السياسة السعوديّة في العراق

يصعب رسم ملامح واضحة للعلاقات السياسيّة ما بين السعوديّة والعراق بسبب الطابع المتحفّظ القائم على التكتّم الذي تتّسم به تلك السياسة عند كلا الطرفَين.

al-monitor .
حارث حسن

حارث حسن

@harith_hasan

المواضيع

shiites in saudi arabia, shiites, shiite-sunni strife, shiite-sunni conflict, saudi-iranian rivalry, iranian influence, iran-iraq relations

سبت 17, 2013

يصعب رسم ملامح واضحة للسياسة السعوديّة في العراق بسبب الطابع المتحفّظ القائم على التكتّم الذي تتّسم به تلك السياسة. لا يخفى على أحد أن السعوديّة لا تكنّ الكثير من الودّ للحكومة العراقيّة التي تهيمن عليها الأحزاب الشيعيّة ولرئيس الوزراء نوري المالكي، وقد بيّنت تسريبات لمراسَلات دبلوماسيّين أميركيّين التقوا العاهل السعودي عبدالله من بعد العزيز أن الأخير لا يثق به إطلاقاً ويعتبره تابعاً لإيران. 

إلى ذلك، كانت تصريحات للمالكي قبل أشهر عدّة قد لفتت إلى إمكانيّة إقامة محور اعتدال يضمّ العراق والسعوديّة والأردن في مواجهة ما اعتبره محور تطرّف داعم للإخوان المسلمين وبعض التنظيمات المتشدّدة، في إشارة على ما يبدو إلى قطر وتركيا. وقد أثار ذلك تكهّنات حول إمكانيّة إذابة الجليد بين الطرفَين. كذلك ثمّة من تحدّث عن تطبيع محتمل لتلك العلاقات. لكن تطوّرات الأزمة السوريّة والموقفان المتعارضان للبلدَين منها، توحي بأن مثل هذا التقارب ما زال بعيد المنال.

يتّخذ الإعلام السعودي لا سيّما المقرّب من الأسرة الحاكمة وعلى سبيل المثال صحيفة "الشرق الأوسط" المملوكة لولي العهد سلمان بن عبد العزيز، موقفاً ينتقد بشدّةحكومة المالكي خصوصاً في مقالات الرأي التي يكتبها صحافيّون نافذون في السعوديّة.

وترى الأوساط السعوديّة أن الصراع الراهن في سوريا هو امتداد للصراع والتنافس السعودي-الإيراني الذي بدأ بعد سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدّام حسين في العام 2003. ولعلّ إخراج سوريا من دائرة النفوذ الإيراني يبدو بالنسبة إلى السعودية ثمناً ضرورياً لمواجهة تأثيرات نجاح إيران في بناء نفوذ كبير لها في داخل العراق. وربما كان الانشغال السعودي في محاربة نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا والتصدّي للإخوان المسلمين في مصر ومناطق أخرى، يبرّر الاهتمام الضئيل بالشأن العراقي. غير أن تحوّل منطقة الهلال الخصيب تدريجياً إلى ساحة صراع مندمجة، يجعل الفصل ما بين الملفات نوعاً من الترف النظري.

ومؤخراً، تكرّر الحديث عن الدور السعودي في العراق في مناسبتَين. الأولى، في الادعاءات القائلة بأن طائرة سعوديّة خرقت المجال الجوّي العراقي وقامت باستطلاع المناطق الجنوبيّة، مع محاولة ربط ذلك بوجود سجن في هذه المنطقة يُحتجَز فيه مواطنون سعوديّون منتمون إلى تنظيم القاعدة. أما الثانية، فهي تقارير عن قيام السعوديّة بإرسال دعوات إلى شيوخ العشائر العراقيّين للحجّ وللقاء الملك السعودي، وهو ما اعتبره سياسيّون شيعة تدخّلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي. 

وفي حين أكّد بعض شيوخ العشائر وجود مثل هذه الدعوات، اختلفوا حول الموقف الذي سيتّخذونه منها. وإن صحّت هذه التقارير، فهي تشير مجدداً إلى أن السعوديّة ما زالت بعيدة عن الاعتراف بالوضع القائم في العراق. ودعوة شيوخ العشائر ما هي إلا محاولة اختراق تعزف على وتر الهويّة العربيّة لهؤلاء الشيوخ.

لطالما أجادت السعوديّة إدارة لعبة الهويات في المنطقة، وهي إذ تستثمر في الحشد الطائفي في سوريا بهدف عزل الأغلبيّة السنيّة عن نظام الأسد، فإن مشروعها في العراق ربما يعود إلى التأكيد على الحشد القومي العربي في مواجهة النفوذ "الفارسي". وبالتالي، الطائفيّة السنيّة في مواجهة القوميّة العربيّة التي يتبنّاها النظام السوري، والقوميّة العربيّة في مواجهة الإسلام السياسي الشيعي في العراق. وفي مقابل محاولة الإيرانيّين الاستفادة من التذمّر الشيعي في البحرَين والمنطقة الشرقيّة من السعوديّة لمدّ نفوذهم في الخليج، فإن السعوديّين يعتقدون بأن إيقاظ نوع من المشاعر القوميّة العربيّة في جنوب العراق قد يساعدهم ليس فقط على الحدّ من النفوذ الإيراني هناك بل وأيضا على بلوغ الأقليّة العربيّة في منطقة الأحواز حيث تُسجَّل مشاعر سخط عميقة ضدّ النظام الإيراني.  

من المبكر الحكم على هذه المحاولة السعوديّة وأهدافها، لكن المؤكّد هو أن الصراع السعودي-الإيراني على النفوذ في الهلال الخصيب يتواصل ويصبح أكثر تعقيداً يوماً بعد يوم. 

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض العراق

al-monitor
هل انتهى التحالف "السرياليّ" بين المدنيّين والصدر؟
عمر ستار | دور المجتمع المدني في حلّ النزاعات | فبر 19, 2020
al-monitor
ضغوط سياسيّة تهدّد بالإطاحة برئيس الوزراء المكلّف قبل تشكيل حكومته
عمر ستار | الانتخابات العراقية | فبر 18, 2020
al-monitor
مظاهرات نسويّة حاشدة تغطّي شوارع بغداد باللونين الورديّ والبنفسجيّ
Lujain Elbaldawi | حقوق المرأة | فبر 14, 2020
al-monitor
لماذا قانون الانتخابات العراقي الجديد لم يتم التصديق عليه بعد؟
عمر الجفال | المحاكم والقانون | فبر 14, 2020