صور طالباني الجديدة لا تنهي الشكوك حول مستقبله السياسي

على الرغم من أجواء الفرح والتفاؤل التي سادت بين أنصار ومؤيّدي حزب "الإتحاد الوطني الكردستاني" الذي يتزعّمه الرئيس العراقي جلال طالباني خصوصاً في معقله السليمانيّة، وذلك  على أثر نشر صور أولى له   بعد مرور خمسة أشهر على نقله إلى ألمانيا، إلا أن المراقبين تساءلوا عن توقيت  نشر هذه الصور بالإضافة إلى التصريح الصحافي الذي أدلى به كل من طبيبه الكردي العراقي الخاص نجم الدين كريم محافظ...

al-monitor .

المواضيع

sadrist movement, muqtada al-sadr

ماي 30, 2013

على الرغم من أجواء الفرح والتفاؤل التي سادت بين أنصار ومؤيّدي حزب "الإتحاد الوطني الكردستاني" الذي يتزعّمه الرئيس العراقي جلال طالباني خصوصاً في معقله السليمانيّة، وذلك  على أثر نشر صور أولى له   بعد مرور خمسة أشهر على نقله إلى ألمانيا، إلا أن المراقبين تساءلوا عن توقيت  نشر هذه الصور بالإضافة إلى التصريح الصحافي الذي أدلى به كل من طبيبه الكردي العراقي الخاص نجم الدين كريم محافظ كركوك وطبيبه الألماني.

ومع بثّ صور فوتوغرافيّة لطالباني التقطت له في مشفاه الألماني مساء الجمعة 17 أيار/مايو الجاري من خلال الفضائيّات التابعة "للإتحاد الوطني الكردستاني" ومنها "كردسات" و"كلي كردستان" أي شعب كردستان، عمّت الاحتفالات مدينة السليمانيّة والقصبات التابعة لها حيث معقل طالباني. فرفعت صور طالباني وأعلام "الإتحاد الوطني الكردستاني" وأطلقت الأعيرة الناريّة في الهواء وقامت تجمّعات عند المكاتب التنظيميّة للحزب.

من جهته، عبّر رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني زعيم "الحزب الديمقراطي الكردستاني" على صفحته  على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن سعادته بنشر هذه الصور قائلاً "سررت كثيراً بخبر تحسّن صحة الرئيس مام جلال رئيس جمهوريّة العراق الاتّحادي. أسأل الله تعالى الشفاء التام لسيادته متمنياً عودته إلينا بتمام الصحّة والعافية في أقرب وقت".

وكان طالباني قد ظهر في أربع صور فوتوغرافيّة وهو جالس على كرسيّ في حديقة مشفاه في ألمانيا، ومن حوله فريقه الطبّي ومرافقوه. وبعد عرض الصور، تحدّث طبيبه العراقي  عن وضعه الصحّي في مقطع فيديو قصير لا يتضمّن أية لقطات لطالباني.

وكان الدكتور نجم الدين كريم عضو المكتب السياسي ل"الإتحاد الوطني الكردستاني" والمخوّل بنقل المستجدّات حول صحّة طالباني، قد أفاد في تصريح بثّته وسائل إعلام الحزبأن صحّة الرئيس جيّدة جداً.

فأوضح كريم في مقطع الفيديو الذي يصوّره إلى جانب الفريق الطبّي المشرف على علاج الرئيس طالباني، أن صحّة الأخير جيّدة جداً الآن مقارنة مع ما كانت عليه قبل خمسة أشهر، مؤكداً أنها تشهد تحسناً يوما بعد يوم.

لكن المراقبين السياسيّين يشكّكون في هذه الصور التي ظهر فيها طالباني في وضعيّة واحدة، على كرسيّ ومن حوله أطبّاؤه ومرافقوه. بالنسبة إليهم، جاءت هذه الصور بعد ضغوطات تعرّض لها حزب طالباني  خصوصاً بعدما طلب الإدعاء العام من مجلس النوّاب العراقي باتخاذ الإجراءات القانونيّة في ما يتعلّق بخلوّ منصب رئيس الجمهوريّة.

وكانت رئاسة جهاز الإدعاء العام قد طلبت في بيان لها يوم  13 أيار/مايو الجاري، من رئيس مجلس النواب العراقي اتّخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة نظراً لمرور فترة طويلة على غياب رئيس الجمهوريّة عن منصبه. وذلك تطبيقاً لأحكام المادة (72/ ثانياً/ ج) من دستور جمهوريّة العراق، في ما يتعلّق بالإجراءات القانونية الواجب اتّخاذها في حال خلوّ منصب رئيس الجمهوريّة، واستناداً إلى أحكام المادة (1) من قانون الإدعاء العام رقم (159) لسنة 1979 المعدّل.

بحسب مواد الدستور العراقي المتعلّقة بخلوّ منصب رئيس الجمهوريّة، فإن الفقرة الثالثة من المادة 72 منه تنصّ على الآتي: "يحلّ نائب رئيس الجمهوريّة محلّ رئيس الجمهوريّة عند خلوّ منصبه لأيّ سبب كان، وعلى مجلس النواب انتخاب رئيس جديد خلال مدّة لا تتجاوز 30 يوماً من تاريخ الخلوّ". أما المادة  64 من الدستور فتنصّ على أن "رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن ويسهر على ضمان الالتزام بالدستور والمحافظة على استقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه، وفقاً لأحكام الدستور"، في حين توضح المادة 67 أن "مجلس النواب ينتخب رئيس الجمهورية بغالبيّة ثلثَي عدد أعضائه" وتحدّد المادة 69 "ولاية رئيس الجمهوريّة بأربع سنوات، وتجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية فحسب".

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يخضع للعلاج منذ أكثر من مئة يوم في ألمانيا، قد أصيب بجلطة دماغيّة استدعت نقله في 20 كانون الأول/ديسمبر إلى أحد مستشفيات العاصمة الألمانية برلين حيث يُتابَع وضعه الصحّي.

بالنسبة إلى الكاتب والمحلل السياسي الكردي مسعود عبد الخالق المسؤول عن مؤسّسة "ستاندرد" الإعلامية الكرديّة المستقلّة، فإن الدور الذي لعبه طالباني على المستويات المحليّة والإقليميّة والعالميّة يجعل من الصعب ملء الفراغ الذي تركه. لكن الصور التي نشرت له لا تبشّر بالأمل الذي تبني عليه قيادة حزبه، في ما يتعلّق بعودته لممارسة عمله السياسي من جديد  مثل ما كان سابقاً.

يضيف عبد الخالق في حديث إلى "المونيتور" أن الصور "تعطي نوعاً من الأمل بأن طالباني ما زال بخير. ولكن من ناحية أخرى، الصور أتت من دون حركة وهذا ما يجعلنا نقول بأنه لن يستطيع ممارسة عمله السياسي مرّة أخرى".

ويوضح قائلاً "أعتقد أن هذه الصور جاءت بعد الضغوطات التي تعرّضت لها قيادة حزبه خصوصاً بعد مطالبة الإدعاء العام العراقي بملء الفراغ الذي تركه رئيس الجمهوريّة".

من جانبه، يشير المحلل السياسي الكردي عبد الغني علي يحيى إلى أنه ومنذ البداية لفّ الغموض والشكّ إدخال طالباني المستشفى في ألمانيا للعلاج، مستبعداً قيامه بأي دور سياسيّ مستقبلاً.

ويوضحفي حديث إلى "المونيتور" أن "نوعاً من الضبابيّة وعدم الوضوح شاب هذه الصور وكذلك مرضه المفاجئ ودخوله المشفى. وأعتقد أن دور طالباني كرئيس للجمهوريّة ولحزبه أيضاً، قد انتهى. أما اختيار خلف له، فلن يكون بالأمر السهل وسوف يطول".

وكانت أطراف عراقيّة أيّدت مطالب الإدعاء العام العراقي لاختيار بديل لطالباني وملء الفراغ الذي تركه،‏ وأبرزها زعيم التيّار الصدري في العراق مقتضى الصدر الذي انضمّ إلى الداعين إلى اختيار رئيس جديد للعراق بدلاً عن ‏طالباني.

للاستمرار في قراءة المقالة، اشترك في موقع المونيتور
  • مقالات مؤرشفة
  • رسالة الكترونية بالأسبوع في نشرة
  • أحداث حصريّة
  • Invitation-only Briefings

بودكاست

فيديو

المزيد من نبض العراق

al-monitor
هل انتهى التحالف "السرياليّ" بين المدنيّين والصدر؟
عمر ستار | دور المجتمع المدني في حلّ النزاعات | فبر 19, 2020
al-monitor
ضغوط سياسيّة تهدّد بالإطاحة برئيس الوزراء المكلّف قبل تشكيل حكومته
عمر ستار | الانتخابات العراقية | فبر 18, 2020
al-monitor
مظاهرات نسويّة حاشدة تغطّي شوارع بغداد باللونين الورديّ والبنفسجيّ
Lujain Elbaldawi | حقوق المرأة | فبر 14, 2020
al-monitor
لماذا قانون الانتخابات العراقي الجديد لم يتم التصديق عليه بعد؟
عمر الجفال | المحاكم والقانون | فبر 14, 2020