إربيل مدينة تنمو.. وتنافس في عدد الفنادق

يحرص سائقو سيارات الأجرة في مدينة إربيل عاصمة إقليم كردستان في شمال العراق شبه المستقلّ، على التأكيد لكلّ من يقلونه ويعتقدون أنه ليس كردياً، أن فنادق مدينتهمتفوق فنادق  العاصمة الفرنسيّة باريس عدداً.. فيستعرضون أسماءها ويتحدّثون عن خدماتها بفخر. وإربيل هي رابع مدن العراق من حيث المساحة، بعد بغداد والبصرة والموصل. فتمتدّ على 13165 كيلومتراً مربعاً ويسكنها نحو مليون نسمة. وهي تبعد...

al-monitor .

المواضيع

tourism, iraq, erbil, construction

يون 11, 2013

يحرص سائقو سيارات الأجرة في مدينة إربيل عاصمة إقليم كردستان في شمال العراق شبه المستقلّ، على التأكيد لكلّ من يقلونه ويعتقدون أنه ليس كردياً، أن فنادق مدينتهمتفوق فنادق  العاصمة الفرنسيّة باريس عدداً.. فيستعرضون أسماءها ويتحدّثون عن خدماتها بفخر.

وإربيل هي رابع مدن العراق من حيث المساحة، بعد بغداد والبصرة والموصل. فتمتدّ على 13165 كيلومتراً مربعاً ويسكنها نحو مليون نسمة. وهي تبعد عن العاصمة نحو 360 كيلومتراً، وتحدّها من الشمال تركيا ومن الشرق إيران.

إلى ذلك، يشاع على نطاق واسع فيها، أنها أقدم مدينة مأهولة بالسكّان في العالم.

بالنسبة إلى مسؤول العلاقات والإعلام في مكتب محافظ إربيل حمزة حامد، فإن الأمر لا يتعلّق بمنافسة باريس بعدد الفنادق، بل بخطّة المدينة لاحتواء عدد زائريها "الهائل" في الصيف.

وأوضح حامد في حديث إلى "المونيتور" أن "هناك أكثر من 200 فندق في إربيل، موزّعة على ثلاث درجات سياحيّة، ثلاث وأربع وخمس نجوم". أضاف "فضلاً عن الفنادق، هناك مخيّمات ومنتجعات ومجمّعات سياحيّة تقدّم خدمة المبيت  للراغبين من زائري المحافظة". لكنه أشار إلى أنه "ما من إحصائيات دقيقة لهذه المرافق حالياً، لأنها في تزايد مستمر". وتابع "لا أعرف عدد فنادق مدينة باريس، ولا أعلم مصدر هذه المعلومة".

وقال المسؤول الكردي أن "فصل الصيف يشكّل ضغطاً هائلاً على مدينة إربيل في ما يتعلق بعدّد الزائرين، لذلك فإن نسب إشغال الغرف تصل في معظم فنادق المدينة إلى 100% في هذا الفصل".

وتتمتّع مدن إقليم كردستان الثلاث إربيل والسليمانيّة ودهوك، باستقرار أمني لا يتوفّر في مدن العراق الأخرى. وذلك، منذ إسقاط نظام الرئيس العراقي الراحل صدّام حسين في العام 2003، الأمر الذي حوّلها إلى ملاذ لآلاف العراقيّين القادمين من مدن الوسط والجنوب هرباً من العنف. يُضاف إلى ذلك طابعها الجبلي واشتمالها على عدد كبير من المصايف والمرافق السياحيّة.

وشرح حامد أن "زائري إربيل هم في الدرجة الأولى من مدن وسط وجنوب العراق. ويأتي الإيرانيون في المرتبة الثانية والأتراك ثالثاً، مع بعض السيّاح من لبنان والخليج". ولفت إلى أن  "آلاف المقيمين السوريّين الذين نزحوا إلى مدن الإقليم بعد أحداث الثورة السوريّة. لكن هؤلاء في العادة يسكنون في منازل مستأجرة".

وأشار  إلى أن "المسألة لا تتعلّق فقط بزائرين يأتون إلى المدينة ثم يذهبون، بعد جولة سياحيّة. فثمّة مسؤولون ورجال أعمال ومستثمرون اشتروا فيلات فارهة في مجمّعات حديثة واتّخذوها مساكن لهم ولعوائلهم في إربيل". وقال "بعض هذه الفيلات يصل ثمن بدل استملاكها في إربيل إلى نحو مليون دينار".

ولا تكاد تمضي شهور قليلة بين زيارة وأخرى للمدينة، إلا ويسجَّل اختلاف ما في شكلها. فهذه المدينة التي تنمو كلّ يوم، بحسب ما رأى الصحافي العراقي مازن الزيدي، تسير وفق منهج مدروس لتكون إحدى أبرز المدن الاقتصاديّة في المنطقة.

وروى الزيدي أنه حضر إلى إربيل من بغداد حيث مقرّ صحيفة "المدى" العراقيّة التي يعمل فيها، من أجل الاستجمام مطلع الشهر الجاري. ففوجئ بحجم التغيير الذي طرأ على المدينة، مقارنة مع ما كانت عليه  خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها قبل نحو ثلاثة شهور.

أضاف "شاهدت مبان كانت قيد الإنشاء وقد أنجِزت، كذلك شاهدت أعمال بناء تنطلق في مواقع أخرى. هناك الكثير من الفنادق والمجمّعات السكنيّة الحديثة والمجمّعات التجاريّة الضخمة".

وكانت المدينة قد شهدت خلال السنوات العشر الأخيرة، طفرة عمرانيّة كبيرة عكست حصولها على استثمارات عربيّة وغربيّة. وقد أدّى  ذلك إلى بناء عدد كبير من الفنادق والمجمّعات التجاريّة والسكنيّة والمطاعم والمستشفيات والمدارس الخاصة، فضلاً عن شبكة طرقات حديثة تتضمّن أنفاقاً وجسوراً، بالإضافة إلى شقّ شوارع جديدة.

ولفت الزيدي إلى أن "العمل لا يتوقّف في هذه المدينة. فبإمكانك أن تستمع طيلة الليل إلى أصوات الطرق على أوتاد فولاذية عملاقة.. هذه إشارة إلى تدشين موقع عمل جديد". أضاف "ربما أعود بعد شهرين أو ثلاثة فأجد اختلافاً في شكل المدينة. ولكنه على أية حال سيكون تطوراً.. فهذه مدينة تنمو مثل إنسان".

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض العراق

al-monitor
هل انتهى التحالف "السرياليّ" بين المدنيّين والصدر؟
عمر ستار | دور المجتمع المدني في حلّ النزاعات | فبر 19, 2020
al-monitor
ضغوط سياسيّة تهدّد بالإطاحة برئيس الوزراء المكلّف قبل تشكيل حكومته
عمر ستار | الانتخابات العراقية | فبر 18, 2020
al-monitor
مظاهرات نسويّة حاشدة تغطّي شوارع بغداد باللونين الورديّ والبنفسجيّ
Lujain Elbaldawi | حقوق المرأة | فبر 14, 2020
al-monitor
لماذا قانون الانتخابات العراقي الجديد لم يتم التصديق عليه بعد؟
عمر الجفال | المحاكم والقانون | فبر 14, 2020