تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

البنتاغون يعزّز قوّات مكافحة الإرهاب الأردنيّة

يرسل البنتاغون أكثر من 22 مليون دولار لمساعدة الأردن على تجهيز قيادة العمليّات الخاصّة وقوّة الرد السريع الناشئتين في البلاد.
Jordanian special forces participate in an anti-terrorism drill during the opening of the Special Operation Forces Exhibition (SOFEX) at King Abdullah II Airbase in Amman, Jordan, May 10, 2016. REUTERS/Muhammad Hamed - S1BETDGKKEAA

تستعدّ إدارة دونالد ترامب لدعم القوّات الأردنيّة الخاصّة بعد أن دفعت الضغوطات الماليّة بحليف الولايات المتّحدة إلى تقليص وحدات النخبة العام الماضي.

أبلغ البنتاغون الكونغرس الشهر الماضي بخطّة جديدة تقضي بتخصيص 22 مليون دولار للقوّات الخاصّة الأردنيّة، بحسب إخطارات مرسلة للكونغرس اطّلع عليها المونيتور. ومن المتوقّع أن تقدّم الولايات المتّحدة نظارات للرؤية اللّيليّة وبنادق قنص وبنادق هجوميّة أميركيّة الصّنع لقوّة الرّدّ السريع التي تشكّلت مؤخّرًا في عمان.

تهدف هذه الخطوة إلى ترسيخ دور الأردن المحوري في حرب البنتاغون الموسّعة ضدّ شبكات تنظيم الدولة الإسلاميّة والمتشدّدين في الداخل، بعد قيام عمان بتوقيع مذكّرة تفاهم تمتدّ على خمس سنوات بقيمة 1.275 مليار دولار سنويًا مع الولايات المتّحدة في وقت سابق من العام الحالي. ويأتي ذلك في وقت يسعى فيه وزير الدفاع جيمس ماتيس إلى إعادة تركيز الاستراتيجيّة العسكريّة الأميركيّة على الخصوم الجيوسياسيّين الرئيسيّين كروسيا والصين.

قالت ميليسا دالتون، وهي زميلة بارزة في مركز الدراسات الاستراتيجيّة والدوليّة البحثي بواشنطن، إنّ "الوحدات الأردنيّة يجب أن تكون قادرة على تنفيذ تلك المهمات حتّى ولو تقلّص حجم الوجود الأميركي. هذه عمليّة تدريجيّة وطويلة الأمد لبناء تلك القدرة التي ينمّيها كلّ من الولايات المتّحدة والأردن منذ عدّة سنوات".

أكّد متحدّث باسم السفارة الأردنيّة بواشنطن قيام صندوق التدريب والتجهيز التابع للبنتاغون بتقديم المساعدة المذكورة، لكنّه لم يستجب لطلبات الحصول على تفاصيل إضافيّة. ونشير إلى أنّ 2,800 جندي أميركي تقريبًا ما زالوا في البلاد من أجل تدريب القوّات الأردنيّة.

يعمل أيضًا الأردن، المثقل بالديون والمعتمد على المساعدة الخارجيّة، على إصلاح عمليّاته الخاصّة الناشئة بما يتناسب مع قيود الميزانيّة. في شهر شباط/فبراير، ارتفعت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في الأردن إلى 95% فيما رفض المانحون الخليجيّون تجديد برنامج للمساعدة يمتدّ على خمس سنوات.

وكان الأردن في الصيف الماضي قد أوقف العمل بمقرّ قيادة العمليّات الخاصّة وخفض عدد قوّات النخبة إلى ما يفوق الألف بقليل، مع إعادة وحدة طيران فعّالة تحت سيطرة القوّة الجوّيّة العاديّة. تخصّص أيضًا مساعدات البنتاغون التي تم تقديمها في شهر نيسان/أبريل مليون دولار لتدريب القوات الأردنيّة الخاصّة على الطّائرات ذات الأجنحة الثابتة والدوّارة.

وقال نائب مساعد وزير الدفاع السابق ويليام وكسلر إنّ "هذه الإصلاحات تتمحور حول فصل القمح عن القشّ. وقال إنّه بدل وحدات النخبة المكتفية ذاتيًا، تهدف التحسينات إلى "فرض التعاون ضمن المؤسّسة العسكريّة بحيث تضطرّ العمليّات الخاصّة للذهاب إلى الوحدات التقليديّة للدعم في مجال النقل، وتهدف كذلك إلى تشجيع التنسيق مع أجهزة إنفاذ القانون والاستخبارات".

على الرّغم من القلاقل الماليّة، استعمل الأردن قوّاته الخاصّة كأداة علاقات عامّة للمجاهرة بقوّته العسكريّة.

وعلى انستغرام، يروّج الجيش لـ"مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليّات الخاصّة" الجديد الممتدّ على مساحة 6,000 فدان كمنشأة شاملة يمارس فيها متدرّبو النخبة الإنزال بالمروحيّات، والانزلاق بالدراجات النارية المخصّصة للطرق الوعرة وإخراج الرهائن الوهميّين من نموذج لطائرة ايرباص بالحجم الطبيعي. وتبثّ مكبّرات الصّوت أصوات إطلاق النار وصراخ المدنيّين، في حين يحاول المجنّدون تفادي التفجيرات التي يقومون بمحاكاتها.

مصاعب الأردن ليست خارجة عن المألوف. فتشكيل قوّات للعمليّات الخاصّة تكون قادرة على الاستمرار لا يزال إلى حدّ كبير عمليّة قائمة على التجربة والخطأ، حتّى بالنسبة إلى البلدان الغنيّة كالولايات المتّحدة، بحسب ما يفيد به الخبراء.

وقال وكسلر، الذي يعمل حاليًا في معهد الشرق الأوسط، إنّ "نهجنا الحديث إزاء العمليّات الخاصّة الأميركيّة انطلق بأكمله بعد فشلنا في صحراء طبس لدى دخولنا إلى إيران في العام 1980. واتّضحت الحاجة إلى إدخال إصلاحات أوسع نطاقًا على الجيش الأميركي نظرًا إلى سلسلة المشاكل التي واجهناها في غرينادا في العام 1983. لسوء الحظّ، غالبًا ما يبدو أنّ الوقوع في هذا النوع من الأخطاء الواضحة أمر لا بدّ منه كي تتوفّر لدى الناس الإرادة السياسيّة بإصلاح الأمور".

تجدر الإشارة إلى أنّ الأردن هو حليف رئيسي خارج الناتو، ما يجعله وجهة رئيسيّة للمعدّات العسكريّة الأميركيّة الفائضة. لكن بين عامي 2016 و2017، كان عدد القتلى في صفوف المدرِّبين الأميركيّين الذين قضوا على يد القوّات الأردنيّة يفوق عدد القتلى بالنيران الصديقة في أفغانستان.

حتّى أنّ المسؤولين الأردنيّين ألقوا اللّوم في البداية على الجنود الأميركيّين لعدم اتّباعهم البروتوكولات الأمنيّة بعد أن أطلق أحد الحراس النار وقتل ثلاثة جنود من القوّات الخاصّة الأميركيّة كانوا مشاركين في برنامج السي آي إيه للتدريب والتجهيز الخاصّ بسوريا في قاعدة الملك فيصل الجويّة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2016. وفي وقت لاحق، وجدت محكمة عسكريّة الجندي مذنبًا بتهمة القتل.

تتمتّع قوّات النخبة أيضًا بسجلّ مختلط في استئصال الإرهاب الناشئ في الدخل. وقد وجد تقرير صدر مؤخّرًا عن مركز التقدّم الأميركي في واشنطن أنّ القوّات الأردنيّة الخاصّة عانت انقطاعًا خطيرًا في الاتّصال أثناء مداهمةٍ استغرقت 12 ساعة لمبنى سكني مرتبط بتنظيم الدولة الإسلاميّة في مدينة اربد الشماليّة في شهر آذار/مارس 2016.

كان عبدالله نفسه في السابق قائد القوّات الأردنيّة الخاصّة، ويقول الخبراء إنّه بهدف تعزيز قوّة مكافحة الإرهاب النامية في وجه الرياح الماليّة المعاكسة، سيتعيّن على الجيش الأردني الآن ربط الإصلاحات باستراتيجيّة أوسع.

وقال وكسلر، "تذكّروا، قبل أن يصبح عبدالله ملكًا، كان على رأس القوّات الأردنيّة الخاصّة. وهذا يرتبط إلى حدّ كبير به شخصيًا. ولذا تراود الناس أسئلة حول سبب غياب أيّ تصريح واضح من جانبه بشأن مستقبل العمليّات الأردنيّة الخاصّة".

وقد أبلغ البنتاغون الكونغرس أيضًا بتخصيص حوالي 30 مليون دولار في شهر نيسان/أبريل لحرس الحدود الأردني وكتيبة من القوّة البحريّة.

Join hundreds of Middle East professionals with Al-Monitor PRO.

Business and policy professionals use PRO to monitor the regional economy and improve their reports, memos and presentations. Try it for free and cancel anytime.

Free

The Middle East's Best Newsletters

Join over 50,000 readers who access our journalists dedicated newsletters, covering the top political, security, business and tech issues across the region each week.
Delivered straight to your inbox.

Free

What's included:
Our Expertise

Free newsletters available:

  • The Takeaway & Week in Review
  • Middle East Minute (AM)
  • Daily Briefing (PM)
  • Business & Tech Briefing
  • Security Briefing
  • Gulf Briefing
  • Israel Briefing
  • Palestine Briefing
  • Turkey Briefing
  • Iraq Briefing
Expert

Premium Membership

Join the Middle East's most notable experts for premium memos, trend reports, live video Q&A, and intimate in-person events, each detailing exclusive insights on business and geopolitical trends shaping the region.

$25.00 / month
billed annually

Become Member Start with 1-week free trial

We also offer team plans. Please send an email to pro.support@al-monitor.com and we'll onboard your team.

What's included:
Our Expertise AI-driven

Memos - premium analytical writing: actionable insights on markets and geopolitics.

Live Video Q&A - Hear from our top journalists and regional experts.

Special Events - Intimate in-person events with business & political VIPs.

Trend Reports - Deep dive analysis on market updates.

All premium Industry Newsletters - Monitor the Middle East's most important industries. Prioritize your target industries for weekly review:

  • Capital Markets & Private Equity
  • Venture Capital & Startups
  • Green Energy
  • Supply Chain
  • Sustainable Development
  • Leading Edge Technology
  • Oil & Gas
  • Real Estate & Construction
  • Banking

Already a Member? Sign in

Start your PRO membership today.

Join the Middle East's top business and policy professionals to access exclusive PRO insights today.

Join Al-Monitor PRO Start with 1-week free trial