نبض فلسطين

إيطاليّون يطهون أطعمة إيطاليّة في غزّة!

p
بقلم
بإختصار
اجتمع الطهاة الإيطاليّون والفلسطينيّات على طاولة واحدة في مركز "تمكين المرأة" بمعسكر جباليا شمال قطاع غزة لتبادل الخبرات بينهمم، فتواجدت كلّ المكوّنات اللازمة لتحضير أكلات إيطاليّة وفلسطينيّة معاً، منها المعكرونة والدجاج والأرزّ والبهارات.

مدينة غزّة - جمع لقاء ثقافي مشترك الفلسطينيين والإيطاليين وتمّ تحضير المأكولات الإيطالية في المخيمات في غزة، حيث قام الطهاة الإيطاليين المحترفين الطهي مع النساء الفلسطينيات.

واجتمع الطهاة الإيطاليّون والفلسطينيّات على طاولة واحدة في مركز "تمكين المرأة" بمعسكر جباليا شمال قطاع غزة لتبادل الخبرات بينهمم، فتواجدت كلّ المكوّنات اللازمة لتحضير أكلات إيطاليّة وفلسطينيّة معاً، منها المعكرونة والدجاج والأرزّ والبهارات.

ووسط ضحكات رسمت على شفاه نساء قطاع غزّة، بدأ العمل من كلا الجانبين، في جوّ من المرح والاستغراب من الطرفين لتعرّفهما على طرق جديدة في طهي الأكلات الإيطاليّة التي وصفتها النساء بـ"الرائعة" في التحضير.

وبعد انتهاء الطهاة الإيطاليّين من عملهم، اتّجهت الأنظار إلى النساء الفلسطينيّات، فعملت انشراح على تقشير البصل، فيما عملت زميلتها خلود على تقشير البطاطا والباذنجان وكلّ ما يلزم.

واستثمرت زميلتهما نجاح انشغال الجميع في الاتّجاه إلى تجهيز الأرزّ، ووضع زيت على المقلاة لبدء التنفيذ بإعداد الأكلة الفلسطينيّة المشهورة واسمها "المقلوبة"، وبعد ساعة من العمل، تمكّنت النساء من تجهيز الأكلة.

جلس الإيطاليّون برفقة الفلسطينيّات على طاولة واحدة، لكي يعرف الطرف الأوّل طعم التراث الفلسطينيّ، حيث أبدى إعجابه به.

وقال الشيف الإيطاليّ ماوريزو دومينكو إنّه أراد تعلّم الكثير من الأطعمة الفلسطينيّة والشرقيّة، بسبب معظم زبائنه الذين يزورنه في مطعمه في إيطاليا.

وبيّن الطاهي دومينكو لـ"المونتيور" المطبخ الفلسطينيّ يتميّز باستخدامه التوابل والبهارات في شكل كبير على عكس المطبخ الإيطاليّ، فيما يتشابه المطبخان باستخدام الدقيق في معظم الأطعمة.

وأشار إلى أنّه تعلّم من الطهاة الفلسطينيّين أسرار إعداد المقلوبة الفلسطينيّة، مؤكّداً أنّه سيقوم بنقلها إلى إيطاليا وطبخها لزبائن مطعمه الخاصّ في جزيرة سردينيا الإيطاليّة.

ولم تتوقّف الفعاليّات المشتركة بين الإيطاليّين والفلسطينيّين عند هذا الحدّ، بل وصلت إلى بناء منصّة خشبيّة في ميناء غزّة لتتمكّن مجموعة من الإيطاليّين من تدريب الشباب الفلسطينيّ على ألواح التزلّج.

وبسبب إغلاق معبر رفح بين الفينة والأخرى، لم يستطع الشباب الفلسطينيّ من ممارسة ركوب الأمواج على ألواح التزلج، ومع الإيطاليّين، ستتوافر له الإمكانات المناسبة لكي ينمّي هذه المهارة داخل جدران القطاع.

كما نظّمت الوزارة لقاء تدريبيّاً في لعبة كرة الطائرة لذوي الاحتياجات الخاصّة، بإشراف مدرّبين إيطاليّين ووزارة الرياضة والشباب في الصالة الرياضية المغطاة سعد صايل وسط مدينة غزة.

واستطاع مدرّب كرة الطائرة الإيطاليّ كاريلي تدريب بعض من ذوي الاحتياجات الخاصّة.

وأبدى كاريلي خلال حديثه إلى "المونتيور" استعداده لتدريب الناشئين، واكتشاف مواهبهم في كرة الطائرة، مشيراً إلى أنّهم سيكونون النواة الأولى في التدرّب على كرة الطائرة، وسيحصل المتدرّبون على شهادات من الاتّحاد الدوليّ لكرة الطائرة.

من جهتها، أوضحت مديرة المسرح والفرق الشبابيّة في وزارة الثقافة أحلام الشاعر أنّ اللقاءات التدريبيّة تأتي ضمن مهرجان التبادل الثقافيّ الفلسطينيّ-الإيطاليّ الذي تنظّمه وزارة الثقافة الفلسطينيّة، بالتعاون مع المركز الإيطاليّ للتبادل الثقافيّ، مؤكّدة سعي الوزارة إلى التبادل الثقافيّ بين الحضارات كافّة في مختلف أنحاء العالم، والتعريف بالثقافة الفلسطينيّة على المستوى العالميّ.

وأشارت الشاعر في تصريح إلى "المونتيور" إلى أنّ الوفد الإيطاليّ طلب تنفيذ التدريبات في مخيّمات اللاجئين لشعوره بمعاناة الشعب الفلسطينيّ، موضحة أنّ الأماكن التي تمّ تنفيذ الأنشطة فيها هي مخيّم جباليا الذي يعتبر أكبر مخيّمات قطاع غزّة، ومخيّم النصيرات في الوسطى.

وبيّنت أنّ الهدف من عقد ورش العمل المشتركة هو أنّها تريد إرسال رسالتين إلى العالم، أوّلهما نشر العلم والثقافة الفلسطينيّة وتبادل الخبرات، وثانيهما تعريف الدول الأوروبيّة والغربيّة بثقافتنا الحقيقيّة.

وتابعت: "حرصنا كثيراً على تعريف الوفد الإيطاليّ والوفود الأجنبيّة الأخرى بالجانب الثقافيّ والتراثيّ الفلسطينيّ لأنّه تعرّض إلى السرقة والتزوير".

ووصفت مديرة المسرح والفرق الشبابيّة في وزارة الثقافة اللقاءات مع الوفد الإيطاليّ بـ"الرائعة" و"المتميّزة"، حيث تعلّم الفلسطينيّون من الوفد الكثير الكثير، وأضافت: "نطمح إلى المزيد من خلال الزيارات المقبلة".

وجد في : palestinian youth, europe, italy, refugee camps, cultural exchange, sports, gastronomy, gaza strip

محمد جاسر كاتب وصحفي من فلسطين طالب ماجستير في الإعلام، أكتب حول القضايا الاجتماعية والسياسية لعددٍ من الصحف المحلية كصحيفة فلسطين والعربية كموقع ألترا فلسطين ومجلة زهرة الخليج.

x