نبض العراق

الأانبار تحاول طرد الجيش

p
بقلم
بإختصار
في الوقت الذي وجّه فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي نداءً إلى أهالي مدينة الفلوجة التي أصبحت تحت تعرّضت السيطرة الكاملة من قبل لتنظيم "القاعدة" وإلى عشائرها، بطرد يدعوهم فيه إلى طرد "الإارهابيّين" من المدينة حتى لا تتعرّض أاحياؤها إالى "أخطار المواجهات المسلحة"، تصرّ عشائر ووجهاء الأانبار وكذلك وجهاؤها على سحب الجيش من المدن والاعتماد على مسلحي العشائر والشرطة المحليّة.

لم توقف القوات الأمنيّة العراقيّة مدعومة بغطاء جوّي عمليّتها العسكريّة الواسعة النطاق في المناطق الصحراويّة من محافظة الأانبار غربي غرب العراق امتداداً إلى الحدود السوريّة والأاردنيّة، على معاقل تنظيم "القاعدة"، بعد مقتل عدد من القادة العسكريّين العراقيّين.

وفي الوقت الذي وجّه فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي نداءً إلى أهالي مدينة الفلوجة التي أصبحت تحت تعرّضت السيطرة الكاملة من قبل لتنظيم "القاعدة" وإلى عشائرها، بطرد يدعوهم فيه إلى طرد "الإارهابيّين" من المدينة حتى لا تتعرّض أاحياؤها إالى "أخطار المواجهات المسلحة"، تصرّ عشائر ووجهاء الأانبار وكذلك وجهاؤها على سحب الجيش من المدن والاعتماد على مسلحي العشائر والشرطة المحليّة.

ويقول مسؤول في مجلس محافظة الأانبار في حديث إلى "المونيتور"، إن "المجلس الانبار عقد اجتماع عاجل  اجتماعاً عاجلاً في وقت متأخر من مساء الاثنين (6 كانون الثاني/يناير الجاري) لمطالبة رئيس الوزراء نوري المالكي بالتحقيق مع وكيل وزير الداخليّة عدنان الأاسدي وقائد شرطة الأانبار هادي رزيج بشأن الإارباك الأامني الذي ضرب المحافظة".، ويضيف المسؤول الذي رفض الكشف عن الإشارة إلى اسمه أن "المجلس طالب المالكي أيضاً بضرورة سحب قوّات الجيش من الأانبار فوراً تجنباً لإراقة دماء الأبرياء".

من جانبه، يقول قال للمونيتور رئيس مجلس شيوخ عشائر الأانبار عبد الرحمن الزوبعي من مدينة الرمادي لـ"المونيتور" في 7 كانون الثاني، إن "على قوات الجيش وقف ايقاف القصف العشوائي على منازل المواطنين".، ويشير إلى أان "القصف العشوائي من قبل لقوات الجيش أادى إالى مقتل وجرح واصابة المئات من المدنيّين وتدمير عدد كبير من المنازل"، ويشدد مشدداً على ضرورة أن "على  "تسرع حكومة الأانبار الاسراع بتوفير إلى توفير ما تحتاجه الأاسر والعوائل التي تضرّرت".

ويوضح الزوبعي أن "قوات الشرطة المحليّة تنتشر منتشرة في عند مداخل جميع مناطق الفلوجة في ونقاط التفتيش في جميع مناطق الفلوجة وتعمل على حماية المؤسسات الحكوميّة بدعم من العشائر. ولا وجود لعناصر من داعش في داخلها إطلاقاً، على عكس ما يروّجه بعض السياسيّين وحكومة الأانبار".

ويلفت إلى أان "حكومة الفلوجة بشيوخ عشائرها ووجهائها، يطالبون تطالب الحكومة المركزيّة وقوات الجيش بإيقاف ايقاف القصف العشوائي على  في المناطق السكنيّة وسحب القوات المتمركزة في خارجها، كون الشرطة هي وحدها مسؤولة عن على إادارة الملف الأامني". وحدها".

و وما زال  الدوام الرسمي في معظم دوائر الدولة والمدارس والكليات محافظة الأانبار معطلاً، لكن التيار الكهربائي تجهيز الكهرباء الوطنية عاد من جديد في بعض المناطق عاد من جديد، بحسب شاهد عيان.

وقد سمح الجيش الذي يسيطر على مداخل  محافظة الأانبار بدخول شاحنات محمّلة بالوقود إلى مركز الرمادي لتفريغ حمولاتها في مستودع الرمادي.
ولا تبدو خارطة الفصائل المسلحة التي تقاتل في محافظة الأانبار واضحة بسبب تداخل التنظيمات مع بعضها البعض حتّى الآن.، وإذ يعلن الجيش العراقي أنه يقاتل تنظيم "القاعدة"، ويحدّد هدفاً واحداً له، تتردّد أنباء عن انضمام بعض أبناء العشائر إلى "القاعدة" فضلاً عن وإلى تشكيل يدعى "المجلس العسكري في الأنبار"، وهو تشكيل يضمّ فيه متطوّعين من مسلحي العشائر.، و كذلك تتردّد أنباء عن وجود أعضاء سابقين في سبع 7 جماعات مسلحة مثل من قبيل "كتائب ثورة العشرين" و"جيش المجاهدين" و"الجيش الإسلامي" و"جيش الطريقة النقشبندية".

وفي الوقت الذي قرّر فيه بعض مسلحي العشائر القتال إلى جانب مع القوات الحكوميّة، مثل منتسبي عناصر "الصحوات" من أتباع الزعيم العشائري أحمد أبو ريشة، فإن قسماً آخر فضّل أن يقاتل القوات الحكوميّة وتنظيم "داعش".

ويبدو أن الحكومة العراقيّة تواجه دعماً من قبل واشنطن وطهران في قتالها ضدّ تنظيم "القاعدة"، إذ حيث أعرب نائب رئيس الأركان الإيراني الجنرال محمد حجازي عن استعداد إيران لإاسداء النصح للعراق بشأن معركتها مع تنظيم "القاعدة" وإامدادها بالمعدات العسكريّة، كما أن كذلك أكّد وزير الخارجيّة الأميركيّة الأمريكي جون كيري أكد أن الولايات المتحدة ستساعد السلطات العراقيّة في حربها ضدّ المتشدّدين المرتبطين بتنظيم القاعدة في محافظة الأنبار. 

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور

  • مجموعة من المقالات المؤثّرة والمحدّثة والحاصلة على جوائز
  • مقالات مؤرشفة
  • أحداث حصريّة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • Lobbying newsletter delivered weekly
وجد في : secretary of state john kerry, military aid, islamic state of iraq and al-sham, iraq, anbar tribes iraq, anbar province, al-qaeda
x

The website uses cookies and similar technologies to track browsing behavior for adapting the website to the user, for delivering our services, for market research, and for advertising. Detailed information, including the right to withdraw consent, can be found in our Privacy Policy. To view our Privacy Policy in full, click here. By using our site, you agree to these terms.

Accept