمطالبته بتحديد هوية الأفراد في الفيديو ومعاقبتهم.

هناك بعض الاتباس في ما يخص الجهة الحكومية المسؤولة عن هذه القضية. وقالت ابتكار إن «المسؤولية الكاملة» تقع على البلدية، مضيفة إن «المنظمة لا تتحمل مسؤولية قانونية مباشرة في هكذا قضية.»

وقال قاسم أكبر، محافظ المنطقة 5 في شيراز إن المنطقة الصناعية التي تم قتل الكلاب فيها هي تحت إشراف منظمة إدارة النفايات، مضيفاً إن «مسؤولية قتل الكلاب في هذه المنطقة الصناعية لا تقع على البلدية.»

وقال روح الله خوشبغت المدير العام في إدارة النفايات في شيراز إن «الحدائق الصناعية ليست بأي حال من الأحوال تحت إدارة البلدية أو إدارة النفايات، على أن يهتم القسم المعني بعملية إدارة المنطقة الصناعية الخاصة به.»

وقال بدوره جعفر عميدي من مكتب المحافظ في شيراز إن المناطق الصناعية تحت إشراف البلدية، وإنهم يبحثون في القضية.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : protests, ministry of interior, iran, health, environmental issues, disease

آرش كرمى محرر في نبض إيران في موقع المونيتور وهو يغطي اخبار إيران. يمكن متابعته على @thekarami

x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept