ممثل الخامنئي يلوم السعودية وقطر على انتشار المتمردين في العراق

في لحظة نادرة من الصراحة، سمى ممثل عن المرشد الأعلى الإيراني السعودية وقطر باسميهما كسبب لتفشي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في العراق.

al-monitor .

المواضيع

saudi arabia foreign policy, qatari foreign policy, qatar and saudi calls for intervention, qatar, mosul, iraq crisis, iranian regionalism, iran-saudi relations, iran-iraq relations

يون 13, 2014

لام ممثل المرشد الأعلى الإيراني في الحرس الثوري السياسات الفاشلة التي اتّبعتها السعودية وقطر في سوريا على تفشي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في العراق.

وقال سعيدي "حاولت السعودية جاهدة تخريب الوضع في سوريا، واستثمرت قطر أيضًا الكثير في هذا المجال." وأضاف "وهما تشعران اليوم بأنّ مؤامراتهما في سوريا قد فشلت، فأنشأتا جبهة جديدة في العراق." لام سعيدي أيضًا سياسات الولايات المتحدة و"دول أخرى" على ازدياد الإرهاب في المنطقة.

في حين ليس من المستغرب أن تقوم وسائل الإعلام الإيرانية المحافظة بإلقاء اللوم على الدول العربية في الخليج العربي، من النادر أن يقوم مسؤول إيراني، وبالأخص مسؤول رفيع المستوى كممثل المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي في الحرس الثوري، بالإشارة إلى السعودية وقطر بأصابع الاتهام. يشير عادة المسؤولون إلى "دول المنطقة" فحسب، لكن ازدادت حدة التصريحات مع تدهور الوضع في العراق. وقد أشار أيضًا آية الله السيد يوسف طباطبائي نجاد، إمام الجمعة في أصفهان، إلى السعودية كمصدر تمويل الجماعات الإرهابية.

منذ انتخاب الرئيس حسن روحاني، أعرب المسؤولون الإيرانيون والسعوديون عن استعدادهم لعقد لقاءات متبادلة، وتخوض الدولتان معركة للهيمنة على المنطقة وضعتهما في مواجهة في كل من لبنان، واليمن، والعراق وبالأخص في سوريا.

وإنّ الأسلوب الدراماتيكي الذي استعمله تنظيم داعش المدعوم من البعثيين للاستيلاء على الأراضي في العراق قد دق ناقوس الخطر في إيران، مع تشديد حتى الأصوات المعتدلة في العادة على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة. وقد دعا ممثل عن آية الله علي السيستاني، المرجع الديني الأعلى الذي يلتزم الصمت في معظم الأحيان، العراقيين إلى تسليح أنفسهم في مواجهة المتمردين. وإنّ آية الله الإيراني المولود في العراق محمد الهاشمي الشاهرودي، وهو رجل دين بارز تربطه علاقة وثيقة بآية الله الخامنئي وصاحب نفوذ في العراق، قد دعا أيضًا الشعب العراقي إلى الاتحاد في وجه الإرهاب.

عقد المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران جلسة استثنائية لمعالجة هذه المسألة في 12 حزيران/يونيو، وقال روحاني إنّ إيران مستعدة "للمحاربة والقتال" لمواجهة الإرهاب، ودعا رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران إلى ردّ دولي.

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال بأنّ فيلق القدس الخاص في إيران قد أرسل كتيبتين إلى العراق للقتال إلى جانب القوات العراقية في تكريت، لكن حسين أمير عبد اللهيان، نائب وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية، قد نفى هذا الخبر. ويقال أنّ قائد فيلق القدس في إيران، قاسم سليماني، متواجد في بغداد وهو هناك منذ هجوم سابق على سامراء. تدعم إيران عددًا من الميليشيات الشيعية في العراق وتقوم علاقات وثيقة بينها وبين رئيس الوزراء نوري المالكي.

دعا آية الله محمد إمامي كاشاني، أثناء صلاة الجمعة في طهران في 13 حزيران/يونيو، إلى الاتحاد في وجه داعش قائلاً "نظرًا للجرائم التي ترتكبها هذه الجماعة التكفيرية، ليس أمام الشعب العراقي خيار آخر سوى التضامن والاتكال على الله". وبحسب وكالة أنباء فارس، قرأ آية الله كاشاني أيضًا جزءًا من خطابه في اللغة العربية "من أجل شعب العراق العظيم والشجاع."

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض إيران

al-monitor
هل سينهار اقتصاد إيران؟
بیژن خواجه پور | اقتصاد و تجارة | يون 25, 2018
al-monitor
لماذا لم يحن وقت خروج إيران من سوريا بعد؟
Makram Najmuddine | | يون 15, 2018
al-monitor
تعرّفوا إلى زعيم المتشدّدين الجديد المحتمل في إيران
روح الله فقیهی | الإسلام والسياسة | يون 1, 2018
al-monitor
تنظيم الدولة الإسلامية في إيران
فاضل هورامي | الدولة الإسلامية | ماي 23, 2018