IRAN PULSE

Read in English

نبض ایران


 

حمّى "صراع العروش" تجتاح إيران

بقلم: هولي دجرس

"لماذا ليس كال دروغو على اللائحة؟"، سأل أحد معجبي مسلسل "صراع العروش" (Game of Thrones) بغضب عندما رأى أنّ اسم كال دروغو، رئيس قبيلة دوثراكي، ليس مدرجاً في لائحة تتضمن تصنيفاً لأفضل المبارزين في المسلسل. فوفقاً لهذا المعجب الإيرانيّ، ينبغي أن يكون اسم المحارب الخيّال صاحب العينين الداكنتين مذكوراً على اللائحة على موقع winterfell.ir الإلكترونيّ الإيرانيّ الذي يستخدم اللغة الفارسيّة.

بإختصارطباعة ينتظر معجبو "صراع العروش" في إيران الموسم الجديد من المسلسل الذي يشبه مضمونه وقصّته القصص الملحميّة التي كبر عليها الأطفال الإيرانيّون.
بقلم

لقد اجتاحت حمّى "ويستروس" طهران ومدناً أخرى بينما يعدّ الإيرانيّون الأيّام إلى حين قبول موعد انطلاق الموسم السابع للمسلسل الذي تنتجه شبكة "إتش بي أو" في 16 تموز/يوليو. ويعزو البعض هذا الاهتمام إلى أنّ المؤلّف الموسيقيّ رامين جوادي هو من أصول إيرانيّة. ويشير البعض الآخر إلى أنّ الشخصيّة الأسطوريّة الخياليّة آزور آهاي – المعروف بآله النور – مستوحاة من الديانة الزرادشتيّة التوحيديّة التي انطلقت من إيران وتعتبر النار رمزاً لنور الله. لكنّ إعجاب الإيرانيّين بمسلسل "صراع العروش" يعود إلى أسباب أعمق بكثير.

فقد شرح المعجب محمد رضا لـ "المونيتور"، قائلاً: "إنّ موسيقى المسلسل جميلة وأحداثه غير متوقّعة. وما يزيده إدماناً هو أنّ بعض أجزائه مستوحاة من التاريخ".

يقرأ الإيرانيّون قصصاً ملحميّة عن ملوك متبارزين منذ مئات السنين. فقبل الروائيّ الأميركيّ جورج ر.ر. مارتين، كان الشاعر الفارسيّ أبو القاسم الفردوسي الذي عاش في القرن العاشر. وتُعتبر قصيدته الأكثر شهرة قصيدة "شاهنامه" أو "كتاب الملوك" الملحميّة المؤلّفة من أكثر من 60 ألف مقطع شعريّ والتي تروي تاريخ بلاد الفرس منذ بداية الحضارة حتّى الاجتياح العربيّ الذي أتى بالإسلام. وبفضل هذه القصيدة، تمكّن الفردوسي من تقديم صورة خالدة عن اللغة الفارسيّة وأيضاً عن ميثولوجيا بلاد الفرس وتاريخها. فـ "شاهنامه" هي قصيدة كلاسيكيّة تماماً مثل "ملحمة جلجامش" التي تعود جذورها إلى حضارة بلاد ما بين النهرين وقصيدتي هوميروس اليونانيّتين "الأوديسة" و"الإلياذة". وتتضمّن "شاهنامه"، تماماً كمسلسل "صراع العروش"، الكثير من الفتوحات البطوليّة والمحاربين العظماء والمعارك الضخمة والرومنسيّة والوحوش الخرافيّة. ولدى الإيرانيّين أيضاً مجموعة "سمك العيار" الفلكلوريّة التي كتبها فرامرز بن خداداد في القرن الثاني عشر. ويقدّم "صراع العروش" أسلوباً روائيّاً مماثلاً يشبه كثيراً الأسلوب الذي كبر عليه الإيرانيّون.

ويقول معجب آخر يدعى إحسان: "إنّها قصّة نقرأها مراراً وتكراراً في كتب التاريخ. الملك يموت، وتتصارع الأطراف المختلفة وأفراد العائلة على خلافته. فيصبح البلد برمّته ضعيفاً إلى أن يتمكّن أحد الأطراف من الوصول إلى الحكم، ويتبع ذلك حقبة من الاستقرار تدوم بضعة عقود".

ويحمل التاريخ الإسلاميّ قصّة مشابهة. فعندما توفّي النبيّ محمّد، نشب صراع طويل حول خلافته. ويحتفل المسلمون بيوم عاشوراء تخليداً لذكرى استشهاد الحسين، حفيد النبيّ محمّد – الذي خاض معركة ضدّ يزيد في كربلاء بعد رفضه إعلان الولاء له كخليفة. وفي هذه المناسبة، يتّشح الإيرانيّون بالسواد ويقيمون مراسم عزاء في مختلف أنحاء البلاد.

ويعتقد إحسان أنّ النوع "الخياليّ" اكتسب شعبيّة في إيران بفضل سلسلة روايات "هاري بوتر" للكاتبة جاي كاي رولينغ وسلسلتي "سيّد الخواتم" و"ذي هوبيت" للكاتب جاي آر آر تولكين. وقد تُرجمت هذه الكتب جميعها إلى اللغة الفارسيّة، وبثّت وسائل الإعلام الرسميّة نسخاً من هذه الأفلام خاضعة للرقابة ومدبلجة إلى الفارسيّة. وهناك مواقع إلكترونيّة عدّة مخصّصة للنوع الخياليّ، مثل fantasy.ir وarda.ir، تستخدم مجالات الجمهوريّة الإسلاميّة وخوادمها. وعندما كان إحسان في الرابعة عشر من العمر تقريباً، أطلق أحد المواقع الإلكترونيّة المخصّصة لمعجبي "هاري بوتر" تحت اسم "السحرة الفارسيّون". لكنّه تخلّى عنه بعد أن استنسخ البعض فكرته وأطلقوا مواقع إلكترونيّة مقلّدة.

وفيما لا يزال "هاري بوتر" و"سيّد الخواتم" يتمتّعان بشعبيّة كبيرة، يستقطب "صراع العروش" النسبة الكبرى من المعجبين في إيران حيث أصبحت أغنية الشارة الخاصّة بالمسلسل رنّة هاتف شائعة. لكن خلافاً لـ "هاري بوتر" و"سيّد الخواتم"، لن يتمكّن الإيرانيّون على الأرجح من مشاهدة المسلسل على وسائل الإعلام الرسميّة في وقت قريب.

وقال إحسان: "يتضمّن "صراع العروش" الكثير من مشاهد الجنس والعنف، على الرغم من أنّه مسلسل خياليّ. وإنّ إذاعة الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران محافظة جداً لكي تقبل بذلك".

وبما أنّ الأفلام والملسلسلات التلفزيونيّة الغربيّة غير الخاضعة للرقابة تُعتبر لاإسلاميّة وبالتالي غير شرعيّة، يشاهد الإيرانيّون نسخاً مقرصنة من المسلسل موزّعة على أقراص فيديو رقميّة وناقلات تسلسليّة عالميّة أو "يو أس بي". وبمجرّد طباعة الترجمة الفارسيّة لـ "Game of Thrones"، تظهر عشرات المواقع الإلكترونيّة التي تقدّم مشاهدة مجانيّة للمسلسل، مع ترجمة ودبلجة فارسيّة أحياناً. وتختلف نوعيّة الفيديو والترجمة بشكل كبير.

بالإضافة إلى ذلك، يسمح winterfell.ir لمستخدمي الانترنت بتنزيل ترجمات فارسيّة للكتب الأقدم من السلسلة. ويتضمّن الموقع أيضاً قسماً مخصّصاً لتوظيف مترجمين. وهناك ترجمات كثيرة غير مسموح بها لكتب مارتين وغيره، بما في ذلك "The Inverted Forest" للكاتب جاي دي سالينغر ورواية "وردّدت الجبال الصدى" لخالد حسيني. وتجدر الإشارة إلى أنّ إيران لم توقّع اتفاقيّة برن لحماية حقوق المؤلّف.

ويسجّل المسلسل أيضاً نسبة متابعة عالية على وسائل التواصل الاجتماعيّ باللغة الفارسيّة. ويضمّ “Game of Thrones”Facts (gotfacts.ir) أكثر من 109 آلاف متابع على حسابه على "إنستاغرام". وهو ينشر ميميات بالفارسيّة والانكليزيّة بالإضافة إلى صور للشخصيّات وللممثّلين على السجّادة الحمراء. وهناك قناة "تلغرام" تحمل الاسم نفسه وتضمّ أكثر من 45 ألف عضو ومنشورات مفصّلة عن المسلسل. وبحسب موقع Tech Rasa، استناداً إلى أرقام وسائل التواصل الاجتماعيّ وحدها، يشكّل الإيرانيّون 3,4% من معجبي المسلسل في العالم أجمع في بلد يمثّل 1% من مجموع سكّان العالم.

وليس جميع الإيرانيّين مهتمّين طبعاً بمن سيستولي على العرش الحديديّ – وذلك لسبب وجيه. فقد قالت رويا من طهران لـ "المونيتور": "أحاول توخّي الحذر في ما يخصّ المسلسلات التلفزيونيّة لأنّني أضيّع أصلاً الكثير من وقتي. لذلك أحاول الابتعاد عنها قدر الإمكان".

Read More: http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2017/07/why-iranians-love-game-of-thrones.html

Original Al-Monitor Translations

Read in English

ترجمة مع جوجل

المزيد من نبض إيران

©2017 Al-Monitor. All rights reserved.

Get Al-Monitor delivered to your Inbox

Cookies help us deliver our services. By using them you accept our use of cookies. Learn more... X

شارك