نبض إيران

مسؤول إيرانيّ: الاقتراحات الأميركيّة في عمان "تعود إلى خانة الصفر"

p
بقلم
بإختصار
قال رئيس اللجنة النوويّة في مجلس الشورى الإيرانيّ إنّ اقتراحاً مؤلّفاً من 8 صفحات قدّمته الولايات المتّحدة الأميركيّة يعيد المحادثات النوويّة "إلى خانة الصفر".

قال رئيس اللجنة النوويّة في مجلس الشورى الإيرانيّ، أثناء المحادثات النوويّة الأخيرة في عمان، إنّ الولايات المتّحدة الأميركيّة قدّمت توصية من 8 صفحات أعادت المفاوضات النوويّة بين إيران والدول الخمس دائمة العضويّة في مجلس الأمن زائد ألمانيا (مجوعة 5+1) "إلى خانة الصفر".

وفي مقابلة مع وكالة "تسنيم" للأنباء، قال ابراهيم كارخانة إنّه أثناء المحادثات الثلاثيّة التي جرت في 9 تشرين الثاني/نوفمبر بين وزير الخارجيّة الإيرانيّ محمد جواد ظريف، ونظيره الأميركيّ جون كيري، ومسؤولة السياسة الخارجيّة السابقة في الاتّحاد الأوروبيّ كاثرين آشتون، قدّمت الولايات المتّحدة اقتراحاً من شأنه أن يحوّل البرنامج النوويّ الإيرانيّ إلى مجرّد "زينة".

واعتبر كارخانة أنّ الولايات المتّحدة "قلبت المعادلات في المفاوضات" بسبب هذه التوصيات، وشبّه ما يحصل بـ "معاهدة تركمنجاي النوويّة"، في إشارة إلى معاهدة 1828 التي سلّمت إيران بموجبها أراضٍ إلى روسيا عقب هزائم عسكريّة. ورأى أنّ المفاوضين الإيرانيّين لن يقبلوا "بلا شكّ" بهذه الشروط.

وفيما لم يحدّد كارخانة عدد أجهزة الطرد المركزيّ التي اقترحتها الولايات المتّحدة، قال إنّه "تشغيل تزيينيّ لأجهزة الطرد المركزيّ". وتشغّل إيران حاليّاً 9400 جهاز طرد مركزيّ. وأفاد موقع "إيران نوكليير" الإلكترونيّ المقرّب من المفاوض النوويّ السابق سعيد جليلي بأنّه عُرض على إيران 4500 جهاز طرد مركزيّ أثناء المحادثات في عمان. ولم يؤكّد أيّ مصدر آخر هذا الخبر، علماً أنّ هذا الموقع الإلكترونيّ لديه موقف متشدّد من المفاوضات.

وقال كارخانة إنّ أنشطة إيران ستقتصر أيضاً على "البحث والتطوير في ما يتعلّق بأجهزة الطرد المركزيّ من الجيل [الأوّل]"، أي أجهزة "آي آر-1" المستندة إلى تصميم أوروبيّ عمره 40 سنة.

وكان المرشد الإيرانيّ الأعلى آية الله علي خامنئي، الذي لديه الكلمة الفصل بشأن البرنامج النوويّ، قد قال، من دون ذكر جدول زمنيّ، إنّ إيران تحتاج في النهاية إلى 190 ألف وحدة عمل منفصلة، أي 190 ألف جهاز طرد مركزيّ من جيل "آي آر-1". وإذا عُرض على إيران أجهزة طرد أكثر حداثة ينتج الواحد منها وحدات عمل منفصلة أكثر، فقد تحتاج إلى عدد أجهزة طرد مركزيّ أقلّ بكثير.

وفي ما يخصّ نقاطاً أخرى عُرضت في محادثات عمان، قال كارخانة أيضاً إنّ الولايات المتّحدة اقترحت "تعليقاً طويل الأمد" لعمل مفاعل الماء الثقيل في آراك "بحجّة إعادة تصميمه وتحويله إلى مفاعل ماء خفيف". ويتضمّن الاقتراح الأميركيّ أيضاً "عمليّات تفتيش غير محدودة وتدخليّة لكلّ المواقع النوويّة"، ما قد يشمل أيضاً "المواقع العسكريّة"، وفقاً لكارخانة.

وقال كارخانة إنّ مجلس الشورى أصدر، قبل سنوات عدّة، بياناً وقّع عليه 200 عضو ينصّ على أنّه ينبغي أن يحقّق آراك وفوردو الاكتفاء الذاتيّ، وأنّ أيّ قيود تفرضها الوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة على البحث والتطوير والتفتيش وتتخطّى ما تنصّ عليه معاهدة عدم انتشار الأسلحة النوويّة غير مقبولة.

وأضاف أنّ هذه التوصيات التي رفعتها الولايات المتّحدة بعد سنة من المفاوضات النوويّة "من شأنها أن تؤدّي إلى تعليق تامّ للتقدّم الإيرانيّ في إيران"، و"تدمير جزء كبير من المخزونات النوويّة"، وبالتالي فقد أعادت هذه التوصيات المفاوضات النوويّة "إلى خانة الصفر". وتابع أنّه ما زال لدى المفاوضين الإيرانيّين الوقت لكي "يدافعوا بشكل حاسم عن حقوق الأمّة النوويّة".

يشار إلى أنّ إحدى المسائل الرئيسيّة العالقة في المحادثات هي طريقة رفع العقوبات. ولم يتطرّق كارخانة إلى هذا الموضوع في مقابلته. وكان مسؤولون إيرانيّون عدّة قد قالوا إنّهم يريدون رفع كلّ العقوبات النوويّة. وجاء في المقال الذي نشره موقع "إيران نوكليير" أنّ أحد الاقتراحات الأميركيّة لرفع العقوبات هو خطّة مدّتها 10 سنوات لرفع جزء من العقوبات. ولم تؤكّد مصادر أخرى هذه المعلومات.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : p5+1, nuclear negotiations, npt, john kerry, iran, iaea, ali khamenei

آرش كرمى محرر في نبض إيران في موقع المونيتور وهو يغطي اخبار إيران. يمكن متابعته على @thekarami

x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept