IRAQ PULSE

Türkçe okuyun

نبض العراق


 

العراق يعد بمنح سمة الدخول للعاملين الأجانب في شركات النفط خلال أسبوعين

بقلم: عمر الشاهر نشر مايو 23, 2013

قال متحدث حكومي عراقي إن حكومة بغداد قررت منح العاملين في شركات النفط الأجنبية تسهيلات كبيرة تتعلق بالحصول على سمة الدخول والإقامة، وذلك بعد شكاوى عدة بشأن مصاعب تعترض دخول البلاد من قبل مهندسين وعاملين في شركات نفط ترتبط بعقود خدمة مع العراق.

بإختصارطباعة قال متحدث حكومي عراقي إن حكومة بغداد قررت منح العاملين في شركات النفط الأجنبية تسهيلات كبيرة تتعلق بالحصول على سمة الدخول والإقامة، وذلك بعد شكاوى عدة بشأن مصاعب تعترض دخول البلاد من قبل مهندسين وعاملين في شركات نفط ترتبط بعقود خدمة مع العراق. وقال فيصل عبد الله، وهو المتحدث باسم نائب رئيس وزراء العراق لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، لـ "المونيتر" إن الشهرستاني عقد اجتماعا مع مدير...
بقلم عمر الشاهر نشر مايو 23, 2013

وقال فيصل عبد الله، وهو المتحدث باسم نائب رئيس وزراء العراق لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، لـ "المونيتر" إن الشهرستاني عقد اجتماعا مع مدير عام دائرة الجنسية التابعة لوزارة الداخلية، ومدير عام دائرة العقود في وزارة النفط، جرى خلاله بحث تسهيل حصول العاملين في شركات النفط والكهرباء الأجنبية على سمات الدخول والإقامة في العراق. وأضاف أن مكتب الشهرستاني تلقى شكاوى عديدة تتعلق بتأخير حصول الأجانب على سمات الدخول، ما تسبب في عرقلة عمل الشركات.

ويشرف مكتب الشهرستاني على وزارتي النفط والكهرباء. وينظر إليه في العراق على أنه مهندس السياسية النفطية.

ومضى عبدالله يقول إن "الحصول على سمة دخول بالنسبة للأجانب العاملين في العراق يستغرق نحو شهرين وربما ثلاثة في بعض الأحيان، وقد تلقينا شكاوى عدة من شركات أجنبية بهذا الشأن". وأضاف أن "الاجتماع انتهى إلى الاتفاق على التنسيق بين دوائر الجنسية والعقود والمخابرات لضمان منح الأجانب العاملين في شركات النفط والكهرباء سمة الدخول خلال أسبوعين كحد أقصى".

وكان العراق وقع عقودا مع عدد من شركات النفط الأجنبية، بهدف تطوير حقول نفطية مكتشفة.

وأشارت التوقعات الأولية إلى أن إنتاج البلاد سيصل إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول عام 2017، لكنها تغيرت لتدور 8 ملايين برميل يوميا، كما يرى متخصصون.

ونهاية شباط الماضي، أبلغت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، جميع الدوائر الحكومية بتطبيق التعليمات الحكومية المتعلقة بتسهيل حصول الأجانب على سمات الدخول.

وبحسب بيان، خولت الأمانة "مدير الجنسية العام او رئيس البعثة أو من يخوله في الخارج صلاحية منح تأشيرة دخول متعددة الأغراض للأجنبي من مستثمرين وشركات استثمارية ورجال اعمال وخبراء وعمال، بناءً على طلب الوزارة او الجهة الحكومية المستفيدة".

وأشار البيان إلى "قرار مجلس الوزراء رقم (80) لسنة 2013 الذي ينص على قيام الوزارة او الجهات الحكومية المستفيدة ووزارتي الداخلية والخارجية باشعار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وتزويدها بقوائم الاسماء لغرض اصدار اجازة العمل، وضرورة مراجعة صاحب الشركة او العلاقة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية خلال مدة شهر للحصول على الموافقات الاصولية". وتابع "إضافة الى الاستمرار بقرار مجلس الوزراء وتوجيه الامانة العامة لمجلس الوزراء في العام الماضي الذي نص على قيام وزارة الخارجية بالايعاز الى السفارات العراقية في الخارج كافة منح سمة دخول متعددة الى الشركات الاجنبية التي تنوي الوزارات الاتحادية التفاوض معها بناءً على طلب الوزارة او الجهة المعنية لغرض التعاقد على المشاريع فضلا عن الشركات المتعاقدة فعلاً".

ويعتقد خبراء اقتصاديون أن توجه بلادهم نحو منح تسهيلات دخول وإقامة للعاملين الأجانب في شركات النفط ربما يشكل حافزا إضافيا لتطوير الصناعة النفطية التي تمر بمرحلة انتعاش.

ويقول الخبير الاقتصادي فلاح حسن إن "تسهيل مهمة دخول الأجانب العاملين في مجال النفط الى العراق بدأ يحظى باهتمام وزارة النفط". وأضاف "سمعنا شكاوى كثيرة من ممثلي شركات فازت بجولات التراخيص النفطية بشأن الصعوبات التي تواجهها لحصول أفرادها على سمات الدخول".

وتطالب محافظة البصرة الجنوبية، التي يعمل فيها العدد الأكبر من شركات النفط الأجنبية، بأن تسمح لها الحكومة المركزية بمنح سمة الدخول للأجانب. وقالت الهيئة حصر قرار منح سمات الدخول ببغداد سيؤدي إلى عزوف المستثمرين عن المحافظة.

Read More: http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2013/05/iraq-eases-oil-worker-visa-procedures.html

عمر الشاهر
  نبض العراق

عمر حسن شاهر هو كاتب مساهم في العراق نبض للمونيتور . وقد ظهرت كتاباته في المطبوعات بما في ذلك فرنسا لوموند، العراق الاسبوعية، مصر الاهالى وموقع ايلاف. كان يغطي سابقا شؤون السياسية والأمنية لصحيفة المدى العراقية ومراسلا لصحيفة أوان الكويتية في بغداد.

Original Al-Monitor Translations

Türkçe okuyun
Read in English

ترجمة مع جوجل

المزيد مننبض العراق

©2014 Al-Monitor. All rights reserved.

شارك