EGYPT PULSE

Read in English

نبض مصر


 

سياحة النجوم"... هل يمكن أن تنعش السياحة المصريّة بشكل حقيقيّ بعد سنوات من التراجع؟

بقلم: أحمد عليم

القاهرة - أعلنت وزارة السياحة في 31 آذار/مارس الماضي عن أنّ النجم العالميّ سيلفستر ستالون سوف يزور مصر، بصحبة أفراد أسرته لقضاء أعياد الربيع خلال نيسان/إبريل الحاليّ وأنّ هناك مفاوضات مع الفنانة العالميّة سلمى حايك من أجل زيارة القاهرة في الشهر ذاته، وأنّ تلك الزيارة سيتمّ تسويقها للحصول على أكبر عائد سياحيّ ممكن.

بإختصارطباعة شهدت مصر خلال الأشهر الأخيرة زيارة عدد من النجوم العالميّين. كما تمّ الإعلان عن زيارة نجوم آخرين خلال الفترة المقبلة، ويأتي ذلك في إطار محاولة وزارة السياحة زيادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر خلال عام 2017، خصوصاً بعدما شهد القطاع السياحيّ تراجعاً حادّاً في إيراداته منذ ثورة عام 2011 وحتّى عام 2016.
بقلم

وفي السياق ذاته، زار نجم هوليوود ويل سميث مصر، بصحبة أسرته في 5 آذار/مارس الماضي، واستمرت الزيارة لمدة يومين قام فيها بزيارة منطقة الأهرامات الأثريّة برفقة وزير الآثار الأسبق الدكتور زاهي حواس قبل أن يتوجه لزيارة المتحف المصري والتقاط بعض الصور التذكارية مع عائلته. وعن تلك الزيارة، ذكرت وزارة الآثار في بيان على صفحتها الرسميّة على موقع "فيسبوك" أنّها "دعم لحركة السياحة الوافدة إلى مصر، والترويج للمناطق الأثريّة بها".

وفي 21 شباط/فبراير الماضي قام نجم كرة القدم العالميّة ليونيل ميسي بزيارة قصيرة لمصر استمرت عدة ساعات، في إطار دعم حملة السياحة العلاجيّة في مصر والموجّهة إلى مرضى الكبد الفيروسي في العالم، وقد قام ليونيل ميسي بجولة تفقديّة داخل الأهرامات قبل أن يتوجه لحفل العشاء الخاص بإطلاق حملة السياحة العلاجية ثم غادر القاهرة على طائرته الخاصة بعد إطلاقه الحملة مباشرة.

وأشار رئيس قطاع السياحة الدوليّة في وزارة السياحة أحمد شكري خلال حديثه عن تلك الزيارة لموقع "الوطن" في 21 شباط/فبراير الماضي إلى أنّها "تمثّل أكبر رسالة للعالم بأمان المقصد السياحيّ المصريّ، فضلاً عن أنّها دعاية مجانيّة لنمط السياحة الأثريّة، ومكاتب وزارة السياحة في الخارج سوف تستغلّ تلك الزيارة في الدعاية والتسويق لمصر".

وتأتي تلك الزيارات، في إطار محاولة وزارة السياحة الاستفادة من الشعبيّة العالميّة الهائلة لهؤلاء النجوم من أجل دعم السياحة المصريّة، خصوصاً أنّها تواجه تراجعاً حادّاً في إيراداتها على مدار السنوات الستّ الماضية منذ قيام ثورة عام 2011، إذ أنّ حجم الإيرادات كان قد بلغ حوالى 12.5 مليار دولار في عام 2010، في حين أنّه تراجع ليبلغ حوالى 3.4 مليار دولار في عام 2016، وهو ما يعني تراجعه بنسبة تبلغ 72 بالمئة.

وفي حديث لـ"المونيتور"، قال وليد البطّوطي، مستشار وزير السياحة يحيى راشد: "هناك خطّة غير معلنة من قبل وزارة السياحة من أجل جذب عدد كبير من نجوم العالم في مجالات مختلفة لدعم السياحة المصريّة، وسوف تشهد الفترة المقبلة زيارة نجوم عالميّين كبار لن يتمّ الكشف عن أسمائهم في الوقت الحاليّ، وذلك في إطار الحرص على إتمام تلك الزيارات على أكمل وجه، والحفاظ على خصوصيّة هؤلاء النجوم. وكذلك، فإنّ ذلك يرتبط ببعد مهمّ يتعلّق بإمكانيّة حدوث ظرف طارئ قد يحول دون إتمام تلك الزيارات في التوقيتات المحدّدة لها، بما قد يكون له أثر سلبيّ، في ظلّ إمكانيّة ترويج البعض لأسباب غير حقيقيّة عن إلغاء الزيارة أو إرجائها، بما قد يمسّ بالسياحة المصريّة".

أضاف: "إنّ زيارة النجم ويل سميث الأخيرة كان لها صدى إيجابيّ كبير في حركة السياحة الوافدة إلى مصر، خصوصاً أنّه قام بنشر صور من الزيارة في صفحته الرسميّة على "فيسبوك"، والتي يتابعها الملايين حول العالم. وبعد تلك الزيارة، قام عدد كبير من الشركات السياحيّة العالميّة بالتواصل بشكل جديّ مع الوزارة من أجل التنسيق لتنظيم زيارات لوفود سياحيّة كبيرة إلى مصر".

وتابع: "إنّ وزارة السياحة تحاول استغلال تلك الزيارات الاستغلال الأمثل من أجل دفع حركة السياحة إلى الإمام، وذلك تزامناً مع وجود مؤشّرات طيّبة حول تحسّن السياحة خلال مطلع العام الحاليّ، مقارنة بالسنوات الماضية".

وفي السياق ذاته، قال الخبير السياحيّ سيف عمّاري، أمين صندوق اتحاد الغرف السياحية السابق، في حديث لـ"المونيتور": "إنّ زيارة النجوم العالميّين لمصر تؤثّر بشكل إيجابيّ بالتأكيد على سمعة مصر دوليّاً، وهو عامل جذب مهمّ لحركة السياحة، خصوصاً إذا ما تمّ تعظيم الاستفادة من تلك الزيارات، ولكن من المهمّ التأكيد أنّ انتشال حركة السياحة من كبوتها يحتاج إلى تضافر عوامل عدّة، منها وجود مناخ سياسيّ وإقتصاديّ وأمنيّ أفضل، جنباً إلى جنب مع الترويج الإعلاميّ لزيارات النجوم بشكل جيّد".

وفي حديث لـ"المونيتور"، قال وكيل لجنة السياحة في البرلمان النائب محمّد عبد المقصود: "إنّ وسائل الإعلام الإجتماعيّ باتت ذات أهميّة كبيرة في عمليّة جذب السيّاح من خلال تصديرها لصورة إيجابيّة عن الدولة. وللنجوم العالميّين أيضاً متابعين بالملايين حول العالم. وبالتّالي، فإنّه عند تسليط الضوء على زيارتهم لمصر على حساباتهم الشخصيّة، فإنّ ذلك سيكون له أثر إيجابيّ على حركة السياحة بالتأكيد".

أضاف: "إنّ البرلمان يدعم جهود وزارة السياحة في هذا الإطار. وكذلك، تحاول لجنة السياحة توفير كلّ السبل الممكنة من أجل عودة السياحة المصريّة إلى ما كانت عليه خلال سنوات ما قبل الثورة ومحاولة تذليل كلّ العقبات القائمة، وقد تجلّى ذلك برفض اللجنة قرار وزارة الخارجيّة، الذي صدر في شباط/فبراير بزيادة رسوم الحصول على تأشيرة الدخول إلى مصر من 25 دولاراً إلى 60 دولاراً، بما قد يؤثر على حركة السياحة سلباً، وهو ما تمّ التراجع عنه بعدما أقرّ مجلس الوزراء في 21 آذار/مارس الماضي استمرار رسوم تأشيرة الدخول عند 25 دولاراً فقط".

ويمكن القول إنّ "سياحة النجوم" تعتبر إحدى الأدوات المهمّة التي تحاول وزارة السياحة استغلالها خلال الفترة الأخيرة الاستغلال الأمثل، في ظلّ استراتيجيّة غير معلنة عن جذب أكبر عدد ممكن من النجوم العالميّين إلى مصر، بما يؤثّر إيجاباً على حركة السياحة، وهي كلّها أمور تشير إلى أنّ عام 2017 قد يشكّل بشكل نسبيّ عاماً أفضل للسياحة المصريّة، مقارنة بالأعوام السابقة.

Read More: http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2017/04/egypt-tourism-of-stars-hollywood-actors.html

Original Al-Monitor Translations

Read in English

ترجمة مع جوجل

المزيد من نبض مصر

©2017 Al-Monitor. All rights reserved.

Get Al-Monitor delivered to your Inbox

Cookies help us deliver our services. By using them you accept our use of cookies. Learn more... X

شارك