مستشفى الفلّوجة... بين ناري القوّات الحكوميّة والمسلّحين

المقتبس: في 17 تمّوز/يوليو 2014، بدا صوت الشامي، وهو يتحدّث في اتّصال هاتفيّ مع "المونيتور"، مرتبكاً، فقد أكّد في ذلك اليوم أنّ"المستشفى تعرّض إلى قصف ببرميلين متفجّرين ألقاهما الطيران التابع للجيش العراقيّ.

al-monitor .

المواضيع

islamic state, iraqi military, iraq, hospital, fallujah, attack, anbar province

يول 30, 2014

يتّهم رئيس الأطبّاء المقيمين في مستشفى الفلّوجة التعليميّ الدكتور أحمد الشامي القوّات الأمنيّة العراقيّة بـ"الاستمرار باستهداف مستشفى الفلّوجة".

ففي 17 تمّوز/ يوليو 2104، بدا صوت الشامي، وهو يتحدّث في اتّصال هاتفيّ مع "المونيتور"، مرتبكاً، فقد أكّد في ذلك اليوم أنّ"المستشفى تعرّض إلى قصف ببرميلين متفجّرين ألقاهما الطيران التابع للجيش العراقيّ".

ويقول الشامي إنّ "أحد البراميل سقط على كليّة الطبّ، والآخر سقط خلف المستشفى". لكنّه نفى أن "يكونا قد تسبّبا بقتل أحد"، موضحاً أنّهما "تسبّبا بأضرار ماديّة كبيرة".

ويتّهم نوّاب في البرلمان الجيش العراقيّ باستخدام البراميل المتفجّرة في العمليّة العسكريّة التي يشنّها ضدّ مسلّحين ينتمون إلى "الدولة الإسلاميّة" ومجموعات قبليّة مسلّحة منذ كانون الثاني/يناير الماضي في محافظة الأنبار غرب العراق، إلاّ أنّ الحكومة تنفي استعمالها.

وحسب الشامي، فإنّ "المستشفى تمّ استهدافه منذ بداية الأزمة أكثر من 22 مرّة بالهاونات والصواريخ والمدفعيّة الثقيلة، والطائرات،ممّا أدّى إلى مقتل عدد من أفراد الكادر الطبيّ والمرضى والجرحى الراقدين في المستشفى أوإصابتهم".

ويشير الدكتور الشامي إلى أن "الجيش يفرط في استخدام القوّة".

ويوضح الشامي: "ناشدنا لعشرات المرّات كلّ الجهات الحكوميّة والقيادات الأمنيّة أن تستبعد المستشفى عن العمليّات

العسكريّة التي تدور في المحافظة، غير أنّ قوّات الجيش والقيادات الأمنيّة والحكوميّة لا تستمع إلى مناشداتنا المتكرّرة".

وفي أيّار/مايو الماضي، أكّدت منظّمة "هيومن رايتس ووتش" أنّ"القوّات الأمنيّة العراقيّة وجّهت ضربات متكرّرة إلى مستشفى الفلّوجة التعليميّ". لكنّها نقلت عن أحد مصادرها الأمنيّين أنّ"المستشفى يعالج المسلّحين وأنّ الجماعات المسلّحة تحتجز مسؤولين محليّين في الغرف الإداريّة التابعة للمستشفى".

لكنّ الشامي ينفي ما ورد في تقرير "هيومن رايتس ووتش"، ويقول:"نستقبل في المستشفى الجرحى من المدنيّين الذين يسقطون بقصف قوّات الجيش للمدينة، ونعالجهم، والغالبية العظمى منهم من النساء والأطفال".

ومنذ أكثر من سبعة أشهر، تعيش مدينة الفلّوجة، التابعة لمحافظة الأنبار، حرباً بين الجيش العراقيّ ومسلّحين تابعين لـ"الدولة الإسلاميّة" ومجموعات قبليّة أخرى تسيطر على المدينة.وقد حاولت القوّات الحكوميّة العراقيّة السيطرة على المدينة، إلاّ أنّها فشلت في ذلك .

ويؤكّدعضو المجلس المحليّ الموقّت لمدينة الفلّوجة الشيخ محمّد البجاري،أنّ "المستشفى تعرّض إلى القصف أكثر من 20 مرّة من قبل الجيش".

ويصف البجاري، في اتّصال مع "المونيتور"، قيادات الجيش أنّها "تتّخذ نهجاً غير أخلاقيّ".

ويقول: "ناشدنا لمرّات عدّة الجهّات الحكوميّة كافّة، سواء في حكومة الأنبار المحليّة أو الحكومة المركزيّة وقيادات الجيش باستبعاد المستشفيات عن العمليّات العسكريّة، ولكنّنا نجد آذاناً صمّاء أمام كلّ ما يجري".

ويشير البجاري:"وثّق المجلس المحليّ في الفلّوجة كلّ عمليّات قصف الجيش للمستشفى بالصوت والصورة والوثائق الرسميّة، وقدّمناها إلى منظّمات عربيّة ودوليّة عدّة".

في غضون ذلك، يقول مصدر أمنيّ في الأنبار أنّ "الجماعات المسلّحة تستهدف المستشفى والمدنيّين، لتوهم أهالي الفلّوجة بأنّ الجيش يستهدفهم".

ولا ينفي المصدر "سقوط عدد من قنابل الهاون على المستشفى"، إلاّ أنّه يقول في حديث إلى "المونيتور" إنّ "الحرب تحتمل الخطأ".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض العراق

al-monitor
هل انتهى التحالف "السرياليّ" بين المدنيّين والصدر؟
عمر ستار | دور المجتمع المدني في حلّ النزاعات | فبر 19, 2020
al-monitor
ضغوط سياسيّة تهدّد بالإطاحة برئيس الوزراء المكلّف قبل تشكيل حكومته
عمر ستار | الانتخابات العراقية | فبر 18, 2020
al-monitor
مظاهرات نسويّة حاشدة تغطّي شوارع بغداد باللونين الورديّ والبنفسجيّ
Lujain Elbaldawi | حقوق المرأة | فبر 14, 2020
al-monitor
لماذا قانون الانتخابات العراقي الجديد لم يتم التصديق عليه بعد؟
عمر الجفال | المحاكم والقانون | فبر 14, 2020